أهلا وسهلا بك إلى عبدالرحمن يوسف - شعر، أدب، ثقافة، تعليم، سياسة، أخبار.

النتائج 1 إلى 6 من 6
  1. #1
    عضو نشط
    تاريخ التسجيل
    Feb 2008
    المشاركات
    4,415

    افتراضي نزهة في عالم الإخصاب

    أهدي هذا الموضوع المتواضع لأسرة منتدى عبدالرحمن يوسف والذي قمت بجمعه وتنقيحه وتلخيصه عسى أن تعم الفائدة فأقول وبالله التوفيق:
    عبر العصور ومنذ بدء الخليقة وتواجد الإنسان على الأرض اجتمعت كافة الأديان السماوية أن الله سبحانه وتعالى خلق الرجل والمرأة للتعايش والإنجاب لاستمرار تواجد البشر على الأرض. ولو ألقينا نظرة على الماضي نجد أن التركيز فيه كان على المرأة باعتبارها المسئولة عن الإنجاب. ورغم التطور الحضاري والعلمي عبر العصور ظلت المرأة غير القادرة على الإنجاب تعاني من مختلف المشاكل الاجتماعية والنفسية، وظل الرجل يرفض الاعتراف بأنه قد يكون السبب لأنه يتصور أن ذلك يقلل من قيمته ورجولته أمام الآخرين، هذا رغم أن التطور العلمي والنهضة الحضارية الحديثة ثبت أن لكل من المرأة والرجل مشاكل صحية معينة تعيق أو تؤخر عملية الإنجاب. والعلم وصل مراحل متقدمة جداً لحل حتى أكثر الحالات تعقيداً. والبحوث لا زالت تجري لحل كافة المشاكل القليلة المتبقية. ورغم الصعوبات التي قد يعانيها الزوجان نفسياً واجتماعيا أو مادياً في العلاج، فإن النتائج الإيجابية التي تتزايد يوماً بعد يوم تجعل هذه المشكلة تستحق الصبر والمثابرة والإصرار والثقة بالطبيب المعالج. أو الفريق المعالج. بدأت الدراسات عن نمو البويضة ونضجها حوالي سنة 1930 واستمرت البحوث لتحسين القدرة على الإنجاب، وتطورت كذلك العقاقير المستعملة لهذا الغرض، حتى كان أول انتصار علمي سجله التاريخ عندما نجحت عملية الإخصاب خارج الرحم ( طفل الأنابيب I.V.F) عام 1978 لسيدة في بريطانيا وتمخضت العملية عن ولادة طفلة لهذه السيدة تدعى ( لويزا براون) في 28 تموز في مدينة أولدام Oldham وكانت الولادة بعملية قيصرية. وتجدر الإشارة هنا إلى إن تجارب الإخصاب خارج الرحم ابتدأت مع الثدييات ( الحيوانات التي تحمل وترضع كالإنسان من هذه الناحية ). ورغم بعض الصعوبات والعوائق الاجتماعية التي واجهت هذه التجارب حينذاك أخذت هذه البحوث عام 1980 الصيغة القانونية والدينية بالسماح رغم أن ذلك تحدد أيامها بشروط معينة يجب أن تتوافر في الزوجين، كأن يكون الزوجان سليمين من الناحية الصحية، الرجل الطبيعي والزوجة لديها دورة شهرية منتظمة ( حيض ) ورحم Uterusوعمر الزوجين أقل من 35 سنة، وأن تكون السيدة قد أجريت لها عملية استئصال قناتي فالوب. كانت هذه الشروط في البداية واجبة لكي يحصل الزوجان اللذان سيخضعان لتجربة طفل الأنابيب على الموافقة القانونية أيامها، ومع تطور التجارب والنجاح المطرد بدأ استعمال الأدوية المنشطة للمبيض في حالة وجود كسل فيه أو كون الدورة الشهرية غير مخصبة، وكلما ظهر نجاح جديد في الأفق تم الإقلال من الشروط القاسية التي وضعت سابقاً.
    ونود الإشارة هنا إلى أن جهوداً عمليةً مضنية وطويلة ابتدأت تقريباً مع بداية القرن العشرين للتوصل إلى حل لما تبقى من المشاكل الصحية التي لم تحل، وتطورت الأدوية التي تساعد على تنشيط وتنظيم عمل المبيض، أي أن ما يوصف لك اليوم عزيزتي الزوجة، عزيزي الزوج من علاجات سواء الحقن ( الإبر ) أو العقاقير التي تؤخذ عن طريق الفم، أو التداخلات الجراحية هي خلاصة مسيرة عملية طويلة. ولأن هذه العلاجات أغلبها تقريباً عبارة عن هرمونات كالتي تفرز طبيعياً في جسم الإنسان فقد لوحظ من خلال التجارب العلمية الأولية أنها إن أخذت من الحيوانات المولودة قد تحفز جهاز المناعة في جسم الإنسان وتؤدي إلى رفض جسم الإنسان لها مما دفع العلماء إلى إجراء المزيد من التجارب والدراسات. وأخيراً، تم استخلاصها من جسم الإنسان نفسه، وكمثال على ذلك حقن الـ (HMG) التي تم استخلاصها من بول السيدات اللواتي يبلغن سن اليأس. علماً بأن العلماء توصلوا مؤخراً إلى صنع هرمونات نقية من دون الحاجة إلى اللجوء إلى بول السيدات وتدعى هذه الحقن Recombinant FSH. وهذا واحد من أمثلة كثيرة نذكرها هنا لنذكر القارئة والقارئ العزيزين بأن كل ما يوصف لهما من عقاقير طبية أو إجراءات مخبريه أو عمليات هي عصارة جهد طويل، تأكد الباحثون خلاله من نجاح كل هذه الأدوية والعمليات قبل أن يُقدم الأطباء الأخصائيون على استخدامها للعلاج.
    كتاب التوحيد للإمام المجدد محمد بن عبد الوهاب ـ رحمه الله وغفر له

    http://www.kl28.com/books/showbook.php?bID=13&pNo=5

  2. #2
    عضو نشط
    تاريخ التسجيل
    Feb 2008
    المشاركات
    4,415

    افتراضي الجهاز التناسلي الأنثوي

    الجهاز التناسلي الأنثوي
    يتكون من أعضاء خارجية وداخلية

    أ- الأعضاء الخارجية :-
    وهو عبارة عن مجموعة أعضاء تحيط بفتحة المهبل وتتكون من.
    - العانة :-
    مرتفع مغطى بالشعر، يوجد حوله ثنيات المغبن، يشكل الشعر عند المرأة البالغة شكلاً أفقياً ولا يوجد عند الطفولة ويقل عند الشيخوخة، إن نمو الشعر هو إحدى مظاهر البلوغ للأنثى.
    - الشفرتين الكبرى (Labia Majora) .
    - الشفرتين الصغرى (Labia Minora)
    - البظر (Clitoris) :-
    وهو ما يقابل القضيب (Penis) عند الرجل وطوله حوالي 2.5سم أي 1 أنش ويتكون من أنسجة تتقلص وتحتقن بالأوعية الدموية عندما تتهيج المرأة أثناء الجماع.
    - غشاء البكارة (Hymen):-
    وهو بمختلف الأشكال وغير كامل عادة أي به فتحه تسمح بمرور دماء الدورة الشهرية للمرأة ويمكن أن يتمزق أثناء الجماع الأول ولكن تبقى منه بقايا بعد عدة مرات جماع.
    - غدة بارثولين (Bartholin’s Gland):-
    وتقع على جانبي المهبل وتفرز مادة مخاطية تساعد أثناء الجماع.
    - فتحة القناة البولية:- وتقع أسفل البظر .

    ب- الأعضاء الداخلية:-
    - المهبل(Vagina):-
    ويبدأ بفتحة محاطة بغشاء البكارة تؤدي إلى الرحم ومبطن داخلياً بالجلد الذي يكون على شكل طيات وطوله حوالي 10سمولديه القابلية لأن يمط ويصبح أطول عند الجماع والولادة.
    - الرحم (Uterus):-
    وهو يشبه شكل الإجاصة المقلوبة وطوله 7.5سم وعرضه 5سم ويبدأ العنق الرحم (Cervix) ثم جسم الرحم. يبطن الرحم طبقة خاصة تدعى بطانة الرحم (Endometrium) وهذه تثخن قبل مجيء الدورة الشهرية ثم تتساقط أثناء حدوث نزيف الدورة الشهرية لتتكون بدلها طبقة جديدة.
    - قناتا فالوب ( قناتا الرحم ) Fallopian tubes:-
    وتمتد كل منهما من جسم الرحم إلى المبيض وطول كل منهما حوالي 11سم وتنتهيان بأهداب Finger - Like Process ويمثل كل أنبوب القناة الموصلة بين الرحم والمبيض ويبطن كل أنبوب خلايا تساعد على دفع البويضة عندما تخرج من المبيض باتجاه تجويف الرحم الداخلي. إن عملية الإخصاب وبداية تكوين الجنين تكونان في قناة فالوب
    - المبيض (Ovary) :-
    وهما اثنان يقعان على جهتي قناة فالوب. يتكون كل منهما من القشرة الخارجية التي تحتوي على البويضات وجزء داخلي يدعى Medulla ، وبينهما توجد الأوعية الدموية والأعصاب. يقابل المبيض الخصية عند الرجل وينتج المبيض هرمو نين أساسين هما الاستروجين و البروجسترون.

    إن الدورة الشهرية الطبيعية لآي آنسة أو سيدة تحصل بواسطة هرمونات تفرز من مناطق مختلفة من الجسم نذكر لك أهمهما. في قاعدة الدماغ توجد غدة تدعى الهيبوثالاموس Hypothalamus تفرز هرمون (GnRH) وهذا يحفز إفراز هرمو نين آخرين من غدة أسفل الهيبوثالاموس Hypothalamus تدعى الغدة النخامية Pituitary Gland وهذان الهرمونان هما LH & FSH اللذان لهما تأثير مباشر على المبيض حيث يساعدان على تكوين البويضة ونضجها وتحريرها في منتصف الدورة الشهرية تقريباً لتصبح صالحة للإخصاب. تمر البويضة المخصبة بقناة فالوب، فإذا حدث الإخصاب انتقلت البويضة المخصبة لتستقر في بطانة الرحم، ثم ينمو الجنين ولذا فإن انسداد إحدى قناتي فالوب أو كلاهما يؤثر بالتأكيد على الحمل. وكذلك فإن اضطراب إفراز أو قلة إفراز أي من الهرمونات أنفة الذكر يؤثر على عملية الإخصاب.

    لندخل الآن في تفاصيل الدورة الشهرية الطبيعية :- تبدأ إفراز الهرمونات من الدماغ في منطقة تدعى الهيبوثالاموس Hypothalamus التي تفرز هرمون (GnRH) الذي يحفز الغدة النخامية Pituitary Gland لإفراز هرموني وفي كل PULSE يفرز FSH & LH... أن المدة بين إشارة وأخرى (Pulse) تختلف باختلاف مراحل الدورة الشهرية.

    ففي المرحلة الأولى قبل حصول التبويض Follicular Phase يفرز GnRH كل ساعة إلى ساعة ونصف. أما في المرحلة الثانية Luteal Phase بعد الإباضة يكون معدل إفرازه أقل أي حوالي كل أربع ساعات تقريباً.
    في بداية الدورة يكون هرمون الاستروجين منخفضاً كثيراً (Oestrogen) وعلى هذا الأساس يفرز هرمون GnRH ليحفز بدوره إفراز هرمونيFSH & LH اللذان يحفزان المبيض البدء بإنتاج البويضات. وعندما تتكون البويضة تفرز هرمون الاستروجين ويبدأ ارتفاع هذا الهرمون في الدم تدريجياً. وفي هذه الفترة تكون واحدة من البويضات مستعدة للنضوج أكثر من سواها وتبدأ بالنمو بسرعة وتفرز هرمون الاستروجين بكمية أكبر. إن ارتفاع نسبة هذا الهرمون يقلل من إفرازFSH & LH.
    هذه البويضة Dominant Follicle تستمر في النمو لأنها تكون معتادة على النمو رغم قلة إفراز هرمونFSH وفي الغالب تكون هذه هي البويضة الناضجة التي يكون لديها استعداد للإخصاب. إن ارتفاع نسبة هرمون الاستروجين يساعد على نضوج البويضة أكثر وأكثر وكذلك يساعد على نمو بطانة الرحم، ويستمر ارتفاع هرمون الاستروجين حتى يصل إلى مرحلة يؤدي فيها إلى ارتفاع مفاجئ في نسبةLH في منتصف الدورة تقريباً. وهذا الارتفاع في نسبةLH يساعد على النضوج النهائي للبويضة داخل الحويصلة الكبيرة، وبعد 36 ساعة من هذا الارتفاع في نسبة LH تحصل الإباضة وتكون البويضة مستعدة للإخصاب، وفي الدورة الطبيعية المنتظمة يكون موعد ارتفاع هرمون LH هو يوم 12والتبويض في يوم 14 وبعد أن تتحرر البويضة تنكمش الحويصلة لتكون الجسم الأصفر في الجزء الخارجي للمبيض(Corpus Luteum) الذي يستمر بإفراز هرمون الاستروجين، إضافة إلى هرمون آخر يدعى البروجسترون. ويعمل هرمون الاستروجين و البروجسترون معاً لتقليل إفراز هرمونيFSH & LH من الغدة النخامية، فإذا حصل إخصاب للبويضة يستمر الجسم الأصفر في النمور وإفراز هرموني الاستروجين البروجسترون لتحضير بطانة الرحم لاستقبال البويضة المخصبة وبعد الشهر الثالث للحمل يختفي الجسم الأصفر وتبدأ المشيمة Placenta بإفراز هرموني الاستروجين و البروجسترون. ولكن إذا لم يحصل الحمل يضمحل الجسم الأصفر بعد عشرة أيام من الإباضة ويبدأ هرمون الاستروجين و البروجسترون بالهبوط، وبعد حوالي أسبوعين تنسلخ بطانة الرحم وتحدث الدورة الدموية الشهرية. إن هبوط نسبة هرمون الاستروجين و البروجسترون يؤدي إلى ارتفاع نسبة هرمون GnRH وتبدأ دورة شهرية جديدة. ونود الإشارة هنا إلى أن كل حويصلة Follicle تحتوي على سائل في داخلها تحيط بالبويضة. وفي بداية الدورة الشهرية تكون الحويصلة صغيرة، ولكن في وقت الإباضة يكون حجمها حوالي 16-26 ملل. وهذه الزيادة هي عادة بسبب زيادة السائل داخل الحويصلة ويمكن ملاحظة نمو الحويصلة بواسطة جهاز الالتراساوند وعندما تبدأ الحويصلة بالنمو تكبر البويضة كذلك داخلها وحوالي 36 ساعة قبل التبويض تنمو بسرعة كبيرة،. وبمجرد حدوث ارتفاع في نسبة LH يؤدي ذلك الارتفاع إلى الإباضة. أما بالنسبة إلى التغيرات التي تحدث في بطانة الرحم مع الدورة الشهرية فإن بطانة الرحم تتحفز بهرمون الاستروجين وتصبح أكثر سمكاً وهذا ما يسمى بـ Proliferative Phase. أما في الجزء الثاني من الدورة يعمل هرمون البروجسترون إلى زيادة سمك بطانة الرحم مع زيادة تزويد بطانة الرحم بالدم وتبدأ الغدد الموجودة بإفراز مادة مخاطية مغذية تساعد بطانة الرحم على تقبل البويضة المخصبة وتسمى هذه المرحلةSecretory Phase، وإذا لم يحدث الحمل يتحلل الجسم الأصفر وينخفض مستوى الاستروجين و البروجسترون مما يؤدي إلى انسلاخ بطانة الرحم، وتحدث الدورة الشهرية.
    * عندما تولد الأنثى كم يوجد لديها من البويضات؟
    عند الولادة يحتوي كلا المبيضين على حوالي 2 مليون بويضة، وتبقى البويضات في حالة سبات لحين سن البلوغ وتتلاشى أغلبها ( تضمر ) (Atresia) ولهذا يتناقص العدد إلى 400.000 عند البلوغ وعملية الاضمحلال أو التلاشي هذه تستمر طوال عمر السيدة حتى أثناء فترات الحمل وأثناء كل دورة شهرية تبدأ حوالي (20) بويضة بالنمو ولكن واحدة فقط تصل مرحلة النضوج والباقي يتلاشى. إن هناك عوامل تؤثر على معدل اضمحلال البويضات طوال عمر السيدة، بعضها وراثي بفعل الجينات وبعضها بسبب عوامل بيئية معينة مثل التعرض للإشعاع، بعض الأدوية، والتدخين، ولهذا يختلف عمر سن اليأس أي توقف الحيض والبويضات من سيدة إلى أخرى. تبلغ السيدة سن اليأس حين تضمحل جميع البويضات.
    * ما هي الحويصلة ( الجراب ) Follicle ؟؟
    هي عبارة عن كيس مملوء بسائل ويحتوي على البويضة.
    1- سائل جرابي. 2- ركام بيضي (إكليل مشع ). 3- طبقة شفافة. 4- نواة
    5- خلية بيضيه 6- صندوقه خارجية 7- صندوقه داخلية 8- خلايا حبيبية .

    * كيف تتحرر البويضة؟؟
    عندما يرتفع هرمون LH في جسم المرأة يفرز من الغدة النخامية في الدماغ ويؤدي هذا الارتفاع إلى حدوث ما يشبه الثقب في غشاء الحويصلة وتخرج البويضة لتلتقط من قبل طرف قناة فالوب والذي سبق وأشير إليه.
    * هل يحدث التبويض كل مرة من مبيض وبالتناوب؟
    ليس تماماً، فعملية التبويض سواء من المبيض الأيمن أو الأيسر عملية عشوائية Random ولا يمكن بالضبط معرفة أي من المبيض ستحصل فيه الإباضة إلا قبل يوم أو يومين من الإباضة عن طريق فحص المبيض بجهاز الأمواج فوق الصوتية ( الألتراساوند ). إن لهذا السؤال أهميته للسيدة التي لديها أنبوب أو قناة فالوب واحدة فقط. وبالرغم من أن السائد هو أن الأنبوب يلتقط البويضة من المبيض المجاور له إلا أن هناك حالات حمل سجلت لسيدات لديهن قناة فالوب واحدة على الجهة اليسرى مثلاً ومبيض واحد على الجهة اليمنى، مما يدل على أن قناة فالوب القابلية على التقاط البويضة من المبيض في الجهة الأخرى.
    * ما هي الدورة الشهرية المنتظمة؟
    هي الدورة التي تتراوح مدتها عادة بين 26- 34 يوم ابتداء من أول يوم الدورة لحين حدوث الدورة اللاحقة الأخرى. وتستمر حوالي 3-5 أيام بمعدل نزف رحمي متوسط.
    * هل أنّ الدورة المنتظمة تعني بالضرورة أن عملية التبويض حاصلة؟؟
    غالباً نعم. ولكن هناك بعض الاستثناءات التي تنمو فيها البويضة بشكل غير كامل ولكن مازال لديها القدرة على إفراز الهرمونات التي تحدث التغيرات في بطانة الرحم وتؤدي إلى حدوث الدورة الشهرية وبشكل عام فإن الدورة غير المنتظمة تعني على الأغلب دورة غير مخصبة أي أن عملية التبويض لم تحصل.
    كتاب التوحيد للإمام المجدد محمد بن عبد الوهاب ـ رحمه الله وغفر له

    http://www.kl28.com/books/showbook.php?bID=13&pNo=5

  3. #3
    عضو نشط
    تاريخ التسجيل
    Feb 2008
    المشاركات
    4,415

    افتراضي الجهاز التناسلي الذكري

    الجهاز التناسلي الذكري

    يتكون من القضيب (Penis) و الخصيتين (Testicles) وغدة البروستاتا والحويصلات المنوية.
    أ- الخصية:
    وهي التي تنتج الحيوانات المنوية Sperms وتفرز هرمون الذكورة التيستسترون. توجد الحيوانات المنوية في قنوات دقيقة تدعى الأنابيب المنوية Seminiferous Tubules والتي تكون منحنية على بعضها ومتجمعة.
    تتحد هذه الأنابيب الدقيقة لتكون قنوات أكبر تتحد لتكون قناة واحدة تدعى البربخ Epididymis الذي يكون أيضاً ملتوياً ولو افتر ضنا أننا فتحناه لوصل طوله إلى حوالي 6م. تمر الحيوانات المنوية خلال البربخ وعندما تصل الحيوانات المنوية نهاية البربخ تكون قد نضجت تماماً ولديها القدرة على الحركة والإخصاب. يتحد البربخ مع قناة تدعى قناة ناقلة Vas Deference وهي عبارة عن أنبوب سميك يمكن إحساسه في كيس الخصية عند معظم الرجال. هذه القناة الناقلة تتحد مع حويصلة تدعى الحويصلة المنوية Seminal Vesicle (التي يتم فيها صناعة قسم من السائل المنوي) ويتم نتيجة لذلك الإتحاد ما يسمى بقناة القذف Ejeculatory Duct التي تمر خلال غدة البروستاتا Prostate Gland وتفتح في قناة البول Urethra.
    ب- القضيب:
    ويتكون من جسم إسفنجي وهو المسئول عن القدرة على الانتصاب، وبداخل القضيب يوجد قناة تدعى قناة البول Urethra يمر من خلالها البول وكذلك الحيوانات المنوية.
    إن هرموني الغدة النخامية FSH & LHاللذين يفرزان عند المرأة كما أسلفنا يفرزان كذلك عند الرجل ويكون إفرازهما تحت تأثير هرمون GnRHالذي يفرز من قبل غدة الهيبوثالاموس ( Hypothalamus ) كما عند المرأة تماما.

    وعند الرجل يقوم هرمونFSH بتحفيز الأنابيب المنوية( Seminferous Tubules ) لإنتاج الحيوان المنوي . أما هرمون LH فيحفز خلايا معينة في الخصية تدعى Leydig Cells لإفراز هرمون التيستوستيرون عند الذكر ( Testosterone). إن هذا الهرمون بالإضافة إلى انه يساعد على ظهور صفات الرجل الذكرية الخارجية فإنه يساعد على إنتاج الحيوانات المنوية.

    * ما هو شكل الحيوان المنوي؟
    يتكون من الرأس (Head) الذي يحتوي على الجينات أي عوامل الوراثة وجزء وسطي يسمى الرقبة (Neck) التي تعطي الطاقة اللازمة للحيوان المنوي للحركة والذيل (Tail) والذي يساعد على دفع الحيوان المنوي داخل القناة التناسلية الأنثوية. ونود الإشارة هنا إلى أن الرجل يبدأ بإنتاج الحيوانات المنوية عند البلوغ فقط بخلاف المرأة التي تولد ومبيضها يحتوي على البويضات كما أسلفنا سابقاً.

    * كم يستغرق إنتاج الحيوان المنوي؟
    يستغرق حوالي 60 يوماً للإنتاج وحوالي 10-14 يوماً للمرور خلال القنوات التناسلية الذكرية (Epididymis Vas Deference) .

    * ما هي كمية السائل المنوي أثناء عملية القذف Ejaculation ؟
    يتراوح بين 1-6 ملم. وعند القذف يكون السائل المنوي لزجاً لكن سرعان ما يتحول إلى سائل في القناة الأنثوية التناسلية ( المهبل) ويستغرق ذلك حوالي 20-30 دقيقة. ويستغرق اختراق الحيوان المنوي للمادة المخاطية في عنق الرحم حوالي دقيقتين.

    * ما هي كمية الحيوانات المنوية التي تتحرر أثناء عملية الجماع؟
    حوالي 100-300 مليون. إن تحرر هذا العدد الهائل من الحيوانات المنوية رغم أن واحداً فقط هو الذي يُخصب البويضة سببه أن أكثر هذه الحيوانات تموت أثناء طريقها في القناة التناسلية الأنثوية. عدا ذلك فإن أغلب السائل المنوي ينسكب خارج المهبل، وحوالي 1000 حيوان منوي فقط يصل البويضة لإخصابها، وقد تتمكن بعض هذه الحيوانات المنوية من اختراق الغشاء الخارجي للبويضة ولكن الذي يخصب البويضة هو حيوان منوي واحد فقط.
    * كم يعيش الحيوان المنوي داخل الأعضاء التناسلية للمرأة؟
    رغم أن الجواب الأكيد صعب، ولكن يمكن ملاحظة الحيوانات المنوية في المهبل حوالي 16 ساعة بعد الجماع وبمجرد أن يخترق الحيوان المنوي عنق الرحم، الرحم وأنبوب الرحم يبقى حوالي 3-4 أيام.

    * هل أن الامتناع عن الجنس يُحسِّن عدد الحيوانات المنوية؟
    في حالة الامتناع عن القذف فإن الحيوانات المنوية لن تعيش إلى الأبد.
    وتفقد مع مرور الزمن قدرتها على الإخصاب ثم تضمحل. كذلك فإن بقاء عددٍ كبيرٍ من الحيوانات المنوية في حالة الامتناع عن القذف يؤدي إلى زيادة عدد الحيوانات المنوية القديمة، أي بتعبيرٍ أدق الأكبر سناً، وفي هذه الحالة بالرغم من أن التحليل للسائل المنوي قد يشير إلى ارتفاع في عدد الحيوانات المنوية إلا أن نوعيتها تكون سيئة ولهذه الأسباب فإن الامتناع عن الجماع لا يُحسِّن بالتالي القدرة على الخصوبة.
    * هل يؤثر المرض على عدد الحيوانات المنوية؟
    إن أي مرض مهماً كان بسيطاً، حتى وإن كان التهاب اللوزتين مثلاً قد يخفف عدد الحيوانات المنوية، ولأن الحيوانات المنوية تحتاج كما أسلفنا إلى حوالي 7-74 يوماً لإنتاجها فإن أي مرض يؤثر على عملية الإنتاج، ومن ذلك نستنتج أنه من الخطأ الحكم على تحليل واحد فقط للسائل المنوي، ويجب إعادة التحليل عدة مرات خلال أشهر للتأكد من صحة التحليل وتشخيص الخطأ إن وُجد ومعالجته.
    * هل يؤثر التدخين وتناول الكحول على خصوبة الرجل؟
    إن التدخين يؤدي إلى قلة عدد الحيوانات المنوية وتقليل الحركة، أما بالنسبة لتناول الكحول فإن الإفراط في تناوله يؤدي إلى نقص إنتاج الحيوانات المنوية، ويؤثر بطريقة غير مباشرة من خلال تأثيره على هرمونات الذكورة على قدرة الرجل الجنسية، بحيث يؤدي إلى تقليل هذه القدرة وبالتالي إلى العجز الجنسي

    * هل يؤثر تناول بعض الأدوية على عدد الحيوانات المنوية؟
    هناك بعض الأدوية التي تؤثر فعلاً ولذا يجب التوقف عن أخذها واستبدالها ببدائل لها نفس المفعول الدوائي ولكن لا تؤثر على إنتاج الحيوانات المنوية ويتم كل ذلك بإشراف الأخصائي المعالج. ونود الإشارة هنا إلى أنّ بعض الأدوية التي تؤدي إلى الإدمان مثل المورفين قد تؤثر على الخصوبة.

    * هل يمكن أن يتم الحمل في أي وقت من أوقات الدورة الشهرية؟
    في العادة يتم الحمل وقت الإباضة الذي هو عادة منتصف الدورة الشهرية، وقد يكون وقت الإباضة مختلفاً عن ذلك ولكن هذا هو الاستثناء وليس القاعدة.

    * هل أن ممارسة الجماع كثيراً يقلل من نسبة الحمل؟
    ليس بالضرورة. وأهم شيء هو أنه عندما تقرر السيدة الحمل فمن المنصوح به أن يكون بمعدل كل يومين إلى ثلاثة أيام في وقت الخصوبة كما ذكرنا سابقاً.

    * هل أن الإحساس بأن معظم السائل المنوي يُسكب خارجاً أثناء الجماع يقلل من احتمال الحمل؟
    كلا. لأنه بمجرد تحول السائل المنوي إلى سائل تتمكن الحيوانات المنوية النشطة من اختراق عنق الرحم.

    * هل يحدث الحمل دائماً عندما يكون الجماع في الوقت المناسب؟
    كلا. لأن نسبة الحمل عند الزوجين السليمين تماماً واللذين يمارسان الجماع في الوقت المناسب تتراوح بمعدل 15-25% لكل دورة فقط.
    كتاب التوحيد للإمام المجدد محمد بن عبد الوهاب ـ رحمه الله وغفر له

    http://www.kl28.com/books/showbook.php?bID=13&pNo=5

  4. #4
    عضو نشط
    تاريخ التسجيل
    Feb 2008
    المشاركات
    4,415

    افتراضي الإخصاب

    * تعريف الإخصاب
    هو اتحاد الحيوان المنوي(Sperm) مع البويضة الأنثوية(Egg). في كل شهر مع كل دورة شهرية هناك عدد من البويضات تكون جاهزة للنضوج Maturation،وهي على الأكثر واحدة ثم تتحرر بعد نضجها وتكون مستعدة للإخصاب. وتنضج هذه البويضة في كيس مملوء بسائل في المبيض يدعى الحويصلة Follicle. وفي منتصف الدورة الشهرية يحدث التبويض حيث ينفجر الكيس وتتحرر البويضة. ثم يتم استقطاب هذه البويضة في الجزء الأول من قناة الرحم ( قناة فالوب ) المسماة (Fimbria) وتتحرك بمسارها داخل قناة الرحم.
    وتبقى هذه البويضة صالحة للإخصاب لمدة 12-24 ساعة فقط، فإذا حدث ودخل الحيوان المنوي قناة عنق الرحم ثم تجويف الرحم في قناة فالوب في وقت الخصوبة الذي أشرنا إليه سابقاً وهو منتصف الدورة الشهرية، وعند التقاء الحيوان المنوي بالبويضة يفرز الحيوان المنوي أنزيما معيناً يحطم القشرة الخارجية للبويضة لكي يتمكن من الاندماج في نواة البويضة وفي لحظة الالتحام هذه يتكون غطاء للبويضة المخصبة لا يَسمح بمرور حيوانات منوية أخرى. تسمى البويضة المخصبة(Zygote) ثم تبدأ بالانقسام وتستمر في مرورها في قناة فالوب لحين وصولها للرحم ويستغرق ذلك حوالي 7 أيام وتبقى البويضة المخصبة في جوف الرحم حوالي يومين قبل أن تلتصق في بطانة الرحم وتنمو وتسمى العملية هذه Implantation .
    العوامل المؤثرة على الإخصاب :-
    1- العمر
    يؤثر هذا على الرجل والمرأة معاً. وهذا يفسر سبب تكرار الإسقاط مثلاً مع تقدم عمر السيدة. كما أنّ اختلال عمل الهرمونات وظهور بعض المتغيرات في الرحم مثل الأورام الليفية الحميدة (Fibroids) يزداد مع تقدم العمر وبشكل عام تنخفض الخصوبة بشكل واضح لدى السيدة بعد سن 38 إن تأثير العمر يكون عادة أقل مع الرجل.
    2- عدد مرات الجماع
    الزوجان اللذان تحصل بينهما عملية جماع 3 مرات في الأسبوع لديهما إمكانية حدوث الحمل بمعدل 3 أضعاف أولئك الذين يحصل بينهم جماع مرة واحدة في الأسبوع.
    3- البيئة والعادات اليومية
    مع تطور الحياة وجدت بعض المؤثرات مثل المصانع التي يلوث غبارها الجو، التدخين، الإفراط الشديد في التمارين الرياضية الذي يؤثر على إفراز الهرمونات للجنسين كل ذلك ثبت أنّ له تأثيراً على الإخصاب.

    - كيف نحدد الزوجين القادرين على الإنجاب أو غير القادرين على الإنجاب ؟
    شكل عام فإِن أَيُّ زوجين عمر هما في متوسط العشرينات ويمارسان الحياة الجنسية بشكل طبيعي لديهما فرصة 1/4 للحمل في الشهر وكذلك بمعدّل 9 من كل 10 أزواج سيتمكنان من الحمل خلال سنة. ويبقى العشر القليل غير القادر على الإنجاب.
    1- يجب الأخذ بعين الاعتبار أنه كلما كان عمر المتزوجين، وخصوصاً الزوجة، أكبر يجب الإسراع بإجراء الفحوصات اللازمة وخصوصاً إذا كانت هناك ظواهر مرضية تستدعي ذلك، مثل عدم انتظام الدورة أو ظهور الشعر في المناطق غير الطبيعية عند المرأة، تداخلات جراحية في منطقة أحشاء الحوض ربما أدت إلى التصاقات، مشكلة واضحة عند الرجل مثل الخصية المهاجرة وغير ذلك.
    2- تبدأ التحاليل عادة أولاً بتحليل السائل المنوي للرجل وقد يحتاج ذلك إلى تكراره أكثر من مرة، فحص ما بعد الجماع ، التأكد من حصول عملية الإباضة. وهذه لها طرق متعددة يحددها الطبيب المعالج. أشعة الرحم الملونة . وإذا لم يحدد السبب من هذه التحاليل الأولية يلجأ الطبيب المعالج إلى وسائل أكثر تعقيداً وفعاليةً مثل عملية التنظيروالتي تعتبر تشخيصية وعلاجية في آن واحد أغلب الأحيان.
    3- يجب التأكيد على الزوج والزوجة بالحضور دوماً معاً وباستمرار العلاج عند طبيب أخصائي واحد، لأن قلق بعض الأزواج قد يدفعهم إلى رؤية أكثر من طبيب في فترات قصيرةٍ، وهذا يعرقل العلاج ولا يجدي إطلاقا.
    4- أخيراً وليس آخراً
    يجب على الرجل والمرأة تقبل الأمر الواقع، أي بمعنى آخر أنّ كثيراً من الرجال يحسون بالحرج النفسي والاجتماعي عندما يطلب منهم فحص السائل المنوي متصورين بأن ذلك يقلل من رجولتهم، وكذلك السيدات لأنهن يتصورن أن هذا يقلل من أنوثتهن. إن الوعي الصحي والثقافي يجب أن يتوفر لكي يتاح للطبيب المعالج إجراء الفحوصات اللازمة وإعطاء العلاج الصحيح للوصول إلى أفضل النتائج
    كتاب التوحيد للإمام المجدد محمد بن عبد الوهاب ـ رحمه الله وغفر له

    http://www.kl28.com/books/showbook.php?bID=13&pNo=5

  5. #5
    عضو نشط
    تاريخ التسجيل
    Feb 2008
    المشاركات
    4,415

    افتراضي نصائح للزوجين

    نصائح للزوجين لزيادة فرص حدوث الحمل



    * هناك تأثيرات بيئية وعادات يومية تؤثر على قدرة الزوجين على الإنجاب ومع تطور الحياة وجدت بعض المؤثرات مثل المصانع التي يلوث غبارها الجو ، التدخين ، الإفراط الشديد في التمارين الرياضية ( الذي يؤثر على إفراز الهرمونات للجنسين ) كل ذلك اثبت أن له تأثير على الإخصاب وحدوث الحمل ، ولذلك سندرج لكم هذه النصائح التي تساعدكم في حدوث الحمل ولها أهمية بنفس أهمية العلاج وفي بعض الأحيان أكثر : -
    نصائح للرجل :
    1- حرارة الخصيتين يجب ان تكون بدرجتين مئويتين أقل من حرارة الجسم العادية لان التعرض للحرارة يؤثر سلبيا على إنتاج الحيوانات المنوية فلذلك يجب التفرقة بين الحرارة الموجهة للخصية وحرارة الجو حيث أن حرارة الجو لا تؤثر . ولذلك ننصحك بتعريض الخصيتين للماء البارد مرتين إلى ثلاثة مرات يوميا ولمدة دقيقتين من كل مرة في وقت الاسترخاء أو قبل النوم وذلك بالجلوس بالماء البارد أو ضع كيس يحتوي على ماء بارد على الخصيتين وكذلك ننصحك بالابتعاد عن تعريض جسمك كليا وبشكل عام لمصادر الحرارة العالية كأخذ حمام ساخن وتعريض الخصيتين بشكل خاص كالجلوس في ماء ساخن مثلا .
    2- يجب الاعتناء بنوعية الملابس الداخلية التي ترتديها فيجب أن تكون من المادة القطنية وليست من النايلون أو الصوف ، كما يجب أن تكون فضفاضة وليست ضيقة لأنها تضغط على الخصية فتؤثر على إنتاج الحيوانات المنوية .
    3- اذا كنت من الذين يدخنون بكثرة ويتناولون المشروبات الكحولية بكميات كبيرة فإننا ننصحك بالابتعاد عنها أو التخفيف منها بقدر المستطاع لأن ذلك يؤثر سلبيا على الخصيتين وبطريقة مباشرة يؤثر على إنتاج الحيوانات والتسبب في قلة حركة الحيوانات المنوية . وكما يؤثر بطريقة غير مباشرة ( من خلال تأثيره على هرمونات الذكورة ) على قدرة الرجل الجنسية وبالتالي يؤدي إلى العجز الجنسي .
    4- ان الامتناع عن القذف لأيام طويلة يؤدي إلى زيادة عدد الحيوانات المنوية القديمة أو بتعبير أدق ( الأكبر سنا ) وعلى الرغم من ان تحليل السائل المنوي قد يشير إلى ارتفاع في عدد الحيوانات المنوية إلا أن نوعيتها تكون سيئة وغير قادرة على التلقيح لذلك ننصح بحصول الجماع كل ثلاثة أيام حتى يتسنى للحيوانات المنوية تتجدد.
    5- عند الإصابة بمرض حتى وان كان بسيطا مثل التهاب اللوزتين فان وجود الالتهابات في الجسم يخفف من عدد الحيوانات المنوية علما بان الحيوانات المنوية تحتاج إلى 70-74 يوم لإنتاجها . فإصابة الجسم بالالتهابات يؤثر على عدد وقدرة الحيوانات المنوية على التلقيح لذلك فمن الخطأ الحكم على نتيجة تحليل واحد لذلك يجب إعادة التحليل لمدة أشهر لتشخيص الخطأ أن وجد ومعالجته من قبل الطبيب الاختصاصي.
    6- أما في حالة الإصابة المباشرة بالالتهابات التناسلية فقد تؤثر بطريقة غير مباشرة على كمية الحيوانات المنوية بالسائل المنوي مثال على ذلك :- التهاب البربخ أو القناة الناقلة للحيوان المنوي، يؤدي إلى انغلاقها تماما وكذلك يؤثر التهاب الخصيتين على إنتاج الحيوانات المنوية ويقلل من عددها . فلذلك من الضروري جدا عمل التحاليل اللازمة ومراجعة الطبيب الأخصائي لعلاج الحالة حتى لو كانت الأعراض بسيطة وغير مهمة بالنسبة للرجل نفسه ولكنه قد يؤدي الى مخاطر كثيرة على المدى البعيد .
    7- هنالك بعض الأدوية التي تؤثر على إنتاج الحيوانات المنوية وتقلل من إنتاجها وحركتها ولذلك إذا كنت تأخذ أي دواء لأي مرض أنت مصاب به مثل ارتفاع ضغط الدم فالرجاء أخذ رأي الطبيب المعالج لمعرفة إذا كان الدواء يؤثر أم لا وإذا كان هناك داع لتغيير الدواء.
    8- الابتعاد عن الاستنشاق المواد الكيماوية كعمال المصانع مثلا .
    9- العلاج الكيماوي أو بالإشعاع يؤثر كذلك , استشير الطبيب إذا كان تحت العلاج لاتخاذ الإجراءات المناسبة .
    10- بعض الرجال يستعمل الأعشاب كعلاج له حتى يزيد من إنتاج الحيوانات المنوية فإننا ننصح كل من يستعمل هذه الأعشاب بضرورة ابلاغ الطبيب عن نوعية الأعشاب التي يستعملها حتى لا يتعارض مع مفعول العلاج الموصوف من قبل الطبيب الأخصائي .

    نصائح للمرأة :
    1- على المرأة التي تعاني من السمنة الزائدة أن تخفف من وزنها وذلك بإتباع حمية خاصة لإنقاص الوزن وكذلك عمل التمارين الرياضية التي تساعد على تنشيط الدورة الدموية وبذلك يزيد من نسبة حدوث الحمل .
    2- ان انخفاض الوزن بدرجة كبيرة جدا إما لسبب مرض شديد آو سبب حالة نفسية تؤدي إلى انقطاع الدورة ومن ثم الى عدم حدوث الحمل فلذلك يجب عليك زيادة وزنك الى الحد الطبيعي وليس لدرجة السمنة .
    3- ان التدخين يؤثر على قدرة البويضات على الإخصاب وخاصة في النساء فوق سن 35 سنة فلذلك ننصح جميع النساء فوق سن 35 سنة بالتوقف عن التدخين . وبالنسبة للنساء تحت سن 35 التخفيف منه على الأقل وذلك لزيادة فرص الحمل .
    4- على جميع النساء اللواتي سيجرين عمليات الإخصاب داخل أو خارج الجسم ، التلقيح الصناعي أ و أطفال الأنابيب التوقف عن التدخين عند البدء في البرنامج .
    5- إذا كنت تتعاطين علاجات لأمراض أخرى مثل الروماتيزم أو أوجاع الظهر أو غيرها أن تخبري الطبيب بذلك لأن بعض الأدوية تؤثر بطريقة مباشرة وتمنع حصول الإباضة وبعضها يؤثر بطريقة غير مباشرة على الهرمونات بالجسم وتسبب كذلك عدم حدوث الحمل . استشيري الطبيب وهو سيخبرك إذا كان هنالك داعي لتغيير الدواء أو طريقة أخذه .
    6- الإسراف في تعاطي الكحول أو الإسراف في شرب القهوة يقلل من نسبة حدوث الحمل ولذلك يجب عليك التقليل من تناولها وعدم استهلاك أكثر من ثلاث فناجين قهوة صغار فياليوم .
    7- ان نظافة المنطقة التناسلية للمرأة مهم جدا لأن وجود روائح أو وجود التهابات في هذه المنطقة يجعل زوجك ينفر منك فلذلك يجب عليك الاهتمام بها قدر المستطاع ، في حالة تعرضك لآي من أعراض الالتهابات يجب مراجعة الطبيب الأخصائي لإعطائك العلاج المناسب لذلك

    نصائح للزوجين :
    1- يجب الجماع كل 3 أيام على الأقل حتى تتجدد الحيوانات المنوية .
    2- ليس من الضرورة حدوث النشوة عند الأنثى حتى يحدث الحمل .
    3- الجماع اليومي في فترة الخصوبة يزيد من إمكانيات حدوث الحمل خاصة عند الرجال الذين يعانون من نقص في عدد الحيوانات المنوية أو ضعف الحركة.
    4- اذا كانت طبيعة عمل الزوج تفرض عليه أن يتغيب عن منزله وعن زوجته فالرجاء سؤال الطبيب عن موعد الخصوبة والأيام التي يجب على الزوج أن يكون موجودا للجماع مع زوجته لحدوث الحمل .
    5- الابتعاد قدر المستطاع عن الضغوطات النفسية وتعزيز التغذية الصحية بالفيتامينات المتنوعة والأملاح المعدنية .
    6- حماية الجلد من التعرض للمواد الكيماوية السامة أو استنشاق الأبخرة والغازات النفاثة وذلك يشمل المبيدات الحشرية والأصباغ والمحاليل العضوية المختلفة والامتناع عن استخدام العطور ذات الرائحة القوية .
    كتاب التوحيد للإمام المجدد محمد بن عبد الوهاب ـ رحمه الله وغفر له

    http://www.kl28.com/books/showbook.php?bID=13&pNo=5

  6. #6
    عضو نشط
    تاريخ التسجيل
    Feb 2008
    المشاركات
    4,415

    افتراضي أسئلة حول الإخصاب

    1- سؤال : هل الحرارة تؤثر على خصوبة الرجل كاستعمال الماء الحار جداً أثناء الاستحمام مثلاً؟
    الجواب: إن الحرارة تؤثر وتؤدي إلى هبوط في إنتاج الحيوانات المنوية والابتعاد عن مصدر الحرارة لأشهر يعيد قدرة الرجل على إنتاج الحيوانات المنوية إلى سابق عهدها علماً أنه يحتاج إلى ثلاثة أشهر على الأقل للبعد عن مصدر الحرارة ليعود الحيوان المنوي جيداً كماً ونوعاً، وبشكل عام فإن درجة حرارة الخصية يجب أن تكون 1-2 درجة مئوية اقل من حرارة الجسم الاعتيادية.
    ويجب التفرقة هنا بين الحرارة الموجهة مباشرة إلى الخصية أو حرارة الجو حيث أنها لا تؤثر.
    2- سؤال : هل يؤثر ارتداء الملابس الضيقة على الخصوبة؟
    الجواب: كلا، إلا إذا كانت تلك الملابس من الضيق بحيث ترتفع درجة حرارة الخصية ولذا يفضل ارتداء الملابس الفضفاضة قدر المستطاع.
    3- سؤال: هل يؤثر الاستمناء على الإخصاب ؟
    الجواب: كلا، إلا إذا حصل في وقت خصوبة الزوجة وكان من المفروض إجراء الجماع الطبيعي وكان الزوج أصلاً يشكو من قلة في عدد الحيوانات المنوية أو نوعها.
    4- سؤال: هل تؤثر إصابة الرجل بالأمراض التناسلية على الإخصاب؟
    الجواب: قد تؤثر بطريقة غير مباشرة إذا رأى مثلاً إلى التهاب البربخ أو القناة الناقلة للحيوان المنوي لأن ذلك سيؤدي إلى انغلاقها وبشكل عام فإن هذه الأمراض يفترض أنها لا تؤثر على الخصوبة إلا إذا وصل المرض إلى الخصية.
    5-سؤال: هل أن استعمال الكريمات أو الأدوية المطرية أثناء عملية الجماع تؤثر على الخصوبة؟
    الجواب: إن أغلب هذه المواد لها مفعول غير مستحب على الحيوان المنوي. ولا يفضل استعمالها إلا عند الضرورة القصوى.
    6- سؤال: كم مرة يجب أن يكون الجماع؟
    الجواب: عندما يكون الغرض الإنجاب فيفضل أن يجري بين يوم وآخر لأن الحيوان المنوي يبقى حياً لمدة 38 ساعة داخل جسد المرأة ويجب أن تخصب البويضة خلال 48-72 ساعة.
    7- سؤال: هل إن استعمال بعض الأدوية يؤثر على الإخصاب؟
    الجواب: إن هناك قسماً من المواد سواء الموجودة في الدواء أو في الطبيعة قد تؤثر على الحيوان المنوي وتسمى عادة المواد السمية الضارة للحيوان المنوي Gonadotoxins مثل الكحول أو الماريوانا أو التدخين.
    8- سؤال : قد يتساءل معظم الرجال الذين يشكون من تأخر الإنجاب عن اختلاف نتائج فحص السائل المنوي من مختبر إلى آخر ومن وقت إلى آخر؟
    الجواب: إن نوعية السائل المنوي يمكن أن تختلف من يوم لآخر، ومن أسبوع لآخر أو من شهر لشهر، كذلك قد تختلف بعض التقنيات المستخدمة من مختبر لآخر في الفحص ولكن كلّ هذا لا يعني أن يكون التغيير إلى الدرجة التي يتحول فيها تحليل السائل المنوي الذي به مشاكل كثيرة يكتشفها الطبيب المعالج مرة واحدة إلى طبيعي 100%. والأفضل أن تجري ثلاثة تحاليل على الأقل بنفس الطريقة التي جمع بها السائل المنوي كل مرة. فإذا وُجد نفس الخلل في هذه الإعدادات الثلاث للتحليل فمعنى ذلك أنه صحيح.
    9- سؤال : هل هناك مشكلة عند الإحساس ببعض الحرقة أثناء التبول بعد عملية القذف؟
    الجواب: لا، والسبب هو الاحتكاك الذي حصل في قناة التبول Urethra ( التي تبطن القضيب) أثناء عملية الجماع أو الاستمناء وعندما يحتك البول بهذه القناة يسبب الحرقة.
    1- سؤال : قد يتساءل الرجل لماذا أشاهد تكتلات في السائل المنوي عند عملية القذف؟
    الجواب: إن السائل المنوي هو عبارة عن مواد تأتي من الخصية، البروستاتا والحويصلة المنوية وعند القذف يكون السائل المنوي كالجلي الذي سرعان ما يصبح سائلاً خلال 5-30 دقيقة وخلال عملية تحوله إلى سائل قد يظهر تكتل Lumpy وهذا شيء طبيعي وغير مرضيّ.
    11- سؤال: قد يتساءل الزوجان عن الوضع الذي يجب اتخاذه أثناء عملية الجماع، وهل لذلك تأثير على الحمل؟
    الجواب: لا يوجد وضع معين يزيد من نسبة حدوث الحمل ما دام السائل المنوي، ينسكب في المهبل و ومن الملاحظ أن بعض السائل المنوي ينسكب خارج المهبل طبيعياً بعد عملية الجماع. وهذا بالضرورة لا يؤثر على القدرة على الحمل. ولكن من المفضل عدم الذهاب كثيراً إلى الحمام للتبول بعد عملية الجماع. ويفضل أن تفرغ المرأة المثانة وتتبول قبل الجماع أما الإحساس بالحاجة إلى التبول بعد عملية الجماع سببه الاحتكاك الذي يحصل في فتحة التبول عند المرأة .
    12- سؤال: لماذا يجب أن يكون هناك عدد كبير من الحيوانات المنوية التي تُقذف أثناء عملية الجماع ما دامت واحدة فقط هي التي ستخصب البويضة؟
    الجواب: لأن أكثر هذه الحيوانات المنوية ستموت في الطريق وكمية كبيرة تسكب خارج المهبل ويبقى قسم في عنق الرحم ويبقى حوالي 1/1000 يدخل ويخترق عنق الرحم ويموت قسم داخل الرحم ويبقى حوالي 200 فقط تصل إلى البويضة. ومع أن كمية منها تخترق القشرة الخارجية للبويضة لكن واحداً فقط يخصب البويضة.
    13- سؤال : كم يعيش الحيوان المنوي داخل جسم المرأة ؟
    الجواب: الإجابة الأكيدة هنا صعبة. حيث تعيش الحيوانات المنوية حوالي 2-4 ساعات في المهبل، مع أنه وجدت حيةً أحياناً بعد حوالي 16 ساعة من الجماع. وبمجرد دخول الحيوانات المنوية إلى عنق الرحم، الرحم، أو أنابيب الرحم يصبح وقت بقائها على قيد الحياة غير ثابت. والمعدل 3-4 أيام، مع أنه سجلت حالات نادرة بقي فيها الحيوان المنوي على قيد الحياة حوالي 7 أيام.
    14- سؤال: ما عدد الحيوانات المنوية التي نحتاجها أثناء القذف ليحدث الحمل؟
    الجواب: لا أحد يعرف بالضبط، لكن يجب الأخذ بعين الاعتبار أنه كلما قلَ عدد الحيوانات المنوية عن العدد الطبيعي وكان هناك خلل في الحركة أو هناك خلل في شكل الحيوان المنوي قل احتمال الحمل.
    15- سؤال: كيف تلتصق البويضة المخصبة ببطانة الرحم؟
    الجواب: يحدث ذلك باختراق البويضة المخصبة التي تكون قد وصلت في مرحلة نموها حينها إلى مرحلة Blastocyst بطانة الرحم وتدعى العملية Implantation وتحدث بعد حوالي 7 أيام من الإخصاب.
    16- سؤال: هل يمكن أن تحمل المرأة في أي وقت من أوقات الدورة الشهرية؟
    الجواب: كلا، لأن الحمل يجب أن يكون قريباً من وقت الإباضة الذي هو عادة منتصف الدورة الشهرية. وبما أن الاباضة تحدث أحياناً في أوقات مختلفة وليست بالضرورة منتصف الدورة فقط يحدث الحمل أحياناً في أوقات غير منتصف الدورة الشهرية.
    17- سؤال: ما هي الأيام الأكثر خصوبة في الدورة الشهرية؟
    الجواب: في الدورة الشهرية المنتظمة (28 يوم) تكون الأيام 12-13-14-15-16 هي الأكثر خصوبة هذا إذا أخذنا بعين الاعتبار أن الحيوان المنوي يستمر في قدرته على الإخصاب لمدة 48 ساعة بعد القذف والبويضة تبقى قابليتها على الإخصاب لمدة 25-48 ساعة بعد الاباضة وفي بعض الحالات قد تحدث الاباضة من يوم 9- يوم 15.
    18- سؤال: هل بالإمكان تحديد جنس المولود بطريقة الجماع العادي؟
    الجواب: بما أن الحيوان المنوي يحتوى على كروموسوم الذكورة والأنوثة كما أسلفنا سابقاً X + Y، فإن إنجاب المرأة للمولود الذكر أو الأنثى متوقف على أي من الكروموسومين الموجودين عند الرجل، وبما أن لكل من هذين الكروموسومين صفات معينةً، كما هو معروف علمياً، حيث أن الكروموسوم الذكري Y أكثر قوة وأسرع حركة من الحيوان المنوي الذي يحمل الكروموسوم الأنثوي X، لكنها أقصر عمراً من الكروموسوم الأنثوي الذي يتصف ببطء الحركة، ولكنه يعيش أياماً أطول من الحيوانات المنوية التي تمثل الكروموسوم المذكر. ومن هذا نستنتج أن فترة الجماع قد تساعد على اختيار جنس المولود، فإذا تم الجماع خلال 3-5 أيام قبل نزول البويضة الأنثوية الذي يكون عادة في اليوم 13-14 من الدورة الشهرية كما ذكرنا فإن الجنين يكون أنثى على الأغلب، أما إذا جُعل الجماع في يوم نزول البويضة الأنثوية أي اليوم الرابع عشر والخامس عشر فإن المولود على الأغلب يكون ذكراً.
    19- سؤال: هل الوصول إلى النشوة أثناء الجماع ضروري لحدوث الحمل؟
    الجواب: كلا، لأن الخصوبة لا علاقة لها بالاستمتاع بعملية الجماع.
    20- سؤال: هل من الضرورة أن يحدث الحمل إذا حدث الجماع في الوقت المناسب؟
    الجواب: كلا، لأن احتمال حدوث الحمل لزوجين سليمين لدورة شهرية هو 15-20%.
    21- سؤال: هل أنّ الاهتمام بنظافة الأعضاء التناسلية الذكرية والأنثوية مهم؟
    الجواب: نعم، فمن الناحية النفسية قد يحدث اشمئزاز ونفور بين الزوج وزوجته إذا لم تُراع هذه الناحية، مما يؤثر على العلاقة الزوجية والجماع، فيجب على الزوج أن يغسل أعضاءه التناسلية ويجب أن تعمل الزوجة كذلك للأسباب التالية:-
    أ- إن فتحة البول والفتحة التناسلية متقاربتان، المهبل يفرز الإفرازات المهبلية، وفتحة البول يمر من خلالها البول فإذا تجمعت قطرات من البول ولم يتم تنظيفها قد يؤدي إلى حدوث الالتهابات.
    ب- أعضاء المرأة التناسلية الخارجية تفرز العرق بكثرة.
    ج- يفرز المهبل عادة مادة مخاطية، فإذا ازدادت كميتها ولم يُتّخذ اللازم أي الحفاظ على النظافة قد تؤدي إلى حدوث التهابات جلدية.
    22- سؤال: ما هي المتغيرات التي تحدث في جسم المرأة عند حدوث الحمل؟
    الجواب: كثيرة، عضوية، جسدية ونفسية لتحضير السيدة للحمل والإنجاب. وهذه المتغيرات هي مؤقتة تختفي تدريجياً بعد الولادة مثل كبر حجم الصدر، بروز حلمة الصدر، زيادة السوائل داخل الجسم بمعدل 40%، زيادة عمل القلب وتسارع في نبضات القلب، بعض التغيرات في لون بشرة الوجه والبطن، زيادة في الوزن خصوصاً في النصف الثاني من الحمل وغيرها.
    23- سؤال: كم من الوقت تحتاج المرأة للحمل في الحالات العادية؟
    الجواب: كمعدل لسيدة عمرها 25 سنة وتمارس الجماع بصورة منتظمة، هناك احتمال 20 –25% لحدوث الحمل كل شهر، أي أن معظم الأزواج في هذه الحالة يحصل لديهم حمل خلال السنة الأولى من الزواج.
    24- سؤال: هل هناك اختلاف في العمر بين السيدة والرجل في إمكانية حصول الحمل؟
    الجواب: نعم فأجمالا أن السيدة التي عمرها 35سنة فما فوق يقلَُ احتمالُ الحمل لديها ويكثر احتمال الإجهاض، حتى إن حصل الحمل مع احتمال حصول تشوهات خلقية في الجنين أكثر. أما الرجل فأجمالا تقل خصوبته بعد سن 60 سنة.
    25- سؤال: هل يؤثر الرحم المنقلب علىالحمل ويؤدي إلى العقم؟
    الجواب: إن 80% من السيدات يكون الرحم إلى الأمام و 20% الباقية رحم مقلوب. وهذه حالة عادية جداً ولا يؤثر عادة على الحمل أو تأخره إلا إذا كان الرحم ليس لديه القدرة على الحركة بسبب وجود التصاقات أو حالة داء البطانة الرحمية
    ونحب هنا الإفاضة في الحديث بعض الشيء عن موضوع الرحم المنقلب، حيث أنّ الفكرة السائدة أنه إذا تم إخبار السيدة بأن رحمها مائل إلى الخلف تحزن وتقلق كثيراً وتبدأ مخيلتها في تضخيم وتعظيم المسألة وكأنها مأساة. علماً بأنه ليس بالأمر الهام أو الخطير. ونود أن نسلط الضوء على الموضوع بشكل علمي.
    فيجب أن تفهم السيدة أن الرحم بوضعه العادي يتجه بعنقه إلى الأسفل والوراء وقاعدته إلى الأمام وللأعلى. وقد يتغير وضعه مع امتلاء المثانة أو المستقيم، ويبقى غالباً في زاوية قائمة مع المهبل. أما في حالة كون الرحم مائلاً إلى الخلف يتجه عنق الرحم إلى الأعلى والأمام، أما قاعدته فتتجه إلى الخلف والأسفل باتجاه المستقيم أن معظم أسباب كون الرحم مائلاً إلى الخلف هي خلقية والبعض الآخر يكون بسبب تكرار الحمل والولادة خصوصاً إذا كانت ولادةً عسرة وأخذت وقتاً طويلاً مما يؤدي إلى ضعف الأنسجة الرابطة بالرحم التي تبقيه في وضعه الطبيعي. ومن هنا نجيب بشكل غير
    مباشر على سؤال يطرأ على ذهن الكثيرات اللاتي يقلن أن الرحم لديهن كان طبيعياً في السابق ولم يسبق لهن رغم أنهن قمن بفحص نسائي لسبب أو لآخر أن أخبرن بأن رحمهّن منقلب إلى الخلف. وسواء كان الرحم المنقلب خلقياً أو نتيجة لضعف وارتخاء الأنسجة الرابطة بالرحم التي تبقيه في وضعه الطبيعي، فما دام لا يحدث أي مشكلة فلا داعي للتدخل الطبي وإجراء إصلاح من أي نوع إطلاقا.
    أما إذا كان الرحم منقلباً إلى الخلف نتيجة التصاقات فهذا يؤدي إلى الإجهاض أحياناً أو تأخر الحمل ويكون إصلاح الخلل الأساسي ( التصاقات ) هو الحل الأمثل، ويتم ذلك بواسطة الجراحة كما أوضحنا سابقاً.
    26- سؤال: هل تؤدي السمنة إلى العقم؟
    الجواب: عموماً هناك كثير من السيدات البدينات خصوبتهن جيدة وقدرتهن على الحمل جيدة كذلك . ولكن السيدة البدينة عندما تشكو من مشكلة تأخر الحمل ننصحها عادة بتخفيف الوزن لأن من الأمور المعروفة للأطباء أن توازن هرمونات الجسم تتأثر بزيادة الوزن ومنها هرمونات الخصوبة آنفة الذكر. وقد تتزامن زيادة الوزن مع حالة P.C.O وفي هذه الحالة أيضاً تكون زيادة الوزن عاملاً إضافيا لجعل الحمل أكثر صعوبة إضافية إلى المرض نفسه، كما أن من المعروف أن مرض PCOS يمكن أن يصيب السيدة البدينة أكثر، وهناك بعض السيدات لا تظهر عليهن أعراض المرض إلا بعد زيادة الوزن.
    27- سؤال: هل صحيح أن أخذ أقراص منع الحمل يؤخر الحمل عندما تتوقف السيدة عن استعمالها؟
    الجواب: قد تحتاج السيدة إلى فترة أطول لحدوث الحمل عندما ت توقفها عن أخذ هذه الحبوب قد يؤخر الحمل لنفس السبب الذي أحدث الخلل في إفراز الهرمونات في جسمها، وليس حبوب منع الحمل ذاتها. أما عن الادعاء بأن الدورة الشهرية قد تنقطع نهائياً بعد استعمال حبوب منع الحمل لمدة طويلة، ثم التوقف عن استعمالها، فالحقيقة أن هناك أسباباً أخرى يجب تشخيصها وليس لحبوب منع الحمل أي علاقة بانقطاع الدورة سوى الصدفة. ويجب أن نلفت النظر هنا إلى أن أخذ حبوب منع الحمل يساعد حوالي 50% في تحسين حالات التهابات الحوض المزمنة والتي هي من أسباب تأخر الحمل. أي أن حبوب منع الحمل في هذه الحالة تساعد بطريقة غير مباشرة على تحسين القدرة على الحمل.
    28- سؤال: هل أن استعمال اللولب كمانع للحمل يعيق الحمل المقبل؟
    الجواب: إذا أدى استعمال اللولب إلى التهابات في منطقة الحوض فقد يؤثر قليلاً خصوصاً إذا أدت هذه الالتهابات إلى حدوث التصاقات في قناة فالوب، عدا ذلك فليس له تأثير مباشر.
    29- سؤال: هل كل دورة شهرية مخصبة؟
    الجواب: كلا، ففي بداية مرحلة النضوج تكون معظم الدورات غير منتظمة وغير مخصبة ( لا توجد إباضة)، وكذلك قبيل انقطاع الطمث ، وقد يحدث أثناء عمر الخصوبة عند المرأة أن تكون هناك بعض الدورات غير المخصبة وهذا طبيعي، ولكن أحياناً قد يكون السبب عضوياً كخلل في غدة الدماغ ، الغدة النخامية ، المبيض، الغدة فوق الكظرية والغدة الدرقية. وكيفية التعامل مع هذه الحالات هي من اختصاص الطبيب المعالج وحده.
    30- سؤال: هل أن عدم وجود دورة معناه عدم الإباضة ؟
    الجواب: نعم، إن انقطاع الطمث لستة شهور فما فوق يسمى علمياً Amenorrhea وفي هذه الحالة لا تتوقع حدوث إباضة.
    31- سؤال: هل أن الدورة غير المنتظمة تعني عدم الإباضة؟
    الجواب: في هذه الحالة إما أن لا تكون هناك إباضة أو أن الإباضة تحدث أقل من حالات الدورة المنتظمة. فمثلاً عندما تحدث الدورة الشهرية لسيدة كل ستة أسابيع – كل ستة أشهر تسمى هذه الحالة Oligomenorrhea وفي هذه الحالة تكون إمكانية الحمل أقل.
    32- سؤال: هل أن عدم وجود دورة على الإطلاق يعني أنه مازال هناك احتمال للحمل (وتقصد بعدم وجود دورة أن المرأة بلغت السن الذي يفترض به حدوث الدورة ولم تحدث)؟
    الجواب: أنه من الممكن معالجة الحالة وحدوث الحمل ولكن هذا طبعاً يعتمد على سبب عدم الدورة، إن عدم وجود دورة بعكس ما كان يعتقد في السابق، فإن أغلب هذه الحالات تكون إمكانية الحمل جيدة وأعلى بكثير مما متوقع إذا أخذت السيدة العلاج المناسب، أما السيدة التي كانت لديها دورة شهرية سواء منتظمة أو غير منتظمة وانقطعت فجأة لمدة سنة أو أكثر فتدعى الحالة Secondary Amenorrhea . وهذه أيضا أسبابها يشخصها الطبيب المعالج ويمكن معالجتها.
    33- سؤال: ماذا يعني حدوث انقطاع الطمث قبل الوقت المعتاد ؟
    الجواب: يحدث ذلك إذا انقطعت الدورة الشهرية ولم تبلغ السيدة بعد 40 سنة من العمر. وهناك عدة أسباب لذلك يمكن تشخيصها من قبل الطبيب المعالج. وهذه الحالة عادة تكون مصاحبة لانخفاض نسبة هرمون الاستروجين وارتفاع هرمون FSH مع انقطاع الطمث. وعلاجها عادة صعب لأنه على الأغلب باستثناء الأسباب الواضحة مثل الأمراض الخلقية يكون معرفة السبب صعباً والعلاج صعباً، وطبعاً فإن احتمال الحمل في هذه الحالة صعب جداً وهناك حالات عاد فيها المبيض إلى عمله الطبيعي.
    34- سؤال: هل يؤدي انخفاض الوزن إلى انقطاع الطمث؟
    الجواب: نعم إذا النقص بدرجة كبيرة جداً إما لسبب مرضي شديد أو الحالة النفسية
    35- سؤال: هل تؤدي التمارين الرياضية الشديدة القوة إلى انقطاع الطمث؟
    الجواب: نعم بشرط أن تكون قد تجاوزت الحد المعقول المسموح به للسيدة، ويعتمد ذلك طبعاً على بُنية السيدة ونوع الرياضة العنيفة التي تقوم بها.
    36- سؤال: هل يمكن اعتبار مرض P.C.O وراثياً؟
    الجواب: هناك بعض العلماء يعتقدون ذلك، حيث أثبتت بعض الدراسات أنّ الوالدة مثلاً إذا كانت مصابة بهذا المرض فمن الممكن أن تكون ابنتها أو أختها مثلاً مصابة بنفس المرض. ولكن هذا ليس بالضرورة دائماً هو السبب. والسبب الحقيقي ما زال قيد البحث وما تزال بعض النظريات تدرس لإيضاح الأسباب بشكل أفضل.
    37- سؤال: هل إذا احتجت إلى علاج وحدث الحمل فهل يعني ذلك أنني سأحتاج كل مرة إلى علاج؟
    الجواب: كلا، فقد يحدث الحمل بعد ذلك طبيعياً بدون الحاجة إلى علاج. وفي بعض الأحيان قد ينجح العلاج ويحدث الحمل مرة واحدة، ولا يحدث بعد ذلك. فالفكرة إذن أن الأمر يعتمد على سبب تأخر الحمل والتشخيص الصحيح والعلاج الصحيح.
    38- سؤال: لقد ذكرنا سابقاً نبذة مختصرة عن مرض البطانة الرحمية وقد نتساءل لماذا يسبب تأخر الحمل والعقم؟
    الجواب: يحدث هذا في حالات المرض الشديدة حيث أن المرض يمكن تقسيمه إلى بسيط، وسط، شديد وفي الحالات الشديدة يؤدي إلى الالتصاقات في قناة فالوب، المبيض، الرحم، الأمعاء … الخ، حسب المنطقة الموجود فيها. وقد تكون الالتصاقات من الشدة بحيث يتغير موضع المبيض أو قناة فالوب أو الرحم التشريحي أو تلتصق كلها مع بعض، وهذا يؤدي إلى إعاقة مرور البويضة من المبيض إلى قناة فالوب.
    39- سؤال: هل يحدث الحمل إذا كان للسيدة أنبوب قناة فالوب واحدة؟
    الجواب : نعم، يحدث.
    40- سؤال: هل هناك مجال لإعادة فتح الأنابيب بعد أن تكون قد أجريت عملية ربط أنابيب الرحم؟
    الجواب: نعم ولكن يعتمد ذلك على نوع الطريقة التي أجري بها الربط أو إغلاق الأنابيب. فإذا كان عن طريق الحرق وكان الأذى شديداً يكون من الصعب إعادة فتحها واحتمال النجاح ضعيفاً جداً، أما إذا كان عن طريق وضع كلبس CLIP أو حلقة RING أو قص فالعملية تكون أسهل ولكن احتمال حدوث حمل خارج الرحم في هذه الحالات أكثر.
    41- سؤال: هل أن مظهر الرجولة الكاملة يعني أن تحليل السائل المنوي جيد والعكس صحيح؟
    الجواب: كلا، فقد تكون مظاهر الرجولة الخارجية وحتى الأعضاء التناسلية الظاهرة جيدة ولكن التحليل به خطأ ما والعكس صحيح
    42- عندما تولد الأنثى كم يوجد لديها من البويضات؟
    عند الولادة يحتوي كلا المبيضين على حوالي 2 مليون بويضة، وتبقى البويضات في حالة سبات لحين سن البلوغ وتتلاشى أغلبها ( تضمر ) ولهذا يتناقص العدد إلى 400.000 عند البلوغ وعملية الاضمحلال أو التلاشي هذه تستمر طوال عمر السيدة حتى أثناء فترات الحمل وأثناء كل دورة شهرية تبدأ حوالي (20) بويضة بالنمو ولكن واحدة فقط تصل مرحلة النضوج والباقي يتلاشى. إن هناك عوامل تؤثر على معدل اضمحلال البويضات طوال عمر السيدة، بعضها وراثي بفعل الجينات وبعضها بسبب عوامل بيئية معينة مثل التعرض للإشعاع، بعض الأدوية، والتدخين، ولهذا يختلف عمر سن اليأس أي توقف الحيض والبويضات من سيدة إلى أخرى. تبلغ السيدة سن اليأس حين تضمحل جميع البويضات.
    43- ما هي الحويصلة ( الجراب ) Follicle ؟؟
    هي عبارة عن كيس مملوء بسائل ويحتوي على البويضة.
    44- كيف تتحرر البويضة؟؟
    عندما يرتفع هرمون LH في جسم المرأة يفرز من الغدة النخامية في الدماغ ويؤدي هذا الارتفاع إلى حدوث ما يشبه الثقب في غشاء الحويصلة وتخرج البويضة لتلتقط من قبل طرف قناة فالوب والذي سبق وأشرنا إليه.
    45- ما هو شكل الحيوان المنوي؟
    يتكون من الرأس (Head) الذي يحتوي على الجينات أي عوامل الوراثة وجزء وسطي يسمى الرقبة (Neck) التي تعطي الطاقة اللازمة للحيوان المنوي للحركة والذيل (Tail) والذي يساعد على دفع الحيوان المنوي داخل القناة التناسلية الأنثوية. ونود الإشارة هنا إلى أن الرجل يبدأ بإنتاج الحيوانات المنوية عند البلوغ فقط بخلاف المرأة التي تولد ومبيضها يحتوي على البويضات كما أسلفنا سابقاً.
    46- كم يستغرق إنتاج الحيوان المنوي؟
    يستغرق حوالي 60 يوم للإنتاج وحوالي 10-14 يوم للمرور خلال القنوات التناسلية الذكرية .
    47- ما هي كمية السائل المنوي أثناء عملية القذف ؟
    يتراوح بين 1-6 ملم. وعند القذف يكون السائل المنوي لزجاً لكن سرعان ما يتحول إلى سائل في القناة الأنثوية التناسلية ( المهبل) ويستغرق ذلك حوالي 20-30 دقيقة. ويستغرق اختراق الحيوان المنوي للمادة المخاطية في عنق الرحم حوالي دقيقتين.
    48- ما هي كمية الحيوانات المنوية التي تتحرر أثناء عملية الجماع؟
    حوالي 100-300 مليون. إن تحرر هذا العدد الهائل من الحيوانات المنوية رغم أن واحداً فقط هو الذي يُخصب البويضة سببه أن أكثر هذه الحيوانات تموت أثناء طريقها في القناة التناسلية الأنثوية. عدا ذلك فإن أغلب السائل المنوي ينسكب خارج المهبل، وحوالي 1000 حيوان منوي فقط يصل البويضة لإخصابها، وقد تتمكن بعض هذه الحيوانات المنوية من اختراق الغشاء الخارجي للبويضة ولكن الذي يخصب البويضة هو حيوان منوي واحد فقط.
    49-كم يعيش الحيوان المنوي داخل الأعضاء التناسلية للمرأة؟
    رغم أن الجواب الأكيد صعب، ولكن يمكن ملاحظة الحيوانات المنوية في المهبل حوالي 16ساعة بعد الجماع وبمجرد أن يخترق الحيوان المنوي عنق الرحم، الرحم وأنبوب الرحم يبقى حوالي 3-4 أيام.
    50- هل أن الإمتناع عن الجنس يُحسِّن عدد الحيوانات المنوية؟
    في حالة الإمتناع عن القذف فإن الحيوانات المنوية لن تعيش إلى الأبد.
    وتفقد مع مرور الزمن قدرتها على الإخصاب ثم تضمحل. كذلك فإن بقاء عددٍ كبيرٍ من الحيوانات المنوية في حالة الإمتناع عن القذف يؤدي إلى زيادة عدد الحيوانات المنوية القديمة، أي بتعبيرٍ أدق الأكبر سناً، وفي هذه الحالة بالرغم من أن التحليل للسائل المنوي قد يشير إلى ارتفاع في عدد الحيوانات المنوية إلا أن نوعيتها تكون سيئة ولهذه الأسباب فإن الإمتناع عن الجماع لا يُحسِّن بالتالي القدرة على الخصوبة.
    51- هل يؤثر المرض على عدد الحيوانات المنوية؟
    إن أي مرض مهماً كان بسيطاً، حتى وإن كان التهاب اللوزتين مثلاً قد يخفف عدد الحيوانات المنوية، ولأن الحيوانات المنوية تحتاج كما أسلفنا إلى حوالي 7-74 يوماً لإنتاجها فإن أي مرض يؤثر على عملية الإنتاج، ومن ذلك نستنتج أنه من الخطأ الحكم على تحليل واحد فقط للسائل المنوي، ويجب إعادة التحليل عدة مرات خلال أشهر للتأكد من صحة التحليل وتشخيص الخطأ إن وُجد ومعالجته.
    52-هل يؤثر التدخين وتناول الكحول على خصوبة الرجل؟
    إن التدخين يؤدي إلى قلة عدد الحيوانات المنوية وتقليل الحركة، أما بالنسبة لتناول الكحول فإن الإفراط في تناوله يؤدي إلى نقص إنتاج الحيوانات المنوية، ويؤثر بطريقة غير مباشرة من خلال تأثيره على هرمونات الذكورة على قدرة الرجل الجنسية، بحيث يؤدي إلى تقليل هذه القدرة وبالتالي إلى العجز الجنسي.
    53س- هل من الممكن نزول الدورة الشهرية إذا لم يحدث التبويض ؟
    نزول الدورة الشهرية عبارة عن انسلاخ لبطانة الرحم تحت تأثير هرموني الاستروجين والبروجسترون في الدم وهذه الهرمونات يمكن أن تفرز من المبيض حتى في عدم وجود بويضات ناضجة .
    54س- ما هو سبب حدوث الحمل الكيميائي ؟
    وجد علميا أن العديد من الاجهاضات المبكرة يكون سببها تشوهات وراثية ( جينية وكروموسومية ) وهذه تؤدي إلى حدوث الحمل الكيميائي وكذلك وجود مشاكل في انغراس الأجنة في بطانة الرحم يؤدي إلى حدوث حمل كيميائي .
    55س- ما هو سبب الإحساس بالغثيان والانتفاخ وزيادة الوزن والتقلصات في البطن وكذلك احتقان في الثديين مع أن موعد فحص الحمل لم يحن بعد ، هل من الممكن أن تكون هذه أعراض لحدوث الحمل ؟
    أعتقد أن هذه الأعراض هي من تأثير هرمونات الإبر المنشطة وندر أن تحدث هذه الأعراض قبل غياب موعد الدورة الشهرية .
    56س- هل من الضروري تجنب التمارين الرياضية بعد حدوث الإباضة ؟
    تجنبي التمارين الرياضية العنيفة التي تؤدي إلى بذل مجهود وبالتالي زيادة في الدورة الدموية والشعور بالحرارة كذلك من المستحب تجنب الحمامات أو الدوشات الساخنة حتى لا ترتفع درجة حرارة الجسم .
    57س- ما هي الفترة التي يمكن خلالها استعمال الكلوميد ثم الانتقال بعدها إلى استعمال المنشطات ( الإبر الهرمونية ومن ثم إجراء حقن اصطناعي ) ؟
    في معظم الحالات فان الحمل يحدث خلال 4- 5 دورات شهرية وإذا لم يحدث الحمل فيجب الانتقال إلى طريقة أخرى .
    58س- بعد كم محاولة حقن اصطناعي غير ناجحة يمكن الانتقال إلى إجراء أطفال الأنابيب ؟
    إذا تم إجراء حقن اصطناعي بعد تناول ابر هرمونات منشطة 3 مرات ولم تنجح بعدها يجب الانتقال الى أطفال الأنابيب .
    59س- ما هي فرص حدوث سرطان المبيض بعد تناول الإبر الهرمونية المنشطة ؟
    لم يثبت علميا من خلال الأبحاث والدراسات أن هناك أي علاقة بين ابر الهرمونات المنشطة وحدوث سرطان المبيض .
    60س- إلى متى تبقى البويضة صالحة للتلقيح ؟ وكم تستغرق فترة انغراس البويضة الملقحة ؟
    البويضة تبقى صالحة تقريبا ما بين 24 – 48 ساعة بعد حدوث الإباضة وكلما زاد عمر المريضة كلما قلت هذه الفترة . كما أن التلقيح يحدث خلال 24 ساعة بعد الإباضة . أما انغراس البويضة الملقحة فيحدث 6 أيام بعد الإباضة .
    61س- هل طول الفترة بين الدورة الشهرية والأخرى يؤثر على الإنجاب ؟
    طالما أن الدورة الشهرية منتظمة فذلك يعني حدوث الإباضة وبعض السيدات تكون الفترة الزمنية الفاصلة بين الدورتين حوالي 40 يوما وهذا شيء طبيعي إلا أنه يقلل من عدد الأيام المخصبة لدى السيدة .
    62س- هل يؤثر اختلاف فصيلة الدم لدى الزوجين على الإنجاب ؟
    لا علاقة لفصيلة الدم بالعقم
    كتاب التوحيد للإمام المجدد محمد بن عبد الوهاب ـ رحمه الله وغفر له

    http://www.kl28.com/books/showbook.php?bID=13&pNo=5

 

 

معلومات الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

الذين يشاهدون الموضوع الآن: 1 (0 من الأعضاء و 1 زائر)

Back to Top