أهلا وسهلا بك إلى عبدالرحمن يوسف - شعر، أدب، ثقافة، تعليم، سياسة، أخبار.

النتائج 1 إلى 7 من 7
  1. #1
    عضو نشط
    تاريخ التسجيل
    Dec 2005
    الدولة
    egypt
    المشاركات
    5,321

    Lightbulb بشهادة الرجال: المرأة المصرية مضحية وصبورة وغير مقدرة لذاتها

    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته


    أظهر استطلاع للرأي أجرته جريدة الشروق المصرية بين رجال وشباب بين 20 و 50 عام أن الكثير مما نظنه شائعا عن المصريات ليس كذلك من وجهة نظر المشاركين.

    فمن واقع آراء المشاركين، بدا أن الرجال المصريين يحملون قدرا من الاحترام للمرأة التى وصفها 77 بالمائة منهم بالمضحية، فأوضح حاتم مثلا أنها: «مستعدة لمساعدة عريسها لإتمام الزواج، مستعدة للإسهام فى نفقات البيت بعد الزواج، ومستعدة للتنازل عن نصف احتياجاتها طوال العمر فى سبيل استمرار الحياة».

    ورأى مشارك آخر أن ميل المرأة المصرية للتضحية كثيرا ما يجعلها «تنسى نفسها» خاصة أثناء لعبها دور الأم. من جهة أخرى يعتاد الرجال ــ سواء أزواج أو أبناء ــ الحصول على هذه التضحيات. كما يرى أحمد عثمان الذى يوضح أن هذا «التقديس الاجتماعى المبالغ فيه لتضحيات المرأة يجعل الناس تتوقع منها المزيد و يفرز أحيانا اتهامات لها بالتقصير».

    لكن المصريات أيضا ــ وفقا لهذا الاستبيان ــ قادرات على تصريف أمورهن، فخمسون بالمائة من المشاركين أدرجوا صفة «مدبّرة» ضمن أكثر ثلاث صفات تميز المرأة فى مصر، فيما لم يذكر إلا مشارك واحد فقط أن المصرية «مسرفة».

    أما الصورة الكاريكاتورية للزوجة المصرية باعتبارها «نكدية»، فلم يوافق عليها سوى 18 بالمائة من المشاركين، بينما كانت الغيرة هى الصفة التى اتفق 54 بالمائة من الرجال المشاركين على وجودها فى الزوجات، ففى رأى أحمد النقراشى مثلا أن شعور الغيرة لديها يصل أحيانا إلى حب الامتلاك، قائلا: «أغلب الستات المصريات يمنعن أزواجهم من زيارة أهلهم كأنها تفضل أن يظل لها بدون شريك»، ويرى أحمد ماهر هو الآخر أن الزوجة المصرية رغم كونها «لطيفة» فهى شديدة الغيرة، وفى رأى المهندس الشاب أن النكد مرتبط بفكرة الغيرة أو بحب المرأة لاختلاق المشاكل والمآسى!

    وعن سؤال: «كيف تتصور المرأة دور الرجل؟» ذكر 22 بالمائة من المشاركين فى الاستبيان أن المرأة المصرية غير مقدرة لذاتها بشكل عام، مما يجعلها أميل ــ أيضا بشكل عام ــ إلى الاتكالية على الرجل، فهى تنظر إليه على أنه «المنقذ»، وهو ما قد يفسر الاعتقاد السائد بين الرجال عن كون الفتيات يبحثن عن الزوج فى المقام الأول عند بدء أى علاقة مع الجنس الآخر.

    وشرح الدكتور يامن نوح رؤيته موضحا: «النساء المصريات مازلن يدركن أن الذكر
    والأنثى مختلفان وأن لكل منهما طبيعته الخاصة، ومازلن يشعرن بأن ذلك شىء جيد
    ومازلن ــ رغم كل محاولات التشويش ــ يتعاملن على أن المساواة فى الحقوق لا تعنى التماثل فى الطبيعة أو التخلى عن الأنوثة. وعلى الجانب الآخر، فإن الشعور الواضح بالأنوثة لدى المصريات يجعلهن غير قادرات على التسامح فيما يخص أنوثتهن كالخيانة والزواج الثانى وبرودة المشاعر...».

    ولم تخل الكثير من إجابات الرجال المشاركين من إشارة إلى وجود تمييز ضدها، لكن محمد طارق التفت إلى استفادة المرأة بشكل ما من وجود هذا التمييز: «الارتباك الناجم عن خروج المرأة إلى المجال العام وصورتها الذهنية السائدة بوصفها (حرمة) قد يسبب العديد من الخلط، كأن تسمع من زميلتك فى الشغل أنها لا تستطيع التأخير فى النوبات المسائية، فيضطر الذكور إما إلى الوجود فى هذه النوبات وحدهم ،وإما السماح لهن بالمغادرة مبكرا فى استثناء واضح ».

    لكن فى رأى هؤلاء المشاركين فى الاستبيان أن المرأة المصرية عندما تعيش دور الحبيبة تصاب بنوع من التشوش، ربما ينتج ذلك عن رغبتها فى تعجل الوصول إلى مرتبة الزوجة أو حبها للظهور بأفضل صورة أمام الرجل، وهنا يتساءل مينا بقطر: «لا أعرف سببا لكون البنات تفتعل شخصية لنفسها إذا أحبت شخصا أو أحست بحب رجل لها». وفى رأيه أن هذا الميل يتغير بعد الزواج، فتصبح المرأة أكثر تلقائية.

    ويتفق معه محمد الجوهرى الذى يقول إن البنت عندما تجد رغبة أو عرضا من رجل للارتباط بها «بتشوف نفسها» بمعنى أنها «تحاول إظهار مستوى مادى واجتماعى أكبر من الحقيقى»، ومثله أحمد حليم الذى يبرهن قائلا: «كل البنات يقلن ميرسى، حتى من يجهلن اللغة الفرنسية!»،
    وعبد الرحمن يجد أن محاولات التجمل التى رآها تمت «بصور مختلفة حسب ثقافة كل فتاة، مثل تعمد إظهار إيمانها، أو حتى تحررها».

    و13 بالمائة فقط من العينة اعتبروا الحبيبة المصرية تتحلى بالصبر والنسبة نفسها أعطتها صفة الرومانسية، و18 بالمائة ذكروا أنها «رقيقة»، و25 بالمائة قالوا إنها «تدفع الرجل للأمام» ، وأجمع ما يزيد على نصف العينة المشاركة ــ وحتى 63 بالمائة من أفرادها غير متزوجين ــ على أن المرأة المصرية إذا تزوجت تكون حريصة على بيتها .

    وبينما اتفقت غالبية المشاركين على تميز المصريات بنوع خاص من الذكاء العاطفى، انقسمت الآراء فيما يخص ميلهن إلى الانفتاح، فبينما قال 20 بالمائة إنها «محافظة» بشكل عام، أكد 22 بالمائة أن اهتمامات الفتيات فى مصر محصورة فى موضوعات خاصة بالزواج والدراسة، و يتعجب وسام قائلا: «هناك بنات شديدات التفوق فى الدراسة، لكن عندما تحدثهن فى الشأن العام مثلا لا يفهمن شيئا عن أى موضوع!» ويعتبر كريم رضا أن « التنشئة الاجتماعية السلبية» تقف وراء عدم مشاركة الكثير من النساء فى العمل العام.

    ووفقا لهذا الاستبيان، فإن الأخت المصرية صديقة لأفراد المنزل ومقربة منهم (40 بالمئة) وخدومة (27 بالمئة)، فهى توظف ذكاءها الاجتماعى لمساعدة أخيها «التى تحترم أفكاره». وسواء كانت أختا أو أما أو زوجة يرى محمد الأمير أنه رغم تفاوت المستويات دائما هنالك شعور أن السيدات والفتيات « مهمومات، فى عيونهن حاجة مكسورة، حلم لم يتحقق، إحساس أنها مغلوبة على أمرها، مش عارف ده قاسم مشترك عند المصريين كلهم ولا المصريات فقط».





    تعليقي

    ماشاء الله علينا يا نساء مصر


    طيب ايه رأي رجال المنتدى في الكلام اللي اتقال ده ...؟؟؟


    .
    ربِ لا تجعلنى من الذين ضل سعيهم فى الحياة الدُنيا وهُم يَحسبوُن انّهم يُحسنون صُنعا






  2. #2
    Super Moderator
    تاريخ التسجيل
    Sep 2005
    المشاركات
    11,988

    Cool

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة ذات الأرقام مشاهدة المشاركة
    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
    [طيب ايه رأي رجال المنتدى في الكلام اللي اتقال ده ...؟؟؟


    .
    وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته

    منورة يا امونة بلونكِ المميز

    رغم اني مش من رجال المنتدى بس هقول رأيي ... ممكن

    مادام ممكن ... طيب
    ...


    أغلب النساء العربيات وليس المصريات فقط يتميزن بالحنان والصبر واشياء أخرى مشتركة ، لذا حقٌ لنا أن نفخر بكوننا منهن .

    مودتي واحترامي

    مينا
    أنا صحوت من الطفولة ....

    لا تصحُ أنت أبداً

  3. #3
    عضو نشط
    تاريخ التسجيل
    Dec 2005
    الدولة
    egypt
    المشاركات
    5,321

    افتراضي

    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة مينا عبد الله مشاهدة المشاركة

    أغلب النساء العربيات وليس المصريات فقط يتميزن بالحنان والصبر واشياء أخرى مشتركة ، لذا حقٌ لنا أن نفخر بكوننا منهن .

    مودتي واحترامي

    مينا
    لاء وحمّالين آسيّة

    بالفعل يا مينا لنا الحق أن نفخر بأننا منهن



    ده نورك يا جميلة

    عود أحمد لك أيضا


    .
    ربِ لا تجعلنى من الذين ضل سعيهم فى الحياة الدُنيا وهُم يَحسبوُن انّهم يُحسنون صُنعا






  4. #4
    عضو نشط
    تاريخ التسجيل
    Dec 2008
    المشاركات
    7,579

    Smile

    موضوع جميل و مميز و أفتخر به بما أنى مصرية
    شكراً غاليتى الجميلة على الموضوع الجميل
    و لكِ منى أجمل تحية و تقدير

  5. #5
    عضو نشط
    تاريخ التسجيل
    Sep 2009
    المشاركات
    1,801

    افتراضي

    [طيب ايه رأي رجال المنتدى في الكلام اللي اتقال ده ...؟؟؟
    يا مدام ايمان ما تنتظريش حد منهم يقول رأى
    انت جايبة مميزات هاتى عكس المميزات تلاقى الكل ايد وقال راية
    لاء وحمّالين آسيّة
    بجد احنا كدة فعلا
    اشكرا على الموضوع الرائع
    مسكين جداً أنت حين تظن إن الكره يجعلك أقوى . .
    و إن الحقد يجعلك أذكى . .
    وان القسوة و الجفاف هي ما تجعلك إنساناً محترماً . .


    كن قلباً و روحاً تمر بسلام على الدنيا . .
    حتى يأتي يوم رحيلك . . إلى الآخرة . .
    فتجد من يبكي عليك من الأعماق . .
    لا من يبكي عليك . . بحكم العادات و التقاليد . .
    و لا تدري . . متى يكون الرحيل . .
    ربما يكون اقرب من شربة الماء . .

    أو اقرب من أنفاس الهواء

  6. #6
    عضو نشط
    تاريخ التسجيل
    Jul 2009
    المشاركات
    3,549

    افتراضي

    موضوع مميز يا عزيزتي
    وكما قالت الصديقة مينا
    هذا ينطبق على نساء العالم العربي كلهن

    احترامي
    بالأزرق

  7. #7
    عضو نشط
    تاريخ التسجيل
    Dec 2005
    الدولة
    egypt
    المشاركات
    5,321

    افتراضي

    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته


    دووودي
    انت الأجمل يا قمر
    شكراً لمرورك


    بنت النيل
    اوك هجيب العيوب لكن على البنات التحلي بقوة الاحتمال ده أولا وضمان خروجي سليمة من المنتدى ده ثانياً


    نيفين
    أنت الأميز يا نوفا

    أسعدني مروركن جميعا ً



    إيمان

    .
    ربِ لا تجعلنى من الذين ضل سعيهم فى الحياة الدُنيا وهُم يَحسبوُن انّهم يُحسنون صُنعا






 

 

معلومات الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

الذين يشاهدون الموضوع الآن: 1 (0 من الأعضاء و 1 زائر)

Back to Top