أهلا وسهلا بك إلى عبدالرحمن يوسف - شعر، أدب، ثقافة، تعليم، سياسة، أخبار.

صفحة 1 من 6 123456 الأخيرةالأخيرة
النتائج 1 إلى 10 من 55
Like Tree1Likes

الموضوع: مسلسل "الشواكيش ..للكبار فقط"

  1. #1
    عضو نشط
    تاريخ التسجيل
    Apr 2006
    الدولة
    بلد العجايب
    المشاركات
    12,357

    افتراضي مسلسل "الشواكيش ..للكبار فقط"

    "الحلقه الأولي"

    .
    .
    .
    .
    .
    .
    .
    ..

    سيدي المتواجد
    ماذا اتي بك هنا
    عفوا عزيزي فهذه القصه لن تروق لك كثيرا ولن استطيع ان أعدك بان تبتسم او تستمتع
    هناك قصه لي اسمها "قصه " ربما تعجبك
    لدينا جميل وقصة الشاذ إنها جيده هل قرأتها..اذا ربما حان الوقت الآن
    ناهيك عن مجموعه قصصيه لي تحت مسمي "حاجات"
    وهناك توت وديجافو
    والقوي سليمان محمد شاويش
    بالله عليك اي قصه

    هناك مجموعه قصص رائعه لتوت
    كل هؤلاء ستعجبك قصصهم
    اما هذه القصه
    حسنا حسنا
    ساقصها لك ولكن ان لم تعجبك فليست مسئوليتي لقد حذرتك من قبل
    وقبل أن ابدأ اعذرني لن استطع انهيها فاحداثها مازالت وستزال الي يوم القيامه
    انها قصة بلد
    بلد تسمي الشواكيش
    تقع مابين محافظتي المنيا و اسيوط
    والأثنتان لايعترفان بها رغم انها أداريا تابعه لـ المنيا
    ورثت تلك القريه الخبث من بعض أهالي أسيوط و البرود من أقليه من اهالي المنيا

    والحق يقال ان تلك البلده لا تتشرف ابدا ان تنتسب لها فهي مجموعة مساوء تكونت وتراصت في تلك البلده
    الكثير يمر عليها وينظر لها ويبصق علي ارضها في غيظ عندما يتذكر حادثة الطفل "شريف" الذي لم يصبح شريفا
    وآخر ينظر بين شرفها لعله يجد "سناء" تلك التي علت سيرتها حتي وصلت للمحافظات
    البعض يقول مازحا :"اوعي يطلعلك حجاج بالليل "
    اما المتدينون فبعضهم متفائل فيقولون لو حل غضب الله علينا من اعمالنا فبالتأكيد هذه القريه سيحل غضب الله عليها قبلنا بسنوات
    تلك القريه قديمه من القري المنـزويه قليلة السكان والخدمات تجذبك لافته في أول القريه وآخرها مكتوب عليها
    الشواكيش
    وبخط اطفالي عابث كٌتب
    للكبار فقط


    وقف الطبيب الشرعي بعد ان انهي عمله وغطي "حسام بيه" جثة الطفل ونظر لمن حوله واخذ نفس عميق وقال : ماهي بلد سايبه ياولاد الكلب
    بس جه اللي يعرف يربيكم

    يا أميييييييييين

    دخل شاب اخر اعطي التحيه للضابط حسام وانتظر ليتلقي اوامر
    سكت حسام وقال بعد برهه: عايزك اي حد عليه سابقه أو اي حد بيتهم قريب من الموقع ده تسحبهولي من قفاه وتجيبهولي مش هوه بس

    واشار باصبعه وكأنه آداة تحكم وقال مكملا: تجبهولي هوه وأهله ع المركز
    رد أمين: حاضر ياباشا

    تحرك حسام وهو ينظر الي هؤلاء الذين يفحصون كل شبر في موقع الجريمه لعلهم يجدوا اي بصمه تدلهم لأي خيط وابتسم لتفانيهم في عملهم وهو يعلم ان هذه القضيه ليست كأي قضيه فالطفل المتوفي ابن لأحد رجال الأعمال المعروفين بالقاهره
    الطفل هو "هاني" ذا السبعة أعوم تم خطفه وخلال يومين من خطفه وجد مقتولا في تلك البلده
    كيف ومتي ولما جاء لتلك القريه اسئله تدور في عقل الجميع
    تمتم حسام قائلا : باين لها نهاية القريه دي قربت
    و علي ايدي
    وقبل ان يتسرسل في افكاره تلك سمع زحمة بالخارج فخرج حسام ساباً من بالخارج ليجدهم فوق رجل يهدئون من ثورته بضربه وهو يصرخ فيهم قائلا : انا جاي اسلم نفسي
    انا اللي قتلته
    اتسعت عين حسام بقوه

    ،،،
    مصر
    مت ن ث و ر

  2. #2
    Moderator
    تاريخ التسجيل
    May 2010
    المشاركات
    5,689

    افتراضي

    أنا عجبتني البداية دي وقاعد لما تكمل
    رائع يا مؤ
    رابعة جوة القلب

  3. #3
    عضو نشط
    تاريخ التسجيل
    Apr 2006
    الدولة
    بلد العجايب
    المشاركات
    12,357

    افتراضي

    أنا عجبتني البداية دي وقاعد لما تكمل
    رائع يا مؤ


    القارئ
    شكرا لتواجدك
    وشكرا لردك العطر المشجع
    وشكرا لمساعدتك
    وكل الشكر لك
    واتمني دوام تواجدك
    دمت لنا،،،
    مصر
    مت ن ث و ر

  4. #4
    عضو نشط
    تاريخ التسجيل
    Apr 2006
    الدولة
    بلد العجايب
    المشاركات
    12,357

    افتراضي

    "الحلقه الثانيه"
    خطي "حسام بيه" بخطوات واثقه ايابا وذهابا في مكتبه وامامه يقف المتهم مكبل يمسكه اثنان مخبرين يبدو عليهم القسوه
    قال حسام : ها... قول يابطل.... احكي
    فتح المتهم فاهه فوقعت سنه منه فتوجع عندما رآها فقال له حسام : ياسيدي خدت الشر وراحت
    وخبط بيده علي كتف المتهم وقال : سيبك منها وقول
    قال المتهم بلثغه : انا قتلته ..بس والله يابيه ماكان قصدي اقتله انا خطفته عشان احرق دم ابوه عليه لكن الواد فطس مني ومات
    حسام : تعرف ابوه منين
    : كنت شغال عنده بواب
    : احكيلي بقي من ساعة ماخططت تخطفه لغاية ما جيت واعترفت
    بالظبط
    وبالتفصيل الممل
    : يوم الاتنين وهو جاي من المدرسه طبعا يابيه هو كان عارفني وكان فاكرني هاوصله البيت اخدته وفسحته الأول عشان يطاوعني
    وبعدها كممته بمنديل فيه مخدر وخدته في عربية الواد حسين علي أنه بضاعه جوه شوال
    علي بال ماوصلت البلد لقيته مابيتنفسش
    نظر حسام من نافذة المركز وقال : جبت منين المخدر
    أكمل المتهم تفاصيل قتله للطفل في حين لفت انتباه حسام بنت جميله جدا تخرج من مركز الشرطه وهي تلعن وتسب ويجري ورائها احد المخبرين فتجري منه فيتركها ويضحك
    يظر حسام للمتهم مره اخري ويؤجل رغبه عارمه في صفعه الي ان يكمل حديثه بينما من الناحيه الأخري كانت تلك الفتاه تمشي في خطوات سريعه الي بيتها وهي تكلم نفسها قائله : كل الناس زباله اوساخ محدش بيحترم حد ولاد ###
    فتحت باب بيتهم المهدم والذي يستخدمون فيه اعشاب يستظلون بها لتري والدتها في حضن ابيها بطريقه همجيه سريعا ما تسحب والدتها ستاره فاصله بينهما ويعم صمت كئيب للحظات من بعدها تخرج والدتها وتتثائب وتقول : انتي جيتي! محستش بيكي كنت نايمه
    يحمر وجه الفتاه غضبا وتتلعثم من ثم تقول : مارضيوش يخلوني ازوره
    تربط الأم منديلا علي رأسها وتقول: مانا كنت عارفه ده هيحصل
    اخوكي ده وش اجرام يارب يشنقوه ويخلصونا

    صرخت الفتاه قائله : يشنقوه ..يالهوي يالهوي واخذت تلطم علي خديها فخرج ابيها يلوم زوجته قائلا : اخرسي ياوليه هو عشان مش ابنك تدعي عليه
    وانتي يافاطمه لمي نفسك وادخلي خليني اروح للعمده واشوف الواد ايه علاقته بالجريمه اللي حصلت دي
    ومسكوه ليه
    خدي بنتك يامره ووسعي كده

    وخرج الرجل بعد ان لبس عمامته واتجه ناحية عمدة البلد بينما قالت فاطمه: أمه
    ردت الأم : ايوه ياموكوسه
    قالت فاطمه في تردد : عارفه يا أمه حسين اخويا عمل ايه؟
    ردت الم : المهابيل بيقولوا انه متهمينه انه قتل عيل صغير بس ده يقدر يقتل فرخه ده بواب
    ردت الفتاه في خوف :الراجل اللي جه له امبارح يا أمه هو اللي قالو اعترف علي نفسك
    يا أمه حسين هيودي نفسه في داهيه يا امـــه (ونزلت دموع فاطمة بغزاره
    نظرت الأم لبنتها بعد ان شهقت وخبطت ايدها علي صدرها وقالت : هو في ايه يابت
    ،،،،
    التعديل الأخير تم بواسطة المؤلف ; 05-10-2010 الساعة 05:21 pm
    مصر
    مت ن ث و ر

  5. #5
    عضو نشط
    تاريخ التسجيل
    Sep 2009
    المشاركات
    1,801

    افتراضي

    ردت الم : ايوه ياموكوسه
    الله عليك يا صعيدى اجمل حاجة فيك
    ان دايما فى قصصك بيبقى فيها بصمة اكيدة صعيدية ولغة البساطة الى فى قصصك ليها طابع خاص
    برغم بساطة اسلوبه عميقة فى معانيها وواقعية
    هو في ايه يابت
    وبعدين يا مؤ حصل اية ---كمل

    مسكين جداً أنت حين تظن إن الكره يجعلك أقوى . .
    و إن الحقد يجعلك أذكى . .
    وان القسوة و الجفاف هي ما تجعلك إنساناً محترماً . .


    كن قلباً و روحاً تمر بسلام على الدنيا . .
    حتى يأتي يوم رحيلك . . إلى الآخرة . .
    فتجد من يبكي عليك من الأعماق . .
    لا من يبكي عليك . . بحكم العادات و التقاليد . .
    و لا تدري . . متى يكون الرحيل . .
    ربما يكون اقرب من شربة الماء . .

    أو اقرب من أنفاس الهواء

  6. #6
    عضو نشط
    تاريخ التسجيل
    Apr 2006
    الدولة
    بلد العجايب
    المشاركات
    12,357

    افتراضي


    الله عليك يا صعيدى اجمل حاجة فيك
    ان دايما فى قصصك بيبقى فيها بصمة اكيدة صعيدية ولغة البساطة الى فى قصصك ليها طابع خاص
    برغم بساطة اسلوبه عميقة فى معانيها وواقعية


    ازيك يابنت النيل
    والله اسعدني ردك وتواجدك وتمنيت متابعتك
    مع اني كنت متوقع قبلها انك هتعترضي علي جمله في الحلقه الأولي
    لكن الحمد لله عدت علي خير


    هو في ايه يابت
    وبعدين يا مؤ حصل اية ---كمل

    أقولك ...
    مصر
    مت ن ث و ر

  7. #7
    عضو نشط
    تاريخ التسجيل
    Apr 2006
    الدولة
    بلد العجايب
    المشاركات
    12,357

    افتراضي

    "الحلقه الثالثه"


    قالت فاطمه في تردد :يا أمه حسين هيودي نفسه في داهيه يا امـــه
    نظرت الأم لبنتها بعد ان شهقت وخبطت ايدها علي صدرها وقالت : هو في ايه يابت

    لم تتمالك فاطمه نفسها بدموعها التي تهطل بغزاره وقررت ان تقول بتنهد: فاكره يا أمه الراجل ابو بدله بتلمع اللي جه من كام يوم لـ حسين اخويا
    قالت الأم: اه فاكراه اللي مرضيش يشرب شاينا ده
    قالت البنت : شاي ايه يا أمه ركزي معايا والنبي
    ردت الأم في حماس متناسيه اصل الموضوع: ايوه يابت ماهو اللي مايشربش الشاي كامل يوقف حال البت في البيت
    صرخت فاطمه قائله : اشد في شعري يا أمه منك ..اقولك اخويا هيودي نفسه في داهيه وهيموتوه تقوليلي شاي
    جلست الأم وقالت : قولي قولي ايه اللي سمعتيه انتي بقي
    قال فاطمه في يأس لمن تسمع لها : اهوه الراجل ابو بدله ده قال لحسين انه يلبس القضيه دي قصاد فلوس كتير أوي يا أمه وحسين مكنش موافق مش عارفه ايه اللي حصل النهارده
    سرحت الأم من ثم قالت : فلوس كام يابت؟
    نظرت فاطمه في بلاهه لأمها وقالت : انا غلطانه اني بكلمك وتحركت فاطمه للخارج وتجاهلت نداءات أمها لها ومشت ناحية عمدة البلد لتصارحه بما تعرفه أمام ابيها ودارت في نفسها سؤال هل تقول لأبيها ليقول للعمده ويتصرف أم تقول للعمده مباشرتا وفي نفس تلك اللحظة كان المتهم حسين ملقي ع الأرض اثر ضربه مبرحه ويشده مخبر آخر ليوقفه مره آخري ويكمل حسام باشا قائلا : بص ياحسين انا بكره الكذب
    وانت حواراتك كلها كذب في كذب علشان تداري علي ناس مايستحقوش
    يعني تقولي جبته مع الواد حسين اللي هوه عمل حادثه أمبارح وفي المستشفي مابين الحياه والموت
    وتقولي المخدر جبته من مصر من واحد ماتعرفوش من السيده اديهولك وخد عرقه ومشي
    انت خلاص اعترفت بالجريمه قولي بقي مين اللي ساعدك بدون لف ودوران
    يعني هتتحمل الكبيره وخايف م الصغيره رد حسين في اعياء : مانا قولتلك ياباشا الحقيقه
    رد حسام : مش عجباني ..قول غيرها
    وكمان هقولك علي حاجه نفس الكلام اللي هتقولهولي هتقوله قدام وكيل النيابه وانت محترم يعني مش عايز لعب عيال علشان انت متعرفش لما اقلب علي الوش الخشن
    نظر حسين في اعياء الي من حوله الي المخبرين والضابط والكاتب من ثم قال وهو يضحك _مما ادهش من حوله_ : بص ياباشا ..انا قبل ما اعترف اني قاتله عارف انه ده هيحصل لكن مكنتش اعرف ان فيه بني ادم وسخ زي حضرتك بيستمتع بضرب الناس
    اعمل مابدالك من هنا للصبح ومش هقول غير اللي قولته
    سريعا مازال ذهول حسين باشا وابتسم وقال: اوك يا حسين وعلشان كلمتينك الحوين دوول انا هعمل معاك احلي واجب
    خدوا ع الزنزانه يا حلمي
    ومشوا به ع الزنزانه في حين نظر حسام للكاتب واخرج سيجاره اشعلها سريعا وقال في لا مبالاه : مش هوه اللي قتله.. بس مش مشكلتي
    ،،،
    مصر
    مت ن ث و ر

  8. #8
    عضو نشط
    تاريخ التسجيل
    Sep 2009
    المشاركات
    1,801

    افتراضي

    مع اني كنت متوقع قبلها انك هتعترضي علي جمله في الحلقه الأولي
    لكن الحمد لله عدت علي خير
    واية سبب الاعتراض انا مقيمة فقط انا لا انتسب لها وصدقتى لو كنت شايفة غير كدة كنت اعترضت ولكن انت قلت الحق وانا بقوله دائما لاهلها وضيف عندك البخل الشديد وعدم معاونة الغير بس دة فى الاهل الاصليين وليس المغتربين
    بس انا عندى اعتراض ما دمت غاوى اعتراضات
    اعترض على
    لكن مكنتش اعرف ان فيه بني ادم وسخ زي حضرتك بيستمتع بضرب الناس
    اعمل مابدالك من هنا للصبح ومش هقول غير اللي قولته
    فى القصة التالتة
    الجملة دى مش قادرة اهضمها ولا اقتنع بيها
    انة ممكن تتقال
    وخالص تحياتى

    مسكين جداً أنت حين تظن إن الكره يجعلك أقوى . .
    و إن الحقد يجعلك أذكى . .
    وان القسوة و الجفاف هي ما تجعلك إنساناً محترماً . .


    كن قلباً و روحاً تمر بسلام على الدنيا . .
    حتى يأتي يوم رحيلك . . إلى الآخرة . .
    فتجد من يبكي عليك من الأعماق . .
    لا من يبكي عليك . . بحكم العادات و التقاليد . .
    و لا تدري . . متى يكون الرحيل . .
    ربما يكون اقرب من شربة الماء . .

    أو اقرب من أنفاس الهواء

  9. #9
    Moderator
    تاريخ التسجيل
    May 2010
    المشاركات
    5,689

    افتراضي

    مازلت متابعا يا مؤ
    كمل
    رابعة جوة القلب

  10. #10
    عضو نشط
    تاريخ التسجيل
    Apr 2006
    الدولة
    بلد العجايب
    المشاركات
    12,357

    افتراضي

    بس انا عندى اعتراض ما دمت غاوى اعتراضات
    اعترض على
    لكن مكنتش اعرف ان فيه بني ادم وسخ زي حضرتك بيستمتع بضرب الناس

    اعمل مابدالك من هنا للصبح ومش هقول غير اللي قولته
    فى القصة التالتة
    الجملة دى مش قادرة اهضمها ولا اقتنع بيها
    انة ممكن تتقال


    انا برضه مش مقتنع انها ممكن تتقال مع انه في حكاوي كتير عن ناس قالتها في تهم ابسط من كده
    اصلك النفس البشريه دي صعب انك تعرفي ممكن تعمل ايه
    يعني المتهم نفسه حسين بيستغرب هو ازاي قدر يقول كده في وش البيه سعادة الظابط لكن اللي حصل حصل بقي ماهي بايظه بايظه
    ويمكن حسين يفاجئنا بحاجه تانيه مش متوقعه لا متخفيش مش هيطلع سوبر مان مثلا


    وخالص تحياتى


    وخالص شكري لمتابعتك الجيده لي واتمني دوام المتابعه والاعتراض كمان لو فيه


    مازلت متابعا يا مؤ
    كمل
    تسعدني متابعتك و
    عنيه ياعمده

    واضح انه المسلسل ده هياخد اعلي نسبة مشاهده (عشان اصلا هو المسلسل الوحيده هنا) :d

    وأقولك..
    مصر
    مت ن ث و ر

 

 
صفحة 1 من 6 123456 الأخيرةالأخيرة

معلومات الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

الذين يشاهدون الموضوع الآن: 1 (0 من الأعضاء و 1 زائر)

Back to Top