أهلا وسهلا بك إلى عبدالرحمن يوسف - شعر، أدب، ثقافة، تعليم، سياسة، أخبار.

النتائج 1 إلى 4 من 4
  1. #1
    Moderator
    تاريخ التسجيل
    Jul 2009
    المشاركات
    3,988

    افتراضي يسري فودة : لماذا لا أريد أن أتزوج ؟

    يسري فودة

    لأن الزبون دائماً على حق، أعتذر للسيدات والسادة من القراء، أنا لست ضد فكرة الزواج كما شرعها الله، عز وجل، وارتضاها المجتمع، ولست بكل تأكيد ممن يحرّمون ما أحلّ الله وما ألفت النفس البشرية، لكننى فى الوقت نفسه من أشد المؤمنين بأن الزواج نقطة على طريق ووسيلة إلى هدف، وأن الأمور تبدأ فى الاعوجاج حين يصبح الزواج غاية تُقصد لحد ذاتها.
    ورغم بداهة الفكرة وبساطتها، فإننى لست متأكداً من استقرارها فى عقول كثيرين ممن أعرفهم أو لا أعرفهم فى مصر، لأسباب تتعلق بهم شخصياً أحياناً ولأسباب أكثر تتعلق بالعقل الجمعى للمجتمع بشكل عام.
    أحد الأمثلة على هذا هو ذلك المشهد النمطى لطالب وطالبة فى السنة النهائية يجلسان فى أحد أركان الحرم الجامعى حين تقول له إذ فجأةً: «طب وآخرة الحب ده إيه يا حبيبى؟» … (آااخرة)… (آخرة الحب)… يا ساتر يا رب.
    إذا سافرت إلى بلد ولم يكن لديك وقت كثير للتعرف على أزراره فإننى أنصحك بالتدقيق فى إعلاناته، فى الصحف، فى التليفزيون، فى الشوارع. صاحب الإعلان يريد حقاً أن يبيع وأمام هذه الحقيقة يتوارى الرياء ويختفى النفاق وتسقط الأقنعة ويظهر نسيج المجتمع واضحاً فى تركيز المعلن على غريزة بعينها من بين قائمة طويلة من الغرائز البشرية، التى يتفاوت ترتيب أهميتها من مجتمع إلى آخر.
    ولا عجب أن من أشهر الغرائز التى يستهدفها المعلنون فى مصر والعالم العربى غريزة الجنس (لأسباب يسهل فهمها) وغريزة «الفشخرة» (لأسباب يصعب فهمها).
    أما إذا كان لديك متسع من الوقت وأردت فهم ثقافة مجتمع ما، فإن ناقدنا الكبير «على الراعى» ينصحك بدراسة المرأة، وهو يبنى ذلك على حقيقة أن المرأة أكثر حساسية وأكثر استعداداً للتأثر بالعوامل الخارجية من الرجل.
    ولأنها تتمتع بقدرة أكبر على الامتصاص، فإنها تشكل وعاءً متنقلاً يمكن للمتأمل فى منحنياته وفى محتوياته أن يفصح لنا عن طبيعة النخاع الشوكى للمجتمع بشكل عام. والمرأة بهذا المعنى ضحية – إن جاز لنا استخدام هذه الكلمة فى هذا السياق – تحمل على كتفيها ذنوب الرجل وحسناته فى الوقت نفسه، مثلما تحمل آماله وإحباطاته.. لكنها إذ هى كذلك، لا تحمل شهادة إعفاء من المسؤولية.
    زواجك إذن بامرأة من أى مجتمع، هو زواج بمجتمع كامل بكل حسناته وبكل سيئاته. وما يزيد الأمر تعقيداً فى حالة المرأة المصرية أنها نتاج مجتمع يكاد يكره نفسه، ويكاد يصل فى كراهية النفس إلى حد يصعب على التحليل وعلى الفهم. هو مجتمعنا فى مصر الذى حين يريد أن يستهزئ بقلة الذوق فى شخص ما أو فى شىء ما، فإنه – من بين كل الكلمات – يصفه بكلمة «بلدى» … (بلدى)… وحين يريد أن يوغل فى الاستهزاء يستخدم كلمة «بيئة»… (بيئة). فيما تعتز كل الشعوب بما هو أصيل لديها وما هو من طرح تربتها، نحتقر نحن أنفسنا ونخجل من بلدنا وبيئتنا.
    وهو مجتمعنا الذى حرم نفسه بيديه من خيره عبر العصور، وقدّمه على طبق من فضة للخواجات وأنصاف الخواجات. مصر، على سبيل المثال، هى البلد الوحيد فى العالم الذى حين تعود إلى مطاره لا تجد طابوراً يرحب بأبناء الوطن ويميزهم عن ضيوف الوطن،
    ومصر هى البلد الوحيد فى العالم الذى يفتخر بكل بلاهة بكلمة «مستورد»، ومصر هى البلد الوحيد فى العالم الذى يعتبر بياض البشرة معادلاً موضوعياً للجمال، بغض النظر عن أى شىء آخر، ومهما غنّى عبدالحليم حافظ: «أسمر يا اسمرانى» أو غنت وردة: «العيون السود»، فى بلدنا لا يستطيع الوعى الجمعى فى النهاية مقاومة «التفشخر» بأن البنت جدتها تركية أو أنها ولدت فى لندن. من أين أتت كل هذه الكراهية للذات؟!
    استقيموا يرحمكم الله


    أيقنتُ تماماً , أنّ اليأس " أبداً " لآ يليقُ بأروآحِ المؤمنينْ

    ------




  2. #2
    عضو نشط
    تاريخ التسجيل
    Mar 2008
    المشاركات
    33,082

    افتراضي

    راائع يااستاذ يسرى
    يسرى فودة بدأ يعبر بحرية أكثر
    وببساطة شديدة ..يسري فودة : لماذا لا أريد أن أتزوج ؟
    لأنك لم تجد معادلة الحب التى تنتج زواجاً ناجحاً
    وعندما تجدها لن تتردد ثانية واحدة فى بداية طريق الحب وليس آخره " فهذا تعليقى على هذه الجملة من زماااان "
    ربنا يوفقك ويسعد قلوبنا جميعاً
    ..
    تشكرات على النقل أفندم


  3. #3
    عضو نشط
    تاريخ التسجيل
    Mar 2008
    المشاركات
    33,082

    افتراضي

    على فكرة ممكن أزوجه أمنية !!
    وآهو نوفق قلبين فى الحلال
    !!



  4. #4
    عضو نشط
    تاريخ التسجيل
    Feb 2011
    المشاركات
    3,900

    افتراضي

    مرحباً بالجميع ...

    الحديث هنا عن " يسري فودة " المثير للجدل في برامجه وموضوعاته دوماً.....
    ولكنه هنا يثير جدلاً من نوع آخر !!!!! إستوقفني هذا المقال وأدهشني كثيراً...
    أتفق معك أستاذ أسعد ...الخ ، هناك غموض في إجابته وكأنه يخفي سره الحقيقي وراء المجتمع وعيوبه !!! مع العلم أنها عيوب كل المجتمعات ، لقد صدق في قوله أن الإرتباط بإمرأة هو إرتباط بمجتمع كامل وكذلك الأمر للمرأة .
    ولكن أين يسري فودة من الموضوع هذه حياته هو من يسيرها وليس المجتمع ، وسيكون مستقل عن أفكار مجتمعه عندما يضع قوانينه و ضوابطه في مملكته الخاصة بعيداً عن تدخلات الأخرين بالإتفاق مع زوجته .

    كما أتفق معك عزيزتي إبتسام في الرأي ، وأترك لك مهمة البحث عمن تناسبه ..


    تحيتي للجميع...

    إن فقدت مكان بذورك التي بذرتها يوماً ما .. سيخبرك المطر أين زرعتها ..

    لذا ابذر الخير فوق أي أرض وَتحت أي سماء وَ مع أي أحد ...

    فأنت لا تعلم أين تجده وَ متى تجده؟!

    فما أجمل العطاء...

    فقد تجد جزاءه في الدنيا أو يكون لك ذخراً في الأخرة ...





 

 

معلومات الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

الذين يشاهدون الموضوع الآن: 1 (0 من الأعضاء و 1 زائر)

Back to Top