أهلا وسهلا بك إلى عبدالرحمن يوسف - شعر، أدب، ثقافة، تعليم، سياسة، أخبار.

صفحة 1 من 2 12 الأخيرةالأخيرة
النتائج 1 إلى 10 من 18
Like Tree1Likes

الموضوع: شعر الأجساد لشاعر النهود .

  1. #1
    عضو نشط
    تاريخ التسجيل
    Sep 2004
    المشاركات
    140

    افتراضي شعر الأجساد لشاعر النهود .

    ليسَ صحيحاً أن جسَدَكِ..
    لا علاقة له بالشعر..
    أو بالنثر, أو بالمسرح, أو بالفنون التشكيلية..
    أو بالتأليف السمفوني..
    فالذين يطلقون هذه الإشاعة, هم ذكور القبيلة..
    الذين احتكروا كتابة التاريخ..
    وكتابة أسمائهم في لوائح المبشرين بدخول الجنة..
    ومارسوا الإقطاع الزراعي, و السياسي, و الاقتصادي,
    و الثقافي و النسائي..
    و حددوا مساحة غرف نومهم..
    و مقاييس فراشهم..
    و توقيت شهواتهم..
    و علقوا فوق رؤوسهم
    آخر صورة زيتية للمأسوف على فحولته..
    أبي زيد الهلالي!!..
    2
    ليس صحيحاً..
    أن جسد المرأة لا يؤسس شيئاً.
    و لا ينتج شيئاً..ولا يبدع شيئاً..
    فالوردة هي أنثى ..و السنبلة هي أنثى..
    و الفراشة و الأغنية و النحلة.
    و القصيدة هي أنثى.
    أما الرجل فهو الذي اخترع الحروب و الأسلحة.
    و اخترع مهنة الخيانة..
    و زواج المتعة..
    و حزام العفة..
    و هو الذي اخترع ورقة الطلاق..
    3
    ليس صحيحاً أن جسدك ساذج.. و نصف أمي..
    و لا يعرف شمال الرجولة.. من جنوبها..
    و لا يفرق بين رائحة الرجل في شهر تموز..
    و رائحة البهارات الهندية..
    4
    ليس صحيحاً أن جسدك قليل التجربة..
    و قليل الثقافة..
    و أن العصافير تأكل عشاءك..
    فجسدك ذكي جداً..
    و متطلب جداً..
    و مبرمج لقراءة المجهول..
    و مواجهة القرن الواحد و العشرين!!.
    5
    ليس صحيحاً..
    أن جسدك لم يكمل دراسته العالية..
    و أنه لا يعرف شيئاً من فقه الحب..
    و أبجدية الصبابة..
    و لا عن العيون و أخواتها..
    و الشفاه..و أخواتها..
    و القبلة .. و أخواتها..
    6
    لجسد المرأة قرون استشعارية..
    تسمح لها أن تلتقط كلمات الحب
    بكل لغات العالم..
    و تحفظها على شريط تسجيل..
    7
    ليس هناك امرأة لا تحفظ عن ظهر قلب ..
    أسماء الرجال الذين أحبوها ..
    و عدد رسائل الحب التي استلمتها..
    و ألوان الأزهار التي أهديت لها..
    8
    ليس هناك امرأة ليس بداخلها بوصلة..
    تدلها على مرافئ الحب..
    و على الشواطئ التي تتكاثر فيها الأسماك.
    و تتزوج فيها العصافير..
    و على الطرق الموصلة إلى جنوب إسبانيا
    حيث يتصارع الرجال و الثيران..
    للموت تحت أقدام امرأة جميلة..
    9
    جسد المرأة ناي
    لم يتوقف عن العزف منذ ملايين السنين.
    ناي لا يعرف النوطة الموسيقية..
    و لا يقرأ مفاتيحها..
    ناي لا يحتاج إلى من يدوزنه..
    لأنه يدوزن نفسه..
    10
    جسد المرأة يعمل بوقوده الذاتي
    و يفرز الحب..
    كما تفرز الشرنقة حريرها..
    و الثدي حليبه..
    و البحر زرقته..
    و الغيمة مطرها..
    و الأهداب سوادها..
    11
    جسد هذه المرأة ..مروحة..
    و جسد تلك ..صيف إفريقي..
    12
    الحب في جسدك..
    قديم و أزلي..
    كما الملح جزء من جسد البحر..
    13
    ليس صحيحاً..
    أن جسد المرأة يتلعثم عندما يرى رجلا.
    انه يلتزم الصمت..
    ليكون أكثر فصاحة!!..
    14
    ليس هناك جسد أنثوي لا يتكلم بطلاقة..
    بل هناك رجل
    يجهل أصول الكلام...
    15
    لا بد في الجنس من الخروج على النص..
    و إلا تحولت أجساد النساء
    إلى جرائد شعبية..
    عناوينها متشابهة.
    صفحاتها مكررة!!.



    إخواني...
    قالوا: الشعر هو لسان الناس المعبر عن شعورهم وأحاسيسهم , وكلمة الأدب هي الكلمة المؤثرة في الجيل المحركة للنفوس الملهبة للحماس .
    إن الأدب يعصم صاحبه من زلة الجهل , وأنه يروض الأخلاق ويلين الطباع , وأنه يعين على المروءة وينهض بالهمم إلى طلب المعالي والأمور الشريفة هو زاد المسافر وملهاة السامر ومسلاة للمهموم وسلوة للمكظوم , وهو جمال القول وفتنة الكلام.. والشعر وسيلة تعبير عن ما يدور في خلجات النفس البشرية .
    وأهم ما برز من الشعر هو المرتبط بالحب والغزل وعلاقة الرجل بالمرأة وكان كلاماً عذبا رقراقا لا يخدش الحياء ولا يتعرض لما خفي من المرأة وهو ما أطلقوا عليه الغزل العذري الذي امتدحته الخاصة والعامة..
    وكان في المقابل لهذا النوع من الشعر ما أطلق عليه الغزل الفاضح الذي يتعرض لجسد المرأة واصفًا إياه دون خجل أو مراعاة للشعور
    من أشهر الشعراء الجاهليين الذين اشتهروا بذلك هو امرؤ القيس أما في العصر الحديث فكان نزار قباني بلا منازع هو الذي تعرض للمرأة يتلمس كل عضو من أعضائها وكل موضع فتنة من جسدها ليبرزه ويكشفه بشكل صارخ حتى لقب بشاعر النهود
    ففي كل قصائده لا تخلو من بيتين أو ثلاثة يكشف فيها عن جسد المرأة ويعرِّيه


    فهل هذا حق من حقوق الشعراء ؟؟؟ !!!!!

    آن َ الأَوَانُ ... فـــَـقــُــمْ لــلـعـِــــزِّ مــُنـــْتــَصـِـبـــَـــ ـا

    لا يــَعــْـرِفُ الـحِـلـــْمَ مـَـنْ لا يـَـعــْــرِفُ الــغــَضــَبـــَــا
    عبدالرحمن يوسف

  2. #2
    عضو نشط
    تاريخ التسجيل
    Sep 2004
    المشاركات
    130

    افتراضي

    الأخ العزيز ....
    في الحقيقة أخي الكريم إن نزار قباني أهان المرأة بشكل فاضح، وحول جسدها إلى مجرد بضاعة معروضة في فاترينات زجاجية، وهذا كله بدعوى الحداثة والخروج على التقاليد!!!
    فلا تجد مثقفًا محترمًا ولا فتاة لديها ذرة من الحياء تقرأ مثل هذا الفحش من الشعر ....
    نزار قباني معروف بشعره الصريح الذي يدعو إلى سفور المرأة وتمردها على ثوابت المجتمع... وأنا أحييك على هذا العنوان الرائع ووصفه بأنه شاعر النهود وأيضا أحييك على اختيارك لهذه القصيدة النثرية بالذات فقد تمرد على كل شئ حتى قواعد الشعر ..


  3. #3
    عضو نشط
    تاريخ التسجيل
    Sep 2004
    المشاركات
    175

    افتراضي

    الأخ العزيز ....
    أشكرك على طرح هذا الموضوع... فهذه القصيدة المسماة (المرأة وجسدها الموسوعي) دعوة صريحة للمرأة لتكشف عن جسدها وتمارس الدعارة في الشوارع العربية
    والقصيدة كلها فحش وابتذال ..وانظروا إلى هذا المقطع من القصيدة:
    لا بد في الجنس من الخروج على النص..
    و إلا تحولت أجساد النساء
    إلى جرائد شعبية..

    عناوينها متشابهة.
    صفحاتها مكررة!!.
    ماذا يقصد هذا النزار ؟؟؟!!!

  4. #4
    عضو
    تاريخ التسجيل
    Oct 2004
    المشاركات
    30

    افتراضي ورقة إلى القارىء

    ...إذا كنا نحب الشعر فلماذا لا نلتمس لة الأعذار...
    لمن يقرأ.. أعتذر على الإطالة ..و لكننى فى منتدى الشعر و الحديث يتعلق بشاعر عظيم...

    ..(و الشعر وسيلة تعبير عما يدور فى خلجات النفس البشرية)... أنت ذكرت ذلك يا إبراهيم و هو خير رد على سؤالك..هل هذا حق من حقوق الشعراء؟؟؟( أى الحديث عن جسد المرأة) لا ليس حق بل أكثر.. فحرية الإبداع هى روح الإبداع.. و حيث أننا أتفقنا على أن نسمع شعراً فكيف لنا أن نقيد خلجات هزت النفس البشرية صاحبة هذا الشعر.. فالشعر هو قمة الأحساس التى لا يشعر بها و لا يستطيع أن يصل لها جميع الناس.. فيكتب الشاعر من كثرة صدق إحساسة كى نشاركة جمال ولذة نعمتة التى خصه بها اللة.. و لكى حتما ًيعلمنا شيئاً ..و ما يكتب هو دليل إبداعة و صدقة وحبة للناس .. أتكلم طبعاً عن الشعر الصادق...
    نزار قبانى هو الأوحد بين الشعراء -على الأقل المعاصرين- الذى شعر بالمرأة أى بطبيعتها عبر عن أحاسيسها رآها بين عالم الرجال.. أى علمنا الكثير مما نجهل عن نصف المجتمع...

    لة قصائد عديدة عبر فيها عن المرأة و كل أحاسيسها بلغتة العبقرية و أحساسة العالى... و لكنة نزار قبانى الشاعر الصادق الجرىء عندما تحدث عن جسد المرأة تحدث عنة بصدق أى كما يراة هو... إى إدا آخذنا علية شىء فلنأخذ علية جرآتة التى ترجع لثقافاتة و تربيتة و ديانتة و معتقاداتة... و لم يكن لنا أن نقول أنة يدعو إلى سفور المرأة و تمردها على ثوابت المجتمع و هذا الكلام الكبير كما قال أحمد ...فهو رجل طبيعتة جريئة و هذة هى طريقتة فى حبة و رؤيتة للمرأة و لكننا أتفقنا من البداية انة شاعر صادق شاعر يجسد قمة الأحساس..و إذا كان الإنسان لا يتجزأ فما بالك بالشاعر..
    فهو لا يدعو إلى شئ من هذا يا أحمد و لكنة نزار.. أكثر شاعر معاصر أشتهر بحبة الحقيقى لمخلوق المرأة.. لست سعيدة بذلك لأنى أمراة و لكنة أكثر من فعل ذلك بين شعراء عصرة و قد وصل إلينا لأنة كان صادقاً ..و أنا أقدر ذلك..
    و لا أوافق أيضاً على لقب شاعر النهود الذى بالتأكيد ..أطلقة الرجل..فهو لم يكتب عن جسد المرأة فقط.. نزار شاعر صادق حساس أحب المرأة و( أحس بها) تكلم بلسانها فى كثير من قصائدة أدكر منها الأن قصيدتة الرائعة( رسالة إلى رجل ما) أين الرجل الدىيشعر بالمرأة لهدا الحد أو العكس إدا كانت أمرأة تشعر بالجنس الأخر و أسرارة .. وحد نزار بين المرأة و الرجل -فى رأى- فنظم لنا تفاسير للحب ...

    ( لاأتحيز للمرأة واللة و مثل هذا الكلام و لكن لا أحب نظرة الرجل العنيفة للمرأة فهى كما نعلم مخلوقة من ضلع أعوج آى يجب أن -يعامل برفق حتى لا ينكسر- ليس موضوعنا و لكن هدة النظرة تؤثر على الكثير من أفكارنا و ليست من الإسلام فى شئ و لكن لعل ما يحدث الأن فى الإعلام يتهم المرأة كثيراً)

    نزار لة قصائدة الخارجة فعلاً - لا أجادل- و لكن ليس هنا و هى كما قولنا لأنة إنسان شاعر يعبر لنا عن كل مشاعرة لا يكبتها و لن يستطيع.. إن كان صادقاً.. و لكن فى هذة القصيدة بالزات صور لنا نزار جسد المرأة فى تشبيهات لو تأملنها حقاً لرأين ما هو خلف الأجساد و العيون
    فهى من أجمل قصائدة التى عبر فيها متأملاً حقيقة جمال جسد المرأة فى خلقتة.. وآراها عميقة غير نظرة بعض الرجال السطحية لجسد المرآة الذين يحبونة من أجل شهواتهم فقط.
    و مثل هزة القصيدة يا هانى لا تجعل المرأة تمارس الدعارة فى الشوارع العربية بل تجعلها تقدر جمال جسدها و أن تشعر بة و تحفظة لمن يستحقة-الأحساس الصادق لا يدعو أبداً للرذيلة بل عدم الأحساس هو الذى يدعو إليها..
    و أما عن البيت الذى أخترتة أنت كمثال للفحش و الإبتذال:

    لا بد فى الجنس من الخروج على النص.............

    فأتعجب لماذا أخذتها بالمفهوم الخطأ فكيف يكون للجنس نص أصلاً و هو إحساس ومشاعر تولد فى لحظتها و إذا كان
    كذلك فهو حتماً يختلف بأختلاف المرأة ..الأنسانة .. فواللة أراة يعامل المرأة كأنسان و ليس كما إعتدنا قطيع أسمة المرأة.. فهذا ما يقصد نزار يا هانى.. أن كل أمرأة تختلف عن الأخرى بأحساسها و هذا ما لا يجعل للجنس نص ولذلك فالخروج عنة أكيد.

    لا أفرض رأى- وأود معرفة أراء شعراء المنتدى فهم أولى بالرد - ولكنى أحترم الشعر و كل إحساس طالما كان صادقاً ..و يستطيع الإنسان أن يعبر عنة ..رغم إختلاف هذة الأحاسيس و إختلاف موضوعاتها..
    عرفنا نزار شاعراً صادقاً فى كثير من القصائد التى لم تترك شيئاً لم تتحدث عنة حتى السياسة و العرب ووصفة لهم فى أجمل قصائدة وأراة من فرط صدقة لم يخفى عنا شئ من إحساسةأ حتى و لو كانت جرأتة الزائدة.. فجميعاً بنا عيوب و لكن لسنا جميعاً نمتلك هذا الأحساس العالى.. الصادق.. الذى لدى الشاعر الصادق أو الفنان عامة .

    إدا قيل عنى أحس كفانى
    و لا أطلب الشاعر الجيدا
    شعرت بشيء فكونت شيئاً
    بعفوية دون أن أقصدا
    سألتك باللة ..كن ناعماً إذا ما ضممت حروفى غدا
    تأمل .. و أنت تمر عليها
    عذاب الحروف.. لكى توجدا

    نزار قبانى


    مع شكرى
    أميرة
    التعديل الأخير تم بواسطة arahman ; 01-04-2005 الساعة 03:24 pm

  5. #5
    عضو نشط
    تاريخ التسجيل
    Sep 2004
    المشاركات
    140

    افتراضي

    يا أخت أميرة ...
    وجدتُ أن حبَّكِ الشديد لنزار قباني حجبَ عنكِ الكثير من الحقائق...
    وأنا سأردُّ على كل ما ذكرته؛ لكن بشرط

    (بدون زعل):
    أولاً: أنت قلتِ : الحديث عن جسد المرأة) لا ليس حق بل أكثر.. فحرية الإبداع هي روح الإبداع..
    وأنا أقول لك: هل تقبلين أن يكون هذا الجسد جسدك شخصيًّا؟ وأن تكوني قصيدة جسدية لأي شاعر يتحسس فيه كل جزء من أجزائه بحجة الإبداع والحرية؟
    ويكون جسدك موضوع في (فاترينة) الشعر الجسدي الفاضح؟!



    ثانيًا : هل تناول جسد المرأة وإبرازه بهذا الشكل المقزز!! وعدم الخصوصية يسمى صدق وإبداع وجرأة ؟؟!!
    ثالثا: أنت ذكرت وقلت: (إذا أخذنا عليه شيء فلنأخذ علية جرأته التي ترجع لثقافاته و تربيته و ديانته و معتقداته...
    وأنا أقول : هل نعذر أي شاعر يتناول المرأة بهذا الشكل بسبب ثقافته وتربيته وعقيدته ونقبل كل ما يقول لهذا السبب؟؟؟!!
    بمعنى أن أي شاعرٍ ما يقول شعرًا صريحًا في العلاقات الجنسية بين الرجل والمرأة نقبل شعره بحجة ثقافته وتربيته ومعتقداته؟؟!!!


    رابعًا: قلتِ : (شاعر معاصر أشتهر بحبه الحقيقي لمخلوق المرأة.. لست سعيدة بذلك لأني امرأة و لكنه أكثر من فعل ذلك بين شعراء عصره وقد وصل إلينا لأنه كان صادقاً ..و أنا أقدر ذلك..)
    وأنا أقول لكِ: هل كل شاعر يتناول جسد المرأة يكون محبًّا لهذا المخلوق؟؟!!! وكل من تغزل في المرأة ووصل بمشاعره النبيلة الجميلة دون فحش أو بذاءة ليس محبًّا للمرأة ... يا سبحان الله
    يا أختي أدعوك لقراءة قصيدة في هذا المنتدى للشاعر جواد الشعر بعنوان (عشبية العينين) لتقارني بينها وبين قصيدة نزار (الموسوعة الجسدية للمرأة) واحكمي عليهما بصفتك امرأة وقولي لنا بصدق ماذا تفضلين أن يكتب لك قصيدة نزار أم قصيدة جواد الشعر
    http://www.montada.arahman.net/showthread.php?t=418


    خامسًا: قلتِ : (لكن في هذه القصيدة بالذات صور لنا نزار جسد المرأة في تشبيهات لو تأملناها حقاً لرأينا ما هو خلف الأجساد و العيون....)
    نحن تعلمنا – يا أختي الحبيبة) أن الكلام إذا كان لا يحتاج إلى تأويل فلا نؤله.. وكلام الشاعر صريح لدرجة الوقاحة ولا ينبغي أن نُجْهِدَ أنفسنا لنحمِّل الكلام أكثر من معناه الحقيقي!!!!
    يا أختي العزيزة: لو أنا – فرضًا – قلت لك كلمة صريحة تخدش حياءك هل ستحاولين تأويلها بما يخرجها عن هذا المعنى الصريح وتقبلينها؟!


    سادسًا : أصعب شيء ذكرتِه ويا ليتكِ ما ذكرته وهو قولك:
    (وأما عن البيت الذي اخترته أنت كمثال للفحش و الابتذال:


    لا بد في الجنس من الخروج على النص.............

    فأتعجب لماذا أخذتها بالمفهوم الخطأ فكيف يكون للجنس نص أصلاً و هو إحساس ومشاعر تولد في لحظتها وإذا كان كذلك فهو حتماً يختلف باختلاف المرأة ..الإنسانة .. فو الله أراه يعامل المرأة كإنسان و ليس كما اعتدنا قطيع اسمه المرأة.. فهذا ما يقصد نزار يا هاني.. أن كل امرأة تختلف عن الأخرى بإحساسها و هذا ما لا يجعل للجنس نص ولذلك فالخروج عنه أكيد)


    وأنا أرد على كلامك: لا تعليق ... لا تعليق... لا تعليق!!!!!!!!!!!!!!!!

    سابعًا: أضم صوتي إلى صوتك في قولك: (وأود معرفة أراء شعراء المنتدى فهم أولى بالرد)

    وأخيرًا : قولكِ: (ولكنى أحترم الشعر و كل إحساس طالما كان صادقاً ..و يستطيع الإنسان أن يعبر عنه ..رغم اختلاف هذه الأحاسيس و اختلاف موضوعاتها..)

    أنا معك في هذا الكلام لكن لكل شيء ضوابط وقوانين لا بد أن نلتزم بها وإلا أصبحنا نعيش في فوضى في كل شيء
    وأنا آسف للإطالة وللصراحة يا أخت أميرة ولولا حبي لك وخوفي عليك من هذه الفوضى في كل شيء باسم الحرية والحداثة لما قلت لك هذا الكلام...
    ولك مني أرق تحياتي
    آن َ الأَوَانُ ... فـــَـقــُــمْ لــلـعـِــــزِّ مــُنـــْتــَصـِـبـــَـــ ـا

    لا يــَعــْـرِفُ الـحِـلـــْمَ مـَـنْ لا يـَـعــْــرِفُ الــغــَضــَبـــَــا
    عبدالرحمن يوسف

  6. #6
    عضو غير نشط
    تاريخ التسجيل
    Aug 2005
    الدولة
    مصر
    المشاركات
    21

    Lightbulb لا حول ولا قوة إلا بالله

    بسم الله الرحمن الرحيم

    دفعني للكتابة انخداعنا في شخصيات لم تقدم لنا ما يدفع مسيرة الحياة أو ينهض بها أو.... ,بل على العكس قد ذوَّبتنا في الغي و زادت من تضليلنا عن هدفنا الذي ضللناه أصلاً, فضل عن إعطاء الحق -و هنا الاحترام و التبجيل- لغير مستحقيه.

    و و الله أرجو الخير للجميع,وأنصح لأخوتي حتى لا ينخدعوا بالشبه و الزيوف .

    و أولاً للأخت أميرة و الأخ إبراهيم منِّي كل الاحترام....

    يا أخت أميرة و يا جميع الأخوة , هناك أشعار أخرى أكثر خروجاً لنزار و لايمكن قولها و لا قبولها تحت أي مسمي...

    و قد وقع في يدي كتاب (*)أرجو ألا تتسرعوا في الحكم عليه لشدة لهجته -و هو الصواب- , فنزار-لعنه الله- لم يتورع عن ذكر الألفاظ الفحشية و لا الكفرية ولا...و لا....

    فإن كان "صدق التعبير وصدق الإحساس!!",فإن الله يعفو عما حدَّث الإنسان نفسه من إثم ما لم يتحدث به أو كما قال رسولنا الكريم (صلى الله عليه و سلم), كما أنه لا يجاهر به....
    و يمكن لأي معربد (أو شوارعي)"صادق! الإحساس" أن يعبر عما شاء تحت مُسوِّغ حرية التعبير,و لعلنا نلحظ تغني أناس الشاعر بكلمات يعُف اللسان عن ذكرها...و إذن ف تحت بند الحرية هل عندما يتاح له يوماً إظهار "موهبته" فهل نقول له أنت "موهوب"؟!!
    .
    .
    نحب الشعر؟
    نعم,يا ...ما أكثر الأشعار الطيبة "الهادفة", و أيضاً الممتعة ....


    ما حاجتي لأكتب هراءً-إن كنت من الشعراء- ؟ لا هدف بل استعراض "قوى"....


    أين الشعر من قضايانا...و "بصدق إحساس" ,لا من أجل المناسبات و غيرها.

    وفقنا الله إلى ما فيه رضاه
    (أيشتمُ رباً عبدناه، ولا ننتصرُ له؟ إنا إذاً لعبيد سوء وما نحن له بعابدين) " ابن حبيب "

    مثال:
    فيقول في ديوانه (لا) صفحة 57:
    أقرأُ آياتٍ من القرآن فوق رأسه

    مكتوبةً بأحرف كوفية

    عن الجهاد في سبيل الله

    والرسول

    والشريعة الحنيفة

    أقول في سريرتي:

    تبارك الجهاد في النحور، والأثداء

    والمعاصم الطرية..

    (*) تعذر إرسال الكتاب لكبر حجمه و لم أجد رابطه,فعذراً,و من أراده فسأبعثه له على البريد الالكتروني.
    التعديل الأخير تم بواسطة علي ; 27-08-2005 الساعة 04:03 am
    كفارة المجلس :

    سبحانك اللهم وبحمدك, أشهد ان لا إله إلا أنت,أستغفرك و أتوب إليك..
    بسم الله الرحمن الرحيم
    "وَالْعَصْرِ{1} إِنَّ الْإِنسَانَ لَفِي خُسْرٍ{2} إِلَّا الَّذِينَ آمَنُوا وَعَمِلُوا الصَّالِحَاتِ وَتَوَاصَوْا بِالْحَقِّ وَتَوَاصَوْا بِالصَّبْرِ{3}"

  7. #7
    عضو نشط
    تاريخ التسجيل
    Jun 2005
    الدولة
    USA
    المشاركات
    1,043

    Cool حاضر عن المتهم

    هذه ليست سوى محاكمة عقائديه!!!

    لا علاقة لها بالنقد الأدبى

    يجب أن نحدد أولا على اية محور تكون المناقشه ( كل موضوع أو قضيه له محاور كثيره)

    القاعدة الهندسيه الشهيرة تنفى إلتقاء المتوازيين
    و سيظل الفريقان كل فى واد إلى ماشاء الله

    فهنيئا لكم

    تنبيه:
    المتهم محل الجلسه للأسف إنتقل إلى رحمة الله و عليه لن يتسنى لكم تنفيذ حكم الإعدام!!!

    إعتذر إن كان هذا سيصيب البعض بخيبة أمل
    توتر likes this.

  8. #8
    عضو نشط
    تاريخ التسجيل
    Mar 2005
    الدولة
    مدينة المنصورة
    المشاركات
    518

    Thumbs up ينصر دينك يا استاذ خليفة




    يحيا العدل
    يا ليل طل يا شوق دم إني على الحالين صابر
    لي فيك أجر مجاهـد إن صح أن الليل كافر



  9. #9
    عضو غير نشط
    تاريخ التسجيل
    Aug 2005
    الدولة
    مصر
    المشاركات
    21

    افتراضي

    بسم الله الرحمن الرحيم

    الأخ / محمد

    نعم أنا لا أناقش الموضوع من وجهة النقد الأدبي بالطبع , و لكن حتى لو اعتبرنا هذه القصيدة أو غيرها (كاملة!) فماذا جنينا من وراءها...متعة,تسلية,إغراق جنسي .... الفائدة=0

    الأدب فضلوه على العلم : لست بالمحترف في النقد الأدبي, و أحب الشعر الهادف (مثال:لي مشاركة في ركن الشعر "مراهق في بلاد الغرب": تحكي عن صولات و جولات عربي في الغرب دونما تفاصيل فاضحة أو ألفاظ جارحة, ويمكن أن تسمعها مثلاً لأختك دونما إحراج بعكس-مثلاً- قصيدة نزار)...أرجو أن تنال إعجابك -بجد -

    مات المتهم, و لكن ستظل تحصد القصيدة(الخير؟)..لا, بل الشر, إن كان هناك خيرفهو سلامة العبارة و التجديد و..... و لكن إثمها أكبر من نفعها.

    و و الله ليس عِنداً أنني وضعت مشاركتي في "ركن النقد الأدبي", و لكن أحببت أن أوضِّح بُعداً قد يغيب عن الكثير, فلا أدري أمن ثمرات المكر(الزن على الودان) , و المطالبة بالحياد و التجرد أن لا نجعل المعيار العقيدي للأدب في ذيل المعايير أو لا ندخله في حساباتنا أساساً, و قد كان المسلم يتوخي الحق و الصواب و رضا الله في كلامه بل و مزاحه حتى"لا تهوي به أحد سقطات لسانه به في النار سبعين خريفاً", و لأنه" هل يكب الناس في النار على وجوههم إلا حصائد ألسنتهم"

    و في الإسلام- لا أفكار كونت و غيره- لا يتوازى-على حد تعبيرك - الدين مع العلم أو الأدب, فالإسلام منهج حياة.

    و من وجهة النقد الأدبي, أرى أن كلام الأخ إبراهيم كافٍ , وعلى الأقل لا أرضى أن أردد كلام مثل كلام نزار أنا أوالأخت amira أو أي مسلم أو مسلمة لا في السر أو على الملأ.

    و ما على الرسول إلا البلاغ.

    و أرجو مرة أخري أن نضع القصيدة في ميزان العقيدة......

    وفقك الله و إياي و جميع المسلمين إلى الخير.
    و السلام عليكم و رحمة الله و بركاته
    التعديل الأخير تم بواسطة علي ; 30-08-2005 الساعة 05:07 am
    كفارة المجلس :

    سبحانك اللهم وبحمدك, أشهد ان لا إله إلا أنت,أستغفرك و أتوب إليك..
    بسم الله الرحمن الرحيم
    "وَالْعَصْرِ{1} إِنَّ الْإِنسَانَ لَفِي خُسْرٍ{2} إِلَّا الَّذِينَ آمَنُوا وَعَمِلُوا الصَّالِحَاتِ وَتَوَاصَوْا بِالْحَقِّ وَتَوَاصَوْا بِالصَّبْرِ{3}"

  10. #10
    عضو غير نشط
    تاريخ التسجيل
    Aug 2005
    الدولة
    مصر
    المشاركات
    21

    افتراضي

    بسم الله الرحمن الرحيم
    الأخ/ صابر
    السلام عليكم و رحمة الله و بركاته
    لقد أوضحت النقد "العقائدي" للأخ محمد
    و اسمح لي بتعقيب, أظن أنك لم تتنبه ل :......
    قلتَ :"ينصر دينك يا أستاذ خليفة" !
    كيف انتصر دينه؟......
    إلا أن يكون دين الأستاذ خليفة -غير الإسلام - يرضي بكلام نزار!
    قلتَ:"يحيا العدل"!
    إذا كان العدل - هنا - =الميزان الأدبي... ربما !
    أما إذا قصدت العدل = العدل , فلا.
    و أعتقد أنك تشاركني الرأي , ولكن الحروف سبقتك علي لسانك.
    و السلام عليكم و رحمة الله و بركاته
    كفارة المجلس :

    سبحانك اللهم وبحمدك, أشهد ان لا إله إلا أنت,أستغفرك و أتوب إليك..
    بسم الله الرحمن الرحيم
    "وَالْعَصْرِ{1} إِنَّ الْإِنسَانَ لَفِي خُسْرٍ{2} إِلَّا الَّذِينَ آمَنُوا وَعَمِلُوا الصَّالِحَاتِ وَتَوَاصَوْا بِالْحَقِّ وَتَوَاصَوْا بِالصَّبْرِ{3}"

 

 
صفحة 1 من 2 12 الأخيرةالأخيرة

معلومات الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

الذين يشاهدون الموضوع الآن: 1 (0 من الأعضاء و 1 زائر)

المواضيع المتشابهه

  1. مشاركات: 0
    آخر مشاركة: 21-09-2008, 11:47 am
  2. اشعار لشاعر جميييييل...اسمة على الفيل
    بواسطة سمر طارق في المنتدى أشعار عامية
    مشاركات: 3
    آخر مشاركة: 04-04-2008, 10:24 pm
  3. مشاعر قـلـقه
    بواسطة المؤلف في المنتدى الخواطر والتأملات
    مشاركات: 2
    آخر مشاركة: 21-06-2006, 08:20 am
  4. File ArchiveRescue لشاعر البيداء
    بواسطة hadeel في المنتدى منتدى البرامج وشروحها
    مشاركات: 1
    آخر مشاركة: 16-04-2006, 03:44 pm
  5. مشاعر فتاة عراقية
    بواسطة إيمان رضوان في المنتدى أشعار فصحى
    مشاركات: 14
    آخر مشاركة: 29-03-2006, 04:19 pm
Back to Top