أهلا وسهلا بك إلى عبدالرحمن يوسف - شعر، أدب، ثقافة، تعليم، سياسة، أخبار.

النتائج 1 إلى 5 من 5
  1. #1
    عضو
    تاريخ التسجيل
    Jul 2005
    المشاركات
    45

    Exclamation لاول مرة.. تفاصيل اللقاء المثير بين الرئيس صدام ورامسفيلد ...


    بقي لقاء وزير الدفاع الامريكي السابق دونالد رامسفيلد بالرئيس العراقي الراحل صدام حسين في سجن المطار في دائرة التكهنات حول حدوثه فعلا ام ان الامر مجرد اشاعات روجتها الادارة الامريكية في سياق محاولاتها الدائبة لوقف المقاومة العراقية المسلحة, واليوم تنشر »العرب اليوم« محضر اللقاء الذي جرى فعلا بين صدام ورامسفيلد " والذي حصلت عليه من مركز دراسات الوحدة العربية في بيروت "وفيه حاولت الادارة الامريكية عبر وزير دفاعها مساومة الرئيس العراقي الراحل على حياته مقابل وقف اعمال المقاومة و السماح له بمغادرة المعتقل الى اي بلد يختاره والتعهد بالحفاظ على حياته في منفاه. وتاليا نص الحوار :

    * في بداية الحديث كان الرئيس صدام يبدو هادئا للغاية, ربما يكون قد فوجئ بأن ضيفه هو رامسفيلد, الا انه لم يبد عليه اي توتر عصبي, بدا رامسفيلد الحديث بالقول:لقد جئت للقائك لاتفاوض معك حول الموقف في العراق, لقد اجرينا اتصالات مع بعض انصارك داخل وخارج العراق, وقد نصحونا بان نستمع اليك.
    - صدام حسين: وماذا تريدون? لقد احتلت قواتكم ارض العراق الابي, واسقطتم نظام الحكم دون سند من شرعية واعتديتم على سيادة بلد حر مستقل ذي سيادة, وارتكبتم جرائم سيسجلها التاريخ ليكون شاهدا على حضارتكم المخضبة بالدماء, فماذا تريدون بعد كل ذلك?.

    * رامسفيلد "يحاول ان يكتم غيظه": لا داعي للخوض في الماضي لقد جئت خصيصا لاعرض عليك عرضا واضحا ومحددا, واريد ان اسمع منك اجابة واضحة ومحددة.
    - صدام حسين "ساخرا": اظنك جئت للاعتذار واعادة السلطة للعراقيين.

    * رامسفيلد: ليس هناك ما نعتذر عنه, لقد شكلت خطرا على جيرانك وسعيت لامتلاك اسلحة دمار شامل ومارست الديكتاتورية على شعبك وكان طبيعيا ان نمد ايدينا لشعب العراق لنخلصه من المخاطر التي واجهته على مدى اكثر من ثلاثة عقود.
    - صدام حسين: اعرف انك جاهل بالتاريخ, واعرف ان رئيسك لا يقل جهلا, ولكن يبدو انكم ظللتم تكذبون حتى صدقتم انفسكم, اذا كنت تقصد بجيراننا الكيان الصهيوني فنحن فعلا كنا نشكل خطرا ونعد العدة لتحرير ارضنا المغتصبة في فلسطين, وهذه امنية كل انسان عربي وليس عراقي فهذه الارض عربية وشعبها عربي والصهاينة هم الذين احتلوا الارض وجاءوا الينا من كل انحاء العالم بمساندتكم انتم وقوى الاستعمار القديم.

    * رامسفيلد: دعك من هذا الهراء, انا اعرض عليك...
    - صدام حسين "مقاطعا": قبل ان تعرض عليٌ بضاعتك الفاسدة انا اسألك: هل وجدتم اسلحة الدمار الشامل في العراق ام لا?

    * رامسفيلد "مرتبكا": لم نعثر عليها حتى الان, لكن حتما سنعثر عليها في يوم ما, هل تنكر انه كانت لديك نوايا لصناعة قنبلة نووية?
    - صدام حسين: لم تكن لدينا اسلحة دمار شامل منذ عام 1991 لقد كنا صادقين ونحن نتحدث مع بعثة التفتيش الدولية, وكنا صادقين في رسائلنا الى كوفي عنان, وكنتم تعرفون هذه الحقائق, لكنكم كنتم تبحثون عن اية ذرائع كاذبة لاحتلال العراق واسقاط سلطته الشرعية.

    * رامسفيلد: لقد استقبلنا العراقيون بسعادة بالغة ورحبوا بنا, وكان السبب هو ممارسات نظامك الدموي على مدى كل هذه السنوات التي حكمت فيها العراق.
    - صدام حسين: ارجوك يا سيد رامسفيلد.. كفاك كذبا, فانتم الذين فجرتم شلالات الدماء على ارض العراق, لقد تآمرتم علينا وجئتم ببعض الخونة ليحتلوا السلطة على ارض العراق العظيم.

    * رامسفيلد: من تسميهم خونة اختارهم الشعب العراقي كقادة له بطريقة ديمقراطية وانتخابات نزيهة لم تحدث في ظل حكمكم للبلاد.
    - صدام حسين: لقد عرفت انكم جئتم بجوقة الخونة , الا يدعو ذلك للسخرية?!.. ثم عن اي انتخابات تتحدث.. هل يجوز ان تجري انتخابات حرة كما تقول في ظل احتلالكم لبلدنا? يا سيد رامسفيلد لقد تعلمنا من التاريخ ان المحتل لن ياتي الا باعوانه وعملائه, ثم تريد بعد كل ذلك ان تقنعني بان شعب العراق يتمتع بالحرية والديمقراطية, انك حقا تهذي.

    * رامسفيلد "يكتم غيظه بشدة": انت معزول ولا تعرف حقائق ما يجري في الخارج, ان الشعب العراقي تحرر من ظلمك, ولو راوك انت او ايا من رجالك في الشارع لفتكوا بك..!!
    - صدام حسين: وانا اراهنك اذا استطعت ان تعلن عن مكان تواجدك في العراق, لو علمت المقاومة العراقية بمكانك لما استطعت ان تخرج حيا, انني اريد ان اسدي نصيحة الى رئيسك "الغبي", عليك ان تبلغها له وهي ان ينقذ ما تبقى من جنوده, ان الموت يحاصرهم من كل مكان, والتاريخ لن يرحمه.

    * رامسفيلد: لقد جئت للحديث معك حول عمليات "الارهاب" التي يحرض عليها رجالك وينفذونها.. لقد قام رجالك مؤخرا بعملية دنيئة استهدفت سجن ابو غريب, حيث اصابوا وقتلوا اكثر من خمسين امريكيا, كما انهم قتلوا عددا من المقبوض عليهم بتهم مختلفة, ان رجالك يستعينون بالارهابيين من كل انحاء العالم وهم يهددون التجربة الديمقراطية في العراق,
    - صدام حسين: وما هو المطلوب بالضبط?.

    * رامسفيلد: انا اعرض عليك عرضا واحدا وهو ان يفرج عنك وتختار لنفسك منفىً اختياريا في اي بلد تشاء بشرط ان تظهر على شاشة التلفزيون لتعلن ادانة الارهاب وتطالب رجالك بالكف عن هذه الممارسات.
    - صدام حسين: وهل حصلت على موافقة رئيسك على هذا العرض?

    * رامسفيلد: نعم هذا العرض تم الاتفاق عليه في جلسة شارك فيها الرئيس ونائبه ووزيرة الخارجية ورئيس جهاز الاستخبارات, وقد كلفت بابلاغك بهذا العرض.
    - صدام حسين: انه ثمن بخس.

    * رامسفيلد "بلهفة": مستعدون ايضا لاشراك عناصر مقربة منك في الحكم.
    - صدام حسين: وماذا ايضا?

    * رامسفيلد: سنقدم لك اعانة مالية محترمة وسوف يحفظ امنك وامن اسرتك في البلد الذي ستختاره.
    - صدام حسين: هل تريد ان تسمع شروطي?.

    * رامسفيلد: يا حبذا.
    - صدام حسين "بلغة فيها كثير من الغرور والتعالي": انا اريد اولا منك ان تحدد لي جدولا زمنيا للانسحاب من العراق, وان تلتزم به حكومتكم امام العالم, وان تبدأوا عملية الانسحاب على الفور.
    وانا اطلب ثانيا.. الافراج فورا عن كافة المعتقلين العراقيين والعرب في السجون التي اقمتموها او تلك التي قيدتم فيها حرية عشرات الآلاف من شرفاء العراق.
    واطلب ثالثا منكم.. التعهد بتقديم التعويضات الكاملة عن الخسائر المادية التي لحقت بالشعب العراقي من جراء عدوانكم على بلدنا منذ ام المعارك في عام 1991 وحتى اليوم, وانا اقبل بالاستعانة بلجنة دولية وعربية لتقدير هذه الخسائر.
    واطلب رابعا.. ان تردوا الاموال التي نهبها رجالكم من خزائن العراق ونفطه خاصة هذا المجرم بريمر وازلامه من الخونة والمارقين.
    واطلب خامسا.. اعادة الاثار التي سرقتموها وسلمتوها لمافيا الاثار, فهذه كنوز لا تقدر بمال الدنيا, لانها تحمل تاريخ العراق وحضارته صحيح انكم لا تملكون حضارة ولا تاريخا وان عمر بلدكم لا يتجاوز بضع مئات من السنين, ولكن كل ذلك لا يجب ان يبرر سرقاتكم وحقدكم على حضارة العراق وثروة العراق.
    واطلب سادسا.. ان تسلموني اسلحة الدمار الشامل اذا كنتم قد عثرتم عليها وان تعيدوا الينا حياة كل الشهداء الذين ازهقت ارواحهم, وان تردوا شرف الماجدات العراقيات الذي سلبتموه.

    * رامسفيلد: هل هذا نوع من السخرية?
    - صدام حسين: لا, بل هذه هي الحقيقة المرة, التي تعرفونها.. يا سيد رامسفيلد انتم ارتكبتم اكبر جريمة في التاريخ ضد بلد عربي مسالم.. لقد التقينا سويا في الثمانينيات, هل تذكر عروضك?

    * رامسفيلد: دعنا من الماضي, نحن بصدد اعادة تقييم مواقفنا منكم ومن العديد من القوى التي ناصبتنا العداء في الماضي, نحن قررنا ان نتحاور مع الاسلاميين المعتدلين, وليس لدينا مانع في وصولهم للسلطة عبر صندوق الانتخاب بل الاهم من ذلك اننا قررنا ان نفتح قنوات للحوار مع منظمات "ارهابية" مثل حماس والجهاد وحزب الله الموالي لايران, وايضا منظمات اصولية اخرى في العالم كله, بل حتى لدينا مشروع للاتصال بحركة طالبان في افغانستان لدراسة مشاركتها في السلطة مقابل التخلي عن السلاح.
    - صدام حسين: اذن بدأتم تعيدون التفكير في نهجكم الخاطئ?

    * رامسفيلد: انه التطور الطبيعي للامور, نحن نسعى الى نشر الديمقراطية في كافة البلدان والحركات الخاضعة للاستبداد.
    - صدام حسين: افلحتم ان صدقتم, انا اعرف حقيقة اهدافكم, واذا كنتم صادقين حقا فعليكم ان تبدأوا فورا انتم وحلفاؤكم الانسحاب من العراق, وعليكم ايضا ان تراجعوا موقفكم الداعم لاسرائيل. انني اعرف ان رئيسك عنيد ومكابر وليس صادقا.

    * رامسفيلد: انه رئيس ديمقراطي منتخب, وليس حاكما دمويا مثلك.
    - صدام حسين: الارهاب صناعتكم والكذب اسلوبكم.

    * رامسفيلد: ان هذا العرض هو فرصة تاريخية لكم, سنفرج عنك وسنتشاور معك في كل ما يخص شؤون الحكم في العراق, اذا رفضت هذا العرض فالفرصة لن تعوض.
    - صدام حسين : انا لا ابحث عن الفرص, ولا ابحث عن طريق لانقاذ رقبتي من حبل المشنقة التي نصبتموها للعراق كله, لو اردت ذلك لقبلت بالعرض الروسي وانقذت ولديٌ وحفيدي من الشهادة, انا لا اعرف ما هو مصير اسرتي وبناتي واحفادي, ولكن ثق انني مهتم بكل مواطن عراقي وبمستقبل العراق العظيم اكثر من اهتمامي بنفسي واسرتي.
    لقد سبق ان عرضتم عليٌ قبل ذلك عن طريق رجالكم ان اقرٌ بان اسلحة الدمار الشامل هربت الى سورية وقلتم ان الثمن هو الافراج عني, فرفضت وها انذا اكرر الرفض مرة اخرى.

    * رامسفيلد: انا لا اريد منك رفضا, انا اريد منك التفكير, نحن نعاود تقييم مواقفنا في الوقت الراهن, نحن نريد وقف الدماء التي تتدفق من كلا الجانبين, ولذلك ياتي عرضنا من منطق القوة وليس من منطق الضعف.
    لقد طلبنا من جلال الطالباني ان يدلي بتصريح ينفي فيه اية نوايا لاعدامكم كبادرة حسن نوايا منا, ونحن لدينا استعداد لمراجعة موقفنا كاملا من العملية السياسية في العراق باكملها وان نتحاور معك ومع رجالك في هذا الامر.
    - صدام حسين : هل انتم مستعدون للانسحاب ام لا?

    * رامسفيلد: يمكن ان نبحث اعادة الانتشار, ان قواتنا اعدت قواعد للبقاء فترة طويلة يمكن ان ننسحب من الشوارع والمدن ولكن سنبقى في القواعد لفترة من الوقت.
    - صدام حسين : اذن انتم تريدون عميلا جديدا يضاف الى هذا الطابور من العملاء, لا يا سيد رامسفيلد.. لا تنس انك تتحدث مع صدام حسين رئيس دولة العراق.

    * رامسفيلد: لكنك خسرت السلطة.
    - صدام حسين : لم يبق لي سوى الشرف, والشرف لا يباع ولا يشترى.

    * رامسفيلد: لكن الحياة لها قيمة لا تقدر.
    - صدام حسين : لا قيمة للحياة من دون الكرامة, وانتم سلبتم العراق كرامته عندما دنستم ارضه وسوف نسترد كرامتنا سواء بقي صدام حسين او استشهد.

    * رامسفيلد: ان انصارك الذين تحاورنا معهم قالوا لنا انك صاحب القرار الاول والاخير, هل كانوا يتوقعون رد فعلك?
    - صدام حسين : بالقطع هم يعرفون ان صدام حسين لا يستطيع ان يتراجع على حساب وطنه وكرامته.

    * رامسفيلد: التاريخ سيحملك مسؤولية الدماء التي تسال في العراق.
    - صدام حسين : بل التاريخ سيحاكمكم على جرائمكم.. لقد حذرتكم من قبل وقلت لكم ستنتحرون على اسوار بغداد, وها انتم تدفعون الثمن, ارجوك ان تذهب الى لندن وتقرأ سجلات وزارة الخارجية البريطانية لتعرف بعضا من ملامح كفاح الشعب العراقي في مواجهة اصدقائكم البريطانيين الذين تكررون اخطاءهم وتشركونهم معكم.. الشعب العراقي شعب عنيد ولا يخاف الموت.. والمقاومة اقوى مما تتصورون ولذلك ابشركم بالمزيد.

  2. #2
    عضو نشط
    تاريخ التسجيل
    Dec 2006
    المشاركات
    128

    افتراضي لا اظن

    قد يكون صدام نجح فى ان يظهر بمظهر البطل امام الكاميرات ولم يخشى الموت ولكن هذا الحوار مع كل احتقارى وتقززى من اسلوب اعدام صدام اشعر انه متفبرك ده رايي

  3. #3
    عضو نشط
    تاريخ التسجيل
    Dec 2006
    المشاركات
    151

    افتراضي صدام حسين تغير

    ولم لا الرجل قد تكون له خطاياه لكن هذا لا يعنى ان الانقلاب الامريكى على صدام ليست له دلالاته وربما كان صدام صادقا حين رفض هذا العرض القذر الذى ينطوى عن خبث ودهاء شديد
    الرجل الذى تحول الى رمز للوقوف امام الهيمنه الامريكيه يخرج على الناس بنفسه ليحثهم على التوقف من اجل السلام
    عميل اخر كما قال رحمه الله
    الايكفى مصرورئيسها
    عموما هذه هى السنوات الاخيره من حياة صدام وانتظر تعليقاتكم
    :
    هذه الأربعين موقفاً لصدام حدثت في العشر سنوات الأخيرة من حكمه وشهد بها عدد من الدعاة العراقيون وسجلوها في شهادة التاريخ ? حصة التربية الإسلامية في المدارس العراقية إلزامية في الاختبارات والدرجات وعددها يتفوق على التعليم في الكويت والإمارات. ? أصدر صدام حسين قراراً بإسقاط الضريبة عن أي تاجر يبني مسجداً. ? أمر الرئيس ببناء مسجد في كل محافظة في كل عام مرة كهدية منه لكل محافظة في عيد ميلاده - كما يسمى. ? قام ببناء الكثير من المعاهد الإسلامية والكليات الشرعية للسنة. ? طبق نظام صدام السابق في قضية المرأة العراقية الحكم الشرعي في مسألة السفر ، فلم يجعل لها الحرية في السفر بدون محرم. ? قام صدام بقتل العاهرات مستنداً على فتوى شرعية من مجموعة من المشايخ العراقيين الفضلاء. ? المصحف في بيت صدام : عندما نقل الإعلام العربي صورة منزل صدام السري كان العجب، فقد كان قرآن مفتوحاً ، والسجادة على الأرض ، لا مجلة خالعة ، ولا جهاز تلفاز ، ولا شريط أغنية للترفيه عن نفسه. ? شكلت لجنة بعد أزمة الخليج بإعادة صياغة المناهج التي تشكل العقلية الدينية لحزب البعث ، وفعلاً خرجت تلك اللجنة بتوصيات مهمة وعرضت على المسئولين من أجل النظر فيها ، وكم كان العجب كبيراً فقد كتبت التوصيات كإبراء لذمة كاتبيها أمام الله وهم كانوا على يقين أنها سترفض ، ولكن تمت الموافقة على أمور مهمة جداً ، فقد عُمّم منهج شرعي علمي على جميع الحِلَق الحزبية مهما علت ، وتم إنشاء معهد مدته سنتان ، ويتم فيه تدريس العلوم الشرعية لكوادر الحزب ، وصدرت أوامر تحذيرية بمعاقبة المتخلفين عن حضور مثل هذه الدروس وغيرها في المعهد ، والذي وضع المنهج أحد الشيوخ الذين نثق بدينه وعلمه ، ومن الأمثلة على ما هو مقرر على الطبقة العليا من مستوى [ عضو فرقة ] حفظ ثلاثة أجزاء من القرآن الكريم ، وتم اختيار كتاب ` فقه السنة ` للسيد سابق ، و ` منهاج المسلم ` لأبي بكر الجزائري. ? قام صدام بإلزام أعضاء حزب البعث ببرنامج عملي فضلاً عن البرنامج النظري الذي ذكرناه في النقطة السابقة ، حيث أمرهم بأداء الفروض الخمس جماعة في المسجد. ? الدكتور عبد اللطيف هميم ناصح صدام بضرورة فتح بنك إسلامي ، وكانت الاستجابة سريعة جداً ، فلم تستغرق سنوات أو عقود وإنما عدة أشهر بسيطة وإذا البنك قائم بنظامه وأفراده وماله. ? ناصح الدكتور عبد اللطيف هميم حفظه الله صدام بضرورة الاهتمام بالسنة وأحاديث النبي صلى الله عليه وسلم خاصة بعدما نشرشبههم حول أحاديث السنة ، وطالبه بضرورة إنشاء موقع يعتني بمثل هذا العمل ، وتفاجأ الدكتور بموافقة الرئيس على ماهو أكبر من هذا بكثير بحيث لم يخطر على باله ، فقد أمر بإنشاء مركز لجمع السنة النبوية كلها وقد سمي ب ` مركز الإمام البخاري ` ولم يسمه مركز صدام حسين ، حيث تولى مسؤوليته الفعلية الدكتور ماهر فاضل ، وقد كان عدد العاملين فيه كبير جداً على نفقة الرئيس ، وقد وفرت لهذا المركز مصادر السنة كلها. ? في منتزه لبنان في مدينة البصرة والذي جاءه وقت وهو يعد مرتعاً لبيع الأعراض وعقد الصفقات المشبوهة ، وقد تم تحويل هذا المنتزه إلى مسجد يصلي فيه الناس الجمع والجماعات ، وقد سمي مسجد صدام الكبير ، وهو الآن أكبر مساجد البصرة فعلاً. ? فتح باب البرامج الدينية في القنوات والإذاعات العراقية ، ومن ذلك نقل صلاة الجمعة ، وتعاد الساعة الثامنة مساءً ، وتوجد برامج دينية تربوية ووعظية يومية في فترة الصباح وما بعد الظهر ، خاصة بالحملة الإيمانية ، وذلك في محطة بغداد والتي يستمع الناس فيها لمثل هذه البرامج بكثرة ، وهذه يسمونها بالفترة الذهبية والتي يستمع الناس فيها لمثل هذه البرامج بكثرة. ? لصدام رأي آخر ، فقد جعل إجازة الشيخ في العلوم الشرعية تعدل هناك شهادة بكالوريوس في الشريعة ، فيستطيع الطالب المجاز بعد الحصول عليها التقديم إلى الدراسات العليا. ? بعد البدء بحملة الإيمان في العراق أقيمت على مستوى رقعة تلك الدولة الدورات القرآنية في العطلة الصيفية والتي يحضرها عشرات الآلاف في المحافظة الواحدة ، وهذا بتكليف من الأوقاف ، وتستمر هذه الدورات حتى بعد انتهاء فترة الصيف لمن يرغب في ذلك. ? أمر بإلقاء ثلاثة من فدائيي صدام [ وهم نخبته وخاصة جنده ] من أعلى مبنى في البصرة كتعزير لهم على جريمة اللواط. ? صدر قرار بحفظ حق الكويتيين والسعوديين وغيرهم ممن يملكون بيوت أو عقارات مستأجرة في العراق ، وبما أن المالك غير موجود ولاوكيل عنه هناك فإن الدولة العراقية تتكفل بحفظ أملاكهم وادخار إيجار بيوتهم إلى أن يرجعوا. ? صدر قرار بعقوبة من سب الله تعالى والنبي صلى الله عليه وسلم أو الصحابة. ? في إطار محاربته لليهود ككيان مزروع في بلاد المسلمين أصدر صدام قراراً يلزم كل شركة تتعامل مع العراق أن توقع على شرط يمنعها من التعامل مع الكيان العبري. ? بعد فشو السحر في منطقة ` هيت ` تجرأ سحرة تلك المنطقة فأخذوا بوضع المصاحف في الحمامات وذلك تقرباً للشياطين كما هو معروف من عادة السحرة ، فأمر الرئيس بالقبض على كل ساحر وساحرة ، ولا يعرف مصيرهم حتى الآن ، ويقال أنهم قتلوا جميعاً. ? وأمر الرئيس بتشكيل لجنة لمنع الربا من البنوك ، وقد كلف الدكتور عبد اللطيف هميم بذلك ، وهو صاحب البنك الإسلامي العراقي ، وطُلِب من اللجنة بيان كيفية تحويل البنوك الموجودة من النظام الربوي إلى النظام الإسلامي ، ونلاحظ أن اللجنة ستقوم بإصدار أوامر منع وليست مجرد توصيات فقط ، لأن التوصيات في الغالب جرى التعامل بها على أنها من باب دغدغة مشاعر الجماهير المسلمة. ولم تتمكن هذه اللجنة من إتمام عملها بسبب الحرب الأخيرة. ? وآخر القرارات كان بتاريخ 27 من ذي الحجة 1423للموافق 28 -2 -2003 والذي نص على أن كل عضو في حزب البعث يلعب القمار يطرد من الحزب ، أيا كانت رتبته ، ويسجن ثلاث سنوات. ? فتح صدام للناس الحق في بناء المساجد ، فلم يعد هناك تضييقاً على مثل هذا العمل ، بل إنك تعجب عندما تتوجه إلى العراق تريد بناء مسجد فإن الوضع سيكون أمامك أسهل من أي بلد آخر ، فيكفي أن تختار أي مكان لبناء المسجد حتى تحصل الموافقة المباشرة بشرط خلو هذه الأرض من الحق الخاص ، وأما الإجراءات فهي حسب علمنا أنها أسرع من إجراءات مثيلاتها من البلدان العربية. ثم صدر قرار لا نظن أن أي بلد قد طبقه وهو أن أي شخص يريد أن يبني مسجداً فإن الدولة تعطيه جميع مواد البناء بنصف سعر السوق. ? وهذه نادية محمود عضوة حزب العمال الشيوعي العراقي تتحدث في لقاء مع قناة الجزيرة عن مستقبل المرأة العراقية حيث تكلمت عن ظلمه للمرأة العراقية فقالت : إنه كان يحرم المرأة العراقية من وظيفة التدريس إذا كانت غير محجبة ويضيق عليها في الوظائف الأخرى. ? أمر بفتح محطة إذاعية للقرآن الكريم بحيث يستطيع أهل بغداد الاستماع إليها. ? صرحت خادمة عدي الخاصة لقناة العربية بأن عدي كان إذا علم أن والده صدام سيحضر إلى قصره قبل أسبوع قام بتنظيف البيت من الخمر وغيره من أدوات اللهو حتى لا يغضب والده، بل أشارت إلى أن صدام قد حاول قتل عدي بسبب سوء سلوكه وانحراف خلقه. ? أهل العلم والدعوة عموماً وأهل الأنبار خصوصاً ، يذكرون جيداً الأخ محمد الكبيسي الذي نسأل الله تعالى أن يتقبله من الشهداء ، ذلك الذي فجر السينما الوحيدة في منطقة الفلوجة ومحلين لبيع الخمور ، ومحلين لفرق موسيقية تحيي الحفلات والأعراس ، ومحل لبيع أشرطة الفيديو ، وبعد ذلك رمى مقر حزب البعث بعدد من القنابل اليدوية ، فحاصروه ، وطلبوا منه الاستسلام فرفض ، واستمر في المقاومة حتى قتل رحمه الله وقد وقف العلماء هناك في لحظات رهيبة بانتظار العقاب ولكن ماذا كانت النتيجة التي اتخذتها الحكومة بعد هذه الحادثة ؟!! إنها كانت كالتالي :- 1. تحولت السينما التي فجرها الأخ محمد إلى قاعة للاجتماعات والاحتفالات الدينية وكانت هذه هي آخر عهد للسينما في الفلوجة ، بحيث لا توجد في الفلوجة سينما واحدة الآن . 2. جميع محلات الفيديو في الفلوجة أغلقت أبوابها وعددها تسعة ، ولم تسمح الدولة لفتح محل بيع خمر أو فيديو . 3. تم اعتقال مجموعة من الشباب ثم أطلق سراحهم ، والمهم أن هذه الأحداث وقعت سنة 1996 م . فماذا ترى لو أن مثل هذه الأحداث وقعت في بلد آخر ...؟! ? لقد قال دان راذر ... بعد لقائه الشهير مع صدام ، حينما سألته مجلة نيوزويك بتاريخ 11 مارس 2003 ... عن الجديد الذي رآه في صدام : هناك الكثير من المفردات الإسلامية الآن ، يكثر من استخدام المصطلحات الإسلامية ، لقد أعاد أسلمة العراق ، وهو الآن يصلي خمس مرات في اليوم بشكل متفاخر ، ويقول إن القرآن يسري في عروقه . ? من المعلوم لدى من كان في العراق أنه في أوائل التسعينات عقدت اجتماعات هامة في قيادات الحزب في العراق ، وكان على الحزبيين أن يقرروا عندها خطاً واحداً من خطين لمنهجية حزب البعث : إما الخط العلماني وإما الخط الإيماني ، وانتهى الأمر إلى اختيار الخط الإيماني ، وذلك بعد إصرار الرئيس صدام على هذه الاختيار ، رغم المعارضة السرية لدى أعضاء في حزب البعث على مثل هذا التوجه والذي اتضح أثرها في خيانة أعضاء من البعث مع القوات الأمريكية في لغز سقوط بغداد ، وبعد هذه الاجتماعات دشَّن صدام حسين حملة سماها الحملة الإيمانية كما هو معروف لكل عراقي اليوم . ? صدام نفسه في خطابه سنة 2002 في ذكرى انتصار العراق على إيران ، قال بعدما ذكر ابتداء الحزب ومراحل تطوره إلى أن وصل المرحلة الأخيرة ... قال : وأرجو أن لا تحاسبونا أو تقيسونا منذ سبع سنين على ما سبق ، فإن ثمة اختلافاً جذرياً في إيماننا . ? ولقد قال الدكتور محمد الدوري وهو ممثل العراق في الأمم المتحدة في لقاء مع قناة العربية والذي بث يوم 28 / 4 / 2003 م : ` بأن تعليمات حزب البعث في العراق وضعت على الرف !! فلا يؤخذ ولا يعمل بها . ` ? وكان صدام حسين يديم قطع اجتماعاته وإنهاءها علانية إذا حضر وقت الصلاة حتى مع الأجانب كما ذكر ذلك الصحفي الأمريكي ` راذر ` فقال : دام اللقاء معه ثلاث ساعات ، لم يقطعه إلا للصلاة ، وهكذا كان الأمر مع مسؤولين كبار عرب نعرفهم معرفة شخصية لم تنشر اجتماعاتهم به ، ولا نريد إحراجهم هنا ، فحين حضرت وقت الصلاة قال لهم قوموا نصلي . ? إنا لا نشك أن كل ذلك التغيير الإسلامي الذي ذكرناه في العراق كان مرصوداً ومحسوباً ومراقباً على المستوى الشعبي والرسمي من قِبَل الغرب الكافر وعلى رأسه أمريكا ، وأن تقديرهم أن أمر العراق إذا ترك سنين قليلة فسوف يشب عن الطوق ... حتى تصورات صدام الذي تنكب فيها لحقيقة البعث كعقيدة ومبادئ ، وأقبل زاحفاً قولاً وعملاً شيئاً فشيئاً نحو الإسلام مرصودة ، وأن لها أثراً مخيفاً بالنسبة لهم ، فمن يدري فلعله يطبق ما أشار له في لقائه مع وزرائه بأنه يريد دولة إسلامية حقيقية لا كالدول المجاورة ، بل على منهاج خلافة أبي بكر وعمر وعلي وعثمان ، هكذا قالها بالحرف ، في لقائه كما رأيناه وسمعناه بأنفسنا قبل الحرب الأخيرة بعام ونصف تقريباً ، وكررها في لقاء آخر وهي مسجلة عندنا . ? إن الأيام تثبت أن صدامًا كان على حق في كثير من شدته? وللحقيقة التاريخية المتيقن منها نقلًا عمن سمع صدام نفسه، أن العلماء العراقيين بلغوا أكثر من سبعين ألف عالم متخصص. ? وفي آخر زيارة شارون لأمريكا قال بوش لشارون: لعل الانتفاضة أتعبتكم وآذتكم .؟! فقال شارون: `إن الانتفاضة مثل الزكام .. أما العراق فهو الصداع النصفي ..!`. وقد قال بوش وطاقمه مرارًا وتكرارًا: `بأن السلام بين إسرائيل والعرب لن يتحقق مادام صدام في السلطة، وسنتمكن من تحقيق السلام بعد زوال هذا النظام ؟!` ? كانت فرحة اليهود الإسرائيليين بسقوط بغداد أعظم من فرحة الأمريكان أنفسهم، حتى قال بعض مسئوليهم: `الآن يعيش الإسرائيليون بأمان`. وهذا التصريح في الإذاعة الإسرائيلية. ? وقف صدام بمسدسه أمام جميع القادة المجتمعين في آخر مؤتمر لهم في بغداد قائلًا:` والله ... من يعمل أي علاقة مع إسرائيل أقتله بهذا المسدس ... ولو كان على فراشه `. ويخبرنا أحد الوزراء الذين حضروا ذلك المؤتمر أن الرئيس الليبي معمر القذافي اقترح قبل تهديد صدام لهم مقترحًا [ غريبًا كعادته ] يطالب فيه بكسر الحاجز النفسي مع إسرائيل، يقول هذا الوزير: فقاطعه صدام وقد بلغ به الغضب منتهاه، وصاح عليه بأعلى صوته باللهجة العراقية: `إنجب` بمعنى: اخرس . فسكت القذافي ولم ينبس ببنت شفة ...! ثم هددهم بما ذكرنا آنفًا. ? وله إعانات كثيرة جدًا للشعب الفلسطيني فمن إعانته للانتفاضة الفلسطينية: كفالته عائلة كل شهيد فلسطيني وذلك بمنح عائلته منحه قدرها خمسة وعشرون ألف دولار،كما يعطي لكل من يهدم بيته خمسة وعشرين ألف دولار بشرط ألا يخرج من فلسطين .. ولقد صرح الشيخ الشاعر محمد صيام بعد مؤتمر إسلامي انعقد في بغداد سنة 2002 بأن الرئيس العراقي المخلوع أمر بتسجيل كل عائلة فلسطينية في البطاقة التموينية العراقية كي يتكفل بها كما يتكفل بكل عائلة عراقية ... ? الحقيقة تقول أن العلامة الفارقة الفاصلة في رد أخطر هجمة عقدية باطنية في التاريخ المعاصر على الإسلام لم تكن إلا: صدام .. الذي استطاع أن يسخر الشعب العراقي سنة وشيعة لهذه الحرب سواء كان رغبة أو رهبة . ? شهادة التاريخ تحكي لنا بعد سقوطه حكاية السودان ونصرته له حينما تقوى قرنق بالخطط الأمريكية والأسلحة والخبراء الإسرائيليين، وزحف من جنوب السودان حتى أصبح على مقربة من الخرطوم، فما أنقذه جيرانه ولا عرب آخرون ولا مسلمون، إنما كان الغوث من صدام حيث فتح جسرًا جويًا عسكريًا إلى السودان، وسيطر طيرانه على سماء السودان، واندحر قرنق إلى أن تخلى عن جميع مواقعه الرئيسية الأولى،ويشهد التاريخ بأن الدولة العربية الوحيدة الحاضرة في حرب اليمن والتي كان لها نصيب الأسد من تحرير اليمن من الشيوعيين وطردهم إلى الأبد حتى عاد اليمنان يمنًا واحدًا هي العراق بالطائرات العسكرية العراقية ? لاحتلال الكويت أسبابه التي لم تعد خافية على أحد، ولا ينبغي أن يجتزأ الناس النظر إلى ردة الفعل العراقية المتهورة، وينسون أساس المؤامرة ... وقضية المؤامرة ليست هنا وهمًا، ولا استنتاجا، بل هي ظاهرة قاطعة قد عجز الكويتيون عن الإجابة عليها، حين عجزوا عن الإجابة على أسئلة صدام الأربع في رسالته التي اشتهرت، برسالة الاعتذار . قال للكويت في تلك الأسئلة: لقد أعطيتمونا معونات بصورة هبات، وما أن انتهت الحرب حتى حولتموها إلى ديون ثم ديون حالة الأجل، ثم بعتم هذه الديون لأمريكا .. فهل هذا جزاؤنا لما حميناكم ودفعنا بشبابنا ونسائنا تجاه تصدير الثورة الخمينية التي كانت ستنالكم وغيركم ؟!!! هذه الحقيقة فضلًا عن الإجابة عليها ؟ قال لهم: تعلمون حاجتنا بعد خروجنا من الحرب لتقوية الاقتصاد، فأغرقتم السوق بالبترول، ونحن لا نستطيع أن نواكب المعروض لحاجتنا إلى الصيانة والميناء، ولم يستطع الكويتيون إنكار ذلك ...! قال لهم: أوصلتم سعر البرميل إلى ستة دولارات والتي لن يكون منها إلا زيادة انهيارنا فهل هذا حقنا عليكم ؟!!! ولم ينكر الكويتيون ذلك ...! قال لهم: كنتم تشفطون النفط من حقولنا ونحن منشغلون بدفع إيران عنكم .. ولم ينكر الكويتيون ذلك ...! إلا أنهم قالوا أخذنا 25 ألف برميل !!! قال لهم: جاء لكم قائد القوات الأمريكية ` شوارسكوف` لغزو العراق بعد ذلك، وعمل معكم خططًا ومؤامرات، وعندنا وثائق تثبت ذلك، ولم ينكر الكويتيون مجيئه في تلك الظروف ...! إلا أنهم قالوا إنه جاء عابر سبيل ولم يبق في الكويت إلا يومًا أو يومين !!!
    __

  4. #4
    عضو نشط
    تاريخ التسجيل
    Dec 2006
    المشاركات
    151

    افتراضي صدام حسين تغير

    ولم لا الرجل قد تكون له خطاياه لكن هذا لا يعنى ان الانقلاب الامريكى على صدام ليست له دلالاته وربما كان صدام صادقا حين رفض هذا العرض القذر الذى ينطوى عن خبث ودهاء شديد
    الرجل الذى تحول الى رمز للوقوف امام الهيمنه الامريكيه يخرج على الناس بنفسه ليحثهم على التوقف من اجل السلام
    عميل اخر كما قال رحمه الله
    الايكفى مصرورئيسها
    عموما هذه هى السنوات الاخيره من حياة صدام وانتظر تعليقاتكم
    :
    هذه الأربعين موقفاً لصدام حدثت في العشر سنوات الأخيرة من حكمه وشهد بها عدد من الدعاة العراقيون وسجلوها في شهادة التاريخ ? حصة التربية الإسلامية في المدارس العراقية إلزامية في الاختبارات والدرجات وعددها يتفوق على التعليم في الكويت والإمارات. ? أصدر صدام حسين قراراً بإسقاط الضريبة عن أي تاجر يبني مسجداً. ? أمر الرئيس ببناء مسجد في كل محافظة في كل عام مرة كهدية منه لكل محافظة في عيد ميلاده - كما يسمى. ? قام ببناء الكثير من المعاهد الإسلامية والكليات الشرعية للسنة. ? طبق نظام صدام السابق في قضية المرأة العراقية الحكم الشرعي في مسألة السفر ، فلم يجعل لها الحرية في السفر بدون محرم. ? قام صدام بقتل العاهرات مستنداً على فتوى شرعية من مجموعة من المشايخ العراقيين الفضلاء. ? المصحف في بيت صدام : عندما نقل الإعلام العربي صورة منزل صدام السري كان العجب، فقد كان قرآن مفتوحاً ، والسجادة على الأرض ، لا مجلة خالعة ، ولا جهاز تلفاز ، ولا شريط أغنية للترفيه عن نفسه. ? شكلت لجنة بعد أزمة الخليج بإعادة صياغة المناهج التي تشكل العقلية الدينية لحزب البعث ، وفعلاً خرجت تلك اللجنة بتوصيات مهمة وعرضت على المسئولين من أجل النظر فيها ، وكم كان العجب كبيراً فقد كتبت التوصيات كإبراء لذمة كاتبيها أمام الله وهم كانوا على يقين أنها سترفض ، ولكن تمت الموافقة على أمور مهمة جداً ، فقد عُمّم منهج شرعي علمي على جميع الحِلَق الحزبية مهما علت ، وتم إنشاء معهد مدته سنتان ، ويتم فيه تدريس العلوم الشرعية لكوادر الحزب ، وصدرت أوامر تحذيرية بمعاقبة المتخلفين عن حضور مثل هذه الدروس وغيرها في المعهد ، والذي وضع المنهج أحد الشيوخ الذين نثق بدينه وعلمه ، ومن الأمثلة على ما هو مقرر على الطبقة العليا من مستوى [ عضو فرقة ] حفظ ثلاثة أجزاء من القرآن الكريم ، وتم اختيار كتاب ` فقه السنة ` للسيد سابق ، و ` منهاج المسلم ` لأبي بكر الجزائري. ? قام صدام بإلزام أعضاء حزب البعث ببرنامج عملي فضلاً عن البرنامج النظري الذي ذكرناه في النقطة السابقة ، حيث أمرهم بأداء الفروض الخمس جماعة في المسجد. ? الدكتور عبد اللطيف هميم ناصح صدام بضرورة فتح بنك إسلامي ، وكانت الاستجابة سريعة جداً ، فلم تستغرق سنوات أو عقود وإنما عدة أشهر بسيطة وإذا البنك قائم بنظامه وأفراده وماله. ? ناصح الدكتور عبد اللطيف هميم حفظه الله صدام بضرورة الاهتمام بالسنة وأحاديث النبي صلى الله عليه وسلم خاصة بعدما نشرشبههم حول أحاديث السنة ، وطالبه بضرورة إنشاء موقع يعتني بمثل هذا العمل ، وتفاجأ الدكتور بموافقة الرئيس على ماهو أكبر من هذا بكثير بحيث لم يخطر على باله ، فقد أمر بإنشاء مركز لجمع السنة النبوية كلها وقد سمي ب ` مركز الإمام البخاري ` ولم يسمه مركز صدام حسين ، حيث تولى مسؤوليته الفعلية الدكتور ماهر فاضل ، وقد كان عدد العاملين فيه كبير جداً على نفقة الرئيس ، وقد وفرت لهذا المركز مصادر السنة كلها. ? في منتزه لبنان في مدينة البصرة والذي جاءه وقت وهو يعد مرتعاً لبيع الأعراض وعقد الصفقات المشبوهة ، وقد تم تحويل هذا المنتزه إلى مسجد يصلي فيه الناس الجمع والجماعات ، وقد سمي مسجد صدام الكبير ، وهو الآن أكبر مساجد البصرة فعلاً. ? فتح باب البرامج الدينية في القنوات والإذاعات العراقية ، ومن ذلك نقل صلاة الجمعة ، وتعاد الساعة الثامنة مساءً ، وتوجد برامج دينية تربوية ووعظية يومية في فترة الصباح وما بعد الظهر ، خاصة بالحملة الإيمانية ، وذلك في محطة بغداد والتي يستمع الناس فيها لمثل هذه البرامج بكثرة ، وهذه يسمونها بالفترة الذهبية والتي يستمع الناس فيها لمثل هذه البرامج بكثرة. ? لصدام رأي آخر ، فقد جعل إجازة الشيخ في العلوم الشرعية تعدل هناك شهادة بكالوريوس في الشريعة ، فيستطيع الطالب المجاز بعد الحصول عليها التقديم إلى الدراسات العليا. ? بعد البدء بحملة الإيمان في العراق أقيمت على مستوى رقعة تلك الدولة الدورات القرآنية في العطلة الصيفية والتي يحضرها عشرات الآلاف في المحافظة الواحدة ، وهذا بتكليف من الأوقاف ، وتستمر هذه الدورات حتى بعد انتهاء فترة الصيف لمن يرغب في ذلك. ? أمر بإلقاء ثلاثة من فدائيي صدام [ وهم نخبته وخاصة جنده ] من أعلى مبنى في البصرة كتعزير لهم على جريمة اللواط. ? صدر قرار بحفظ حق الكويتيين والسعوديين وغيرهم ممن يملكون بيوت أو عقارات مستأجرة في العراق ، وبما أن المالك غير موجود ولاوكيل عنه هناك فإن الدولة العراقية تتكفل بحفظ أملاكهم وادخار إيجار بيوتهم إلى أن يرجعوا. ? صدر قرار بعقوبة من سب الله تعالى والنبي صلى الله عليه وسلم أو الصحابة. ? في إطار محاربته لليهود ككيان مزروع في بلاد المسلمين أصدر صدام قراراً يلزم كل شركة تتعامل مع العراق أن توقع على شرط يمنعها من التعامل مع الكيان العبري. ? بعد فشو السحر في منطقة ` هيت ` تجرأ سحرة تلك المنطقة فأخذوا بوضع المصاحف في الحمامات وذلك تقرباً للشياطين كما هو معروف من عادة السحرة ، فأمر الرئيس بالقبض على كل ساحر وساحرة ، ولا يعرف مصيرهم حتى الآن ، ويقال أنهم قتلوا جميعاً. ? وأمر الرئيس بتشكيل لجنة لمنع الربا من البنوك ، وقد كلف الدكتور عبد اللطيف هميم بذلك ، وهو صاحب البنك الإسلامي العراقي ، وطُلِب من اللجنة بيان كيفية تحويل البنوك الموجودة من النظام الربوي إلى النظام الإسلامي ، ونلاحظ أن اللجنة ستقوم بإصدار أوامر منع وليست مجرد توصيات فقط ، لأن التوصيات في الغالب جرى التعامل بها على أنها من باب دغدغة مشاعر الجماهير المسلمة. ولم تتمكن هذه اللجنة من إتمام عملها بسبب الحرب الأخيرة. ? وآخر القرارات كان بتاريخ 27 من ذي الحجة 1423للموافق 28 -2 -2003 والذي نص على أن كل عضو في حزب البعث يلعب القمار يطرد من الحزب ، أيا كانت رتبته ، ويسجن ثلاث سنوات. ? فتح صدام للناس الحق في بناء المساجد ، فلم يعد هناك تضييقاً على مثل هذا العمل ، بل إنك تعجب عندما تتوجه إلى العراق تريد بناء مسجد فإن الوضع سيكون أمامك أسهل من أي بلد آخر ، فيكفي أن تختار أي مكان لبناء المسجد حتى تحصل الموافقة المباشرة بشرط خلو هذه الأرض من الحق الخاص ، وأما الإجراءات فهي حسب علمنا أنها أسرع من إجراءات مثيلاتها من البلدان العربية. ثم صدر قرار لا نظن أن أي بلد قد طبقه وهو أن أي شخص يريد أن يبني مسجداً فإن الدولة تعطيه جميع مواد البناء بنصف سعر السوق. ? وهذه نادية محمود عضوة حزب العمال الشيوعي العراقي تتحدث في لقاء مع قناة الجزيرة عن مستقبل المرأة العراقية حيث تكلمت عن ظلمه للمرأة العراقية فقالت : إنه كان يحرم المرأة العراقية من وظيفة التدريس إذا كانت غير محجبة ويضيق عليها في الوظائف الأخرى. ? أمر بفتح محطة إذاعية للقرآن الكريم بحيث يستطيع أهل بغداد الاستماع إليها. ? صرحت خادمة عدي الخاصة لقناة العربية بأن عدي كان إذا علم أن والده صدام سيحضر إلى قصره قبل أسبوع قام بتنظيف البيت من الخمر وغيره من أدوات اللهو حتى لا يغضب والده، بل أشارت إلى أن صدام قد حاول قتل عدي بسبب سوء سلوكه وانحراف خلقه. ? أهل العلم والدعوة عموماً وأهل الأنبار خصوصاً ، يذكرون جيداً الأخ محمد الكبيسي الذي نسأل الله تعالى أن يتقبله من الشهداء ، ذلك الذي فجر السينما الوحيدة في منطقة الفلوجة ومحلين لبيع الخمور ، ومحلين لفرق موسيقية تحيي الحفلات والأعراس ، ومحل لبيع أشرطة الفيديو ، وبعد ذلك رمى مقر حزب البعث بعدد من القنابل اليدوية ، فحاصروه ، وطلبوا منه الاستسلام فرفض ، واستمر في المقاومة حتى قتل رحمه الله وقد وقف العلماء هناك في لحظات رهيبة بانتظار العقاب ولكن ماذا كانت النتيجة التي اتخذتها الحكومة بعد هذه الحادثة ؟!! إنها كانت كالتالي :- 1. تحولت السينما التي فجرها الأخ محمد إلى قاعة للاجتماعات والاحتفالات الدينية وكانت هذه هي آخر عهد للسينما في الفلوجة ، بحيث لا توجد في الفلوجة سينما واحدة الآن . 2. جميع محلات الفيديو في الفلوجة أغلقت أبوابها وعددها تسعة ، ولم تسمح الدولة لفتح محل بيع خمر أو فيديو . 3. تم اعتقال مجموعة من الشباب ثم أطلق سراحهم ، والمهم أن هذه الأحداث وقعت سنة 1996 م . فماذا ترى لو أن مثل هذه الأحداث وقعت في بلد آخر ...؟! ? لقد قال دان راذر ... بعد لقائه الشهير مع صدام ، حينما سألته مجلة نيوزويك بتاريخ 11 مارس 2003 ... عن الجديد الذي رآه في صدام : هناك الكثير من المفردات الإسلامية الآن ، يكثر من استخدام المصطلحات الإسلامية ، لقد أعاد أسلمة العراق ، وهو الآن يصلي خمس مرات في اليوم بشكل متفاخر ، ويقول إن القرآن يسري في عروقه . ? من المعلوم لدى من كان في العراق أنه في أوائل التسعينات عقدت اجتماعات هامة في قيادات الحزب في العراق ، وكان على الحزبيين أن يقرروا عندها خطاً واحداً من خطين لمنهجية حزب البعث : إما الخط العلماني وإما الخط الإيماني ، وانتهى الأمر إلى اختيار الخط الإيماني ، وذلك بعد إصرار الرئيس صدام على هذه الاختيار ، رغم المعارضة السرية لدى أعضاء في حزب البعث على مثل هذا التوجه والذي اتضح أثرها في خيانة أعضاء من البعث مع القوات الأمريكية في لغز سقوط بغداد ، وبعد هذه الاجتماعات دشَّن صدام حسين حملة سماها الحملة الإيمانية كما هو معروف لكل عراقي اليوم . ? صدام نفسه في خطابه سنة 2002 في ذكرى انتصار العراق على إيران ، قال بعدما ذكر ابتداء الحزب ومراحل تطوره إلى أن وصل المرحلة الأخيرة ... قال : وأرجو أن لا تحاسبونا أو تقيسونا منذ سبع سنين على ما سبق ، فإن ثمة اختلافاً جذرياً في إيماننا . ? ولقد قال الدكتور محمد الدوري وهو ممثل العراق في الأمم المتحدة في لقاء مع قناة العربية والذي بث يوم 28 / 4 / 2003 م : ` بأن تعليمات حزب البعث في العراق وضعت على الرف !! فلا يؤخذ ولا يعمل بها . ` ? وكان صدام حسين يديم قطع اجتماعاته وإنهاءها علانية إذا حضر وقت الصلاة حتى مع الأجانب كما ذكر ذلك الصحفي الأمريكي ` راذر ` فقال : دام اللقاء معه ثلاث ساعات ، لم يقطعه إلا للصلاة ، وهكذا كان الأمر مع مسؤولين كبار عرب نعرفهم معرفة شخصية لم تنشر اجتماعاتهم به ، ولا نريد إحراجهم هنا ، فحين حضرت وقت الصلاة قال لهم قوموا نصلي . ? إنا لا نشك أن كل ذلك التغيير الإسلامي الذي ذكرناه في العراق كان مرصوداً ومحسوباً ومراقباً على المستوى الشعبي والرسمي من قِبَل الغرب الكافر وعلى رأسه أمريكا ، وأن تقديرهم أن أمر العراق إذا ترك سنين قليلة فسوف يشب عن الطوق ... حتى تصورات صدام الذي تنكب فيها لحقيقة البعث كعقيدة ومبادئ ، وأقبل زاحفاً قولاً وعملاً شيئاً فشيئاً نحو الإسلام مرصودة ، وأن لها أثراً مخيفاً بالنسبة لهم ، فمن يدري فلعله يطبق ما أشار له في لقائه مع وزرائه بأنه يريد دولة إسلامية حقيقية لا كالدول المجاورة ، بل على منهاج خلافة أبي بكر وعمر وعلي وعثمان ، هكذا قالها بالحرف ، في لقائه كما رأيناه وسمعناه بأنفسنا قبل الحرب الأخيرة بعام ونصف تقريباً ، وكررها في لقاء آخر وهي مسجلة عندنا . ? إن الأيام تثبت أن صدامًا كان على حق في كثير من شدته? وللحقيقة التاريخية المتيقن منها نقلًا عمن سمع صدام نفسه، أن العلماء العراقيين بلغوا أكثر من سبعين ألف عالم متخصص. ? وفي آخر زيارة شارون لأمريكا قال بوش لشارون: لعل الانتفاضة أتعبتكم وآذتكم .؟! فقال شارون: `إن الانتفاضة مثل الزكام .. أما العراق فهو الصداع النصفي ..!`. وقد قال بوش وطاقمه مرارًا وتكرارًا: `بأن السلام بين إسرائيل والعرب لن يتحقق مادام صدام في السلطة، وسنتمكن من تحقيق السلام بعد زوال هذا النظام ؟!` ? كانت فرحة اليهود الإسرائيليين بسقوط بغداد أعظم من فرحة الأمريكان أنفسهم، حتى قال بعض مسئوليهم: `الآن يعيش الإسرائيليون بأمان`. وهذا التصريح في الإذاعة الإسرائيلية. ? وقف صدام بمسدسه أمام جميع القادة المجتمعين في آخر مؤتمر لهم في بغداد قائلًا:` والله ... من يعمل أي علاقة مع إسرائيل أقتله بهذا المسدس ... ولو كان على فراشه `. ويخبرنا أحد الوزراء الذين حضروا ذلك المؤتمر أن الرئيس الليبي معمر القذافي اقترح قبل تهديد صدام لهم مقترحًا [ غريبًا كعادته ] يطالب فيه بكسر الحاجز النفسي مع إسرائيل، يقول هذا الوزير: فقاطعه صدام وقد بلغ به الغضب منتهاه، وصاح عليه بأعلى صوته باللهجة العراقية: `إنجب` بمعنى: اخرس . فسكت القذافي ولم ينبس ببنت شفة ...! ثم هددهم بما ذكرنا آنفًا. ? وله إعانات كثيرة جدًا للشعب الفلسطيني فمن إعانته للانتفاضة الفلسطينية: كفالته عائلة كل شهيد فلسطيني وذلك بمنح عائلته منحه قدرها خمسة وعشرون ألف دولار،كما يعطي لكل من يهدم بيته خمسة وعشرين ألف دولار بشرط ألا يخرج من فلسطين .. ولقد صرح الشيخ الشاعر محمد صيام بعد مؤتمر إسلامي انعقد في بغداد سنة 2002 بأن الرئيس العراقي المخلوع أمر بتسجيل كل عائلة فلسطينية في البطاقة التموينية العراقية كي يتكفل بها كما يتكفل بكل عائلة عراقية ... ? الحقيقة تقول أن العلامة الفارقة الفاصلة في رد أخطر هجمة عقدية باطنية في التاريخ المعاصر على الإسلام لم تكن إلا: صدام .. الذي استطاع أن يسخر الشعب العراقي سنة وشيعة لهذه الحرب سواء كان رغبة أو رهبة . ? شهادة التاريخ تحكي لنا بعد سقوطه حكاية السودان ونصرته له حينما تقوى قرنق بالخطط الأمريكية والأسلحة والخبراء الإسرائيليين، وزحف من جنوب السودان حتى أصبح على مقربة من الخرطوم، فما أنقذه جيرانه ولا عرب آخرون ولا مسلمون، إنما كان الغوث من صدام حيث فتح جسرًا جويًا عسكريًا إلى السودان، وسيطر طيرانه على سماء السودان، واندحر قرنق إلى أن تخلى عن جميع مواقعه الرئيسية الأولى،ويشهد التاريخ بأن الدولة العربية الوحيدة الحاضرة في حرب اليمن والتي كان لها نصيب الأسد من تحرير اليمن من الشيوعيين وطردهم إلى الأبد حتى عاد اليمنان يمنًا واحدًا هي العراق بالطائرات العسكرية العراقية ? لاحتلال الكويت أسبابه التي لم تعد خافية على أحد، ولا ينبغي أن يجتزأ الناس النظر إلى ردة الفعل العراقية المتهورة، وينسون أساس المؤامرة ... وقضية المؤامرة ليست هنا وهمًا، ولا استنتاجا، بل هي ظاهرة قاطعة قد عجز الكويتيون عن الإجابة عليها، حين عجزوا عن الإجابة على أسئلة صدام الأربع في رسالته التي اشتهرت، برسالة الاعتذار . قال للكويت في تلك الأسئلة: لقد أعطيتمونا معونات بصورة هبات، وما أن انتهت الحرب حتى حولتموها إلى ديون ثم ديون حالة الأجل، ثم بعتم هذه الديون لأمريكا .. فهل هذا جزاؤنا لما حميناكم ودفعنا بشبابنا ونسائنا تجاه تصدير الثورة الخمينية التي كانت ستنالكم وغيركم ؟!!! هذه الحقيقة فضلًا عن الإجابة عليها ؟ قال لهم: تعلمون حاجتنا بعد خروجنا من الحرب لتقوية الاقتصاد، فأغرقتم السوق بالبترول، ونحن لا نستطيع أن نواكب المعروض لحاجتنا إلى الصيانة والميناء، ولم يستطع الكويتيون إنكار ذلك ...! قال لهم: أوصلتم سعر البرميل إلى ستة دولارات والتي لن يكون منها إلا زيادة انهيارنا فهل هذا حقنا عليكم ؟!!! ولم ينكر الكويتيون ذلك ...! قال لهم: كنتم تشفطون النفط من حقولنا ونحن منشغلون بدفع إيران عنكم .. ولم ينكر الكويتيون ذلك ...! إلا أنهم قالوا أخذنا 25 ألف برميل !!! قال لهم: جاء لكم قائد القوات الأمريكية ` شوارسكوف` لغزو العراق بعد ذلك، وعمل معكم خططًا ومؤامرات، وعندنا وثائق تثبت ذلك، ولم ينكر الكويتيون مجيئه في تلك الظروف ...! إلا أنهم قالوا إنه جاء عابر سبيل ولم يبق في الكويت إلا يومًا أو يومين !!!
    __

  5. #5
    عضو
    تاريخ التسجيل
    May 2011
    المشاركات
    80

    افتراضي

    نعم أثبتت الحقائق بعد كل هذه السنوات نعم سنوات ولسيت بأعوام ، بما لا يدع مجالاً للشك أن صدام حسين كان على حق
    لقد كان رجلاً مكتمل الرجولة في زمن عز فيه الرجال.
    صدق صدام حسين وكذب رامسفيلد ورئيسه ودولته وكشف خيانة جيرانه العرب للأسف الشديد
    رحمة الله عليك ياصدام ندعو الله أن تكون قد نلت الشهادة جزاء ما قدمت للأمة العربية وللإسلام وما حاربت من أعداء نراهم اليوم وقد تمكنوا من العراق قد دمروها وباعوا نفطها للكفار وجعلوا أهلها أذلة بمباركة من الحكام العرب .

 

 

معلومات الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

الذين يشاهدون الموضوع الآن: 1 (0 من الأعضاء و 1 زائر)

Back to Top