أهلا وسهلا بك إلى عبدالرحمن يوسف - شعر، أدب، ثقافة، تعليم، سياسة، أخبار.

النتائج 1 إلى 2 من 2
  1. #1
    عضو غير نشط
    تاريخ التسجيل
    May 2007
    المشاركات
    1

    افتراضي رجااااااااااء الدخول والمساعدة في تحليل القصيدة

    بسم الله الرحمن الرحيم

    هذا أول مشاركه لي وياليت تساعدوني في تحليل القصيدة حسب القواعد الي تحت
    وانا ماوضعت مشاركتي الالما سمعت السمعه الطيبه عنكم وناس نصحوني بكم

    هذي القصيدة [لأحمد شوقي]:-


    * ولد الهدى فالكائنات ضياء ,,, وفم الزمان تبسم وثناء
    * يوم يتيه على الزمان صباحه ,,, ومساؤه بمحمد وضاء
    * يا من له الأخلاق ماتهوى العلا ,,, منها وما يتعشق الكبراء
    * زانتك في الخلق العظيم شمائل ,,, يغرى بهن ويولع الكرماء
    * فإذا سخوت باغت بالجود المدى ,,, وفعلت ما لا تفعل الأنواء
    * وإذا عفــــــــوت فقــــادرا ومقــدرا ,,, لا يستهين بعفوك الجهلاء
    * وإذا رحمــــت فأنـــت أمٌ أو ابٌ ,,, هذان في الدنيا هما الرحماء
    * وإذا غضـــبت فإنما هي غضبة ,,, في الحق لا ضغنٌ ولا بغضاء
    * وإذا رضـــيت فذاك في مرضـــاته ,,, ورضا الكثير تحلٌم ورياءُ
    * وإذا خطبـــت فللمنابر هزة ,,, تعرو الندي وللقلوب بكاءُ

    الشروط :-
    1- جوٌ النص .
    2- العرض التام للنص.
    3- الأفكار.
    4- العواطف.
    5- الأسلوب:- أ- الألفاظ . ب- التراكيب. ج- الإيقاع.
    6- الخيال.
    7- الحكم العام على النص.



    والله الموفق,,,,,

    *

  2. #2
    عضو غير نشط
    تاريخ التسجيل
    Feb 2008
    المشاركات
    16

    افتراضي

    أخي ولد الديرة

    مرحبا بك في المنتدى

    بالنسبة لي لست متخصصة في اللغة وأعتبر عضو مستفيد غير مفيد

    بالمناسبة كان لدينا في قطر شخصية رمزية باسم ولد الديرة وكان شيقا وماتعا في جريدة الراية على ما أظن

    أتمنى أن يتفاعل معك المتخصصون والهواة

    هذه محاولتي بالنسبة للأفكار

    * ولد الهدى فالكائنات ضياء ,,, وفم الزمان تبسم وثناء

    - احتياج العصر للنبي محمد صلى الله عليه وسلم
    - الأحداث المصاحبة لمولده صلى الله عليه وسلم في السماء والأرض
    - كرامته حيث ما حل صلى الله عليه وسلم
    * يوم يتيه على الزمان صباحه ,,, ومساؤه بمحمد وضاء

    - أن الحقبة قبل مولده صلى الله عليه وسلم كانت ظلام وبمولده أضاءت الدنيا بالهدى وهي فكرة تابعة للبيت الأول
    - أنواع الظلام قبل النبوة
    - وكيف تغيرت به صلى الله عليه وسلم
    * يا من له الأخلاق ماتهوى العلا ,,, منها وما يتعشق الكبراء

    - أخلاقه ِِصلى الله عليه وسلم وأنه كان قرآنا يمشي على الأرض

    - الاقتداء والتأسي به من شيم علية القوم
    * زانتك في الخلق العظيم شمائل ,,, يغرى بهن ويولع الكرماء

    - هذا أيضا تابع للذي قبله في الفكرة
    - محبة الناس له صلى الله عليه وسلم
    - نماذج من محبة الصحابة له صلى الله عليه وسلم
    - من أحبه وأطاعه فهو مسلم ومن كرهه كافر

    * فإذا سخوت باغت بالجود المدى ,,, وفعلت ما لا تفعل الأنواء
    - الكرم رأس كل فضيلة وأساس كل خصلة حميدة
    - أنه صلى الله عليه وسلم كان يكرم كرم من لا يخشى الفقر
    - وكان أجود ما يكون في رمضان كأنه الريح المرسلة وذلك عند مدارسته للقرآن مع جبريل عليه السلام
    * وإذا عفــــــــوت فقــــادرا ومقــدرا ,,, لا يستهين بعفوك الجهلاء
    - والصفة الثانية المؤدية إلى باقي الصفات هي الحكمة في العفو عند المقدرة بطريقة يجله بها الجاهل قبل العالم
    - والحكمة في سائر تصرفاته فقد يعنف وقد يتجاوز والخطأ واحد حسب حال المخطئ
    * وإذا رحمــــت فأنـــت أمٌ أو ابٌ ,,, هذان في الدنيا هما الرحماء
    - من صفات المربي الفاضل والمؤسس للدولة العالم و من صفات النبوة الرحمة على الأمة
    - وتشمل رحمة التعليم ورحمة التربية ورحمة الأوامر و الزواجر
    - معنى الرحمة وكيف تكون بحكمة
    * وإذا غضـــبت فإنما هي غضبة ,,, في الحق لا ضغنٌ ولا بغضاء
    - عدم انتصاره لنفسه صلى الله عليه وسلم
    - أمره للصحابة ونصيحته لهم بعدم الغضب
    - أضرار الغضب
    - القوة في الحق مطلوبة وهي من شيم الرجولة
    - وأنها تصريف للفطرة في مكانها المناسب فتكون القوة مع العدو
    - ما ورد عن الرسول صلى الله عليه وسلم في عفوه عمن سبه وشد إزاره
    - وما ورد عنه صلى الله عليه وسلم في غضبه للمرأة المستجيرة بعد أن كشف عورتها اليهودي وقد قام لها وحاربهم وأمثلة أخرى في غضبه للحق
    * وإذا رضـــيت فذاك في مرضـــاته ,,, ورضا الكثير تحلٌم ورياءُ
    - صدقه صلى الله عليه وسلم في علاقاته
    - حبه للصديق رضي الله عنه وتقديره لمواقفه ودفاعه عنه
    - ثم حبه لعمر رضي الله عنه
    - أنواع الناس في العلاقات
    - رضا الرسول صلى الله عليه وسلم عن أحد يدل على رضا الله عنه وحبه صلى الله عليه وسلم لأحد يدل على حب الله له
    * وإذا خطبـــت فللمنابر هزة ,,, تعرو الندي وللقلوب بكاءُ
    - صفة خطبته صلى الله عليه وسلم في السلم والحرب وفي خطبة الجمعة من حيث قصرها وطوله وفصاحته وإيجازه
    - تغير نبرة صوته صلى الله عليه وسلم من الابتداء في الخطبة ثم وسطها وآخرها
    - الاقتداء به في الخطب
    - هل يعمل بصفة خطبته هذه الأيام ؟
    - فوائد طريقته صلى الله عليه وسلم في الخطبة


    هذا ما لدي عسى أن أكون قد وفقت لما تريد وأسأل الله أن يعينك في أمرك آمينِ


 

 

معلومات الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

الذين يشاهدون الموضوع الآن: 1 (0 من الأعضاء و 1 زائر)

Back to Top