أهلا وسهلا بك إلى عبدالرحمن يوسف - شعر، أدب، ثقافة، تعليم، سياسة، أخبار.

النتائج 1 إلى 7 من 7

الموضوع: فراس الحمداني

  1. #1
    عضو غير نشط
    تاريخ التسجيل
    Jun 2007
    المشاركات
    10

    افتراضي فراس الحمداني

    بليييييييييييييييز ما هو شرح هذه الأبيات(أبي فراس الحمداني) :



    أسرت وما صحبي بعزل لدى الوغى ولا فرسي مهرولا ربة غمر
    ولكن إذا حم القضاء على الردى فليس له بريقيه ولا بحر
    وقال أصيحابي الفرار أو الردى فقلت هما أمران أحلاهما مر
    ولكنني أمضي لما لا يعيبني وحسبك من أمرين خيرهما الأسر
    يقولون لي بعت السلامة بالردى فقلت أما والله ما نالني خسر
    وهل يتجافى عني الموت ساعة إذا ما تجافى عني الأسر والضر
    هو الموت فاختر ماعلا لك ذكره فلم يمت الإنسان ما حيى الذكر
    يمنون أن خلوا ثيابي وإنما علي ثياب من دمائهم حمر
    سيذكرني قومي إذا جد جدهم وفي الليلة الظلماء يفتقد البدر
    فإن عشت فالطعن الذي يعرفونه وتلك القنا والبيض والضمر الشقر
    وإن مت فالإنسان لابد ميت وإن طالت الأيام وانفسح العمر
    ولو سد غيري ما سددت اكتفوا به وما كان يغلو التبر لو غلى الصفر
    ونحن أناس لا توسط بيننا لنا الصدر دون العالمين أو الفقر
    تهون علينا في المعالي نفوسنا ومن يخطب الحسناء لم يغلها المهر
    أعز بني الدنيا وأعلى ذوي العلا وأكرم من فوق التراب ولا فخر


  2. #2
    عضو غير نشط
    تاريخ التسجيل
    Jun 2007
    المشاركات
    10

    افتراضي وين المساعدة



    السلام عليكم

    خمسين عضوا
    أطلعوا على الموضوع ولاواحد منكم ساعدني في شرح القصيدة
    وين مساعدتكم ياأعضاء اللغة العربية أنا قراءة القصيدة في كتاب ثاني ثانوي وبحثت عنها ولم أجد إلا شي بسيط وانا السنة الجاية راح أكون ثاني وحبه أطلع على معنى القصيدة
    أرجوا مساعدتكم



    و شكرا



  3. #3
    مـحـمـد عـبـدالــنــ
    تاريخ التسجيل
    May 2006
    الدولة
    القاهرة - مصر
    المشاركات
    2,064

    Post


    يا عيني يا بنتي ..!

    معلش .. هحاول أنا اشرحهالك كده " كُلشن كان " .. و يا رب ينفع ..

    _________________________________________

    أولاً : الأبيات آخر قصيدة مشهورة جداً من عيون قصائد " أبي فراس الحمداني " .. اسمها " أراك عصي الدمع " .. و قد غنتها أم كلثوم رحمها الله ..
    و مطلع القصيدة :

    أراكَ عصيَ الدمعِ شيمتُكَ الصبرُ ... أما للهوى نهيٌ عليكَ و لا أمرُ
    و هي على العادة القديمة تبدأ بالغزل .. ثم انصرف عنه إلى الموضوع الأساسي .. و هو العتاب في الأبيات القادمة :

    أسرت وما صحبي بعزل لدى الوغى .... ولا فرسي مهرولا ربة غمر

    صحبي : أصدقائي
    عزل : دفاع
    الوغى : الحرب المشتدة
    مهرول : راكض و جاري
    ربة : صاحبة
    غمر : يقال .. غمره الماء أي غطاه تماما .. و غمرته الهموم أو الحرب بالمعنى نفسه .. و غمْر مصدر منها بتسكين الوسط ..

    - و كأنه حب أن يقول : إنه أُسِرَ و حُبِسَ و كان ذلك في معركة مع الروم و كان فارساً كما يتضح من الأبيات .. فلم يسعفه أصحابه إلا بعد حين .. و يعني بهم " سيف الدولة " ( الخليفة ) في ذلك الوقت .. و كان قريبه .. أو ابن عمه

    ولكن إذا حم القضاء على الردى .... فليس له برٌ يقيه ولا بحر

    حَمَّ : اشتد
    القضاء : قضاء الله و قدره
    الردى : الهلاك
    يقيقه : يحميه

    - المعنى كذلك : استمرار للبيت الأول .. فهو يرجع و يقول إذا اشتد القدر على الهلاك .. و للبيت رواية أخرى : " و لكن إذا حمَّ القضاءُ على امرئ ٍ " .. فليس للإنسان عندها ما يحميه من القضاء في البر أو البحر

    وقال أصيحابي الفرار أو الردى .... فقلت هما أمران أحلاهما مر

    أصيحابي : أصحابي أيضاً

    و البيت واضح المعنى بناءً على ما قبله .. هو كان في المعركة .. و احتدمت .. فقال أصحابه : إما أن نهرب و إما أن نموت .. فاحتار هو أولاً في هذين الاختيارين الصعبين

    ولكنني أمضي لما لا يعيبني .... وحسبك من أمرين خيرهما الأسر

    ثم قرر أخيراً أن يقطع حيرته و يمضي إلى الحرب .. فتم أسره فيها

    يقولون لي بعت السلامة بالردى .... فقلت أما والله ما نالني خسر

    فعاتبه أصحابه على ما أقدم في الحرب و قالوا له : أتبيع السلامة بالسجن و الحبس .. فأنكر كلامهم و قال : إنه لم ينله و لم يصله خسران مما فعل و اختار ..

    - و هنا أرى طبعاً أنه كذاب ! فلا أحد يدخل الأسر بمزاجه و اختياره .. و لكن الكثير من الشعراء العباسيين كانوا بهذا التباهي و التفاخر و الغرور الذميم .. إلا القليل

    وهل يتجافى عني الموت ساعة .... إذا ما تجافى عني الأسر والضر

    يتجافى : يبتعد

    - يتسائل من جديد : هل سأعيش إلى الأبد و لا أموت إذا لم يتم أسري في الحرب .. و للاستفهام هنا قيمة بلاغية .. فهو يريد النفي .. و أن يقول : لا يبتعد الموت عن الإنسان أبداً .. فلا داعي لأن يكون جبانا .. و هذا يذكرنا بقول المتنبي :
    فإذا لم يكن من الموتِ بدٌ .. فمن العجزِ أن تكونَ جبانا

    هو الموت فاختر ماعلا لك ذكره فلم يمت الإنسان ما حيى الذكر

    ثم يقول : الموت هو الموت .. لا مفر منه .. و إذا كان لك فيه اختيار فاختر ما تذكر به من بعده .. و الإنسان حي الذكر لا يموت في قلوب الناس .. و هو معنى جميل .. ذهب إليه " أحمد شوقي " في رثاء " مصطفى كامل " فقال :
    فالذكر للإنسانِ عُمرٌ ثاني
    إلا أن هذا المعنى أيضاً يخالف العقيدة .. فمن المفترض أن يقاتل الإنسان في سبيل الله و لوجه الله و ليس لكي يُقال شجاع و قوي .. و ما إلى ذلك

    يمنون أن خلوا ثيابي وإنما .... علي ثياب من دمائهم حمر

    - ثم يحذف الكتاب الكريم مشكوراً بيتاً من القصيدة .. اختصاراً لذكر قصته .. أو ربما لا يعرفها واضعو الكتاب ! .. و ينتقل إلى البيت الأخر " يمنون أن خلو .. "

    خلَّوا : خلصوا و انتزعوا

    - و يقتبس من قصة يوسف عليه السلام عندما ألقى على أبيه أبناؤه ثياب يوسف فارتد بصيرا بعدما عمى من البكاء على يوسف عندما قالوا إن الذئب قد أكله .. فيقول أبو فراس إن عليه ثياباً حمرا ( من الدماء ) من أصدقاءه يعني أنه فداهم و خاف عليهم .. و هم فروا و تركوه .. فلما اطمئن عليهم .. فرح و أصبح كمن ارتد إليه بصره

    سيذكرني قومي إذا جد جدهم .... " وفي الليلة الظلماء يفتقد البدر"

    و يقتبس في الشطر الثاني من المثل المشهور " في الليلة الظلماء يُفتَقَدُ البدرُ " .. يُفتقد مبني للمجهول يعني يتمنى الناس أن يكون موجوداً بينهم .. و هنا صورة أخرى من صور الغرور لديه .. فهو يعني نفسه بالبدر ! .. و يدعي أن الناس لا بد أن تتذكره في المواقف الصعبة .. فهو فارس الحالات المستعصية !!

    فإن عشت فالطعن الذي يعرفونه .... وتلك القنا والبيض والضمر الشقر

    الطعن :الضرب بالسيف
    القنا : الرماح
    البيض : السيوف .. و يقول عنترة بن شداد في معلقته :
    و لقد ذكرتكِ و الرماحُ نواهِلٌ .. مني و بيضُ الهندِ يقطُرُ من دمي
    فقد كانت هذه السيوف تُستورد من الهند ( لم يكن لدى الأمة العربية استقلال اقتصادي و اكتفاء ذاتي منذ أيام عنترة بن شداد !! )
    الضُمَرُ الشُقْرُ : يعني بها الخيول

    و هو يقول : إذا عشت فأتولى كل هذا من جديد .. الرماح و السيوف و الخيل .. و هي أدوات المعارك .. أي لن يرحم نفسه من الحرب مادام حيا

    وإن مت فالإنسان لابد ميت .... وإن طالت الأيام وانفسح العمر

    انفسح : اتسع

    و هو يقول : أما إذا فاتني الموت في الحرب .. فسيبلغني بالتأكيد في غير الحرب .. و المعنى يتكرر هكذا لثاني مرة لدينا

    ولو سد غيري ما سددت .. اكتفوا به .... وما كان يغلو التبر لو غلى الصفر

    سَدَّ : كفى ..
    التبر : التبر هو مسحوق الذهب و الفضة الخام قبل صياغتها .. التاء مكسورة و الباء ساكنة التِبْرُ ..

    و الصفر : الاشيء .. و هو ليس عكس التبر

    و هو في البيت يدعي أنه الوحيد الذي استطاع أن يسد في هذه المعركة .. فهو ذهب و غيره لا شيء .. و هذه غاية الغرور .. فهو تارةً يصف نفسه بالبدر و تارة يصف نفسه بالذهب .. و هو خائبٌ يُسْجَنُ كالحمامة تطيرُ و لا يطير !!

    ونحن أناس لا توسط بيننا .... لنا الصدر دون العالمين أو الفقر

    ثم ينتقل من الغرور و الفخر الذاتي إلى القبلي .. فيقول : نحن - بني حمدان - لا نعرف التوسط .. فلنا الصدارة دون الناس .. أو الموت .. و لا أرى هذا المعنى جيداً أيضاً .. فهو مبالغ بعيد عن الصدق و الفطرة ..

    تهون علينا في المعالي نفوسنا .... ومن يخطب الحسناء لم يغلها المهر

    ثم يقول : لا يهمنا ما نلاقي في المعالي .. فنحن كمن خطب فتاةً جميلة حسناء .. هل سيقول لها : لماذا غلى مهرك ..؟! ..

    أعز بني الدنيا وأعلى ذوي العلا .... وأكرم من فوق التراب ولا فخر

    ثم ينهي القصيدة تماماً بهذا البيت فيقول : نحن أعز من في الأرض و أعلى من كان لهم العلاء .. و أكرم الأحياء جميعا .. و بعد ذلك كله .. يقول : و لا فخر !!

    _________________________________________


    تمَّ الشرح : 100 دولار فقط !

    مع تحياتي : محمد عبد الناصر



  4. #4
    عضو نشط
    تاريخ التسجيل
    Jan 2007
    المشاركات
    162

    افتراضي

    بليييييييييييييييز ما هو شرح هذه الأبيات

    بلييييييييييييييييييييييي يييييييييييييييييييز دى لوحدها تهمة
    المفروض نبلغ عنك
    مش نشرح القصيدة
    عموما الظاهر ان محمد عبد الناصر الخلوق تجاوز عن بلييييييز دى وقام بالواجب
    بس بجد بجد بجد بلييييز دى وحشه اوى
    بلييييييييييييييييز ما تكرريهاش تانى

  5. #5
    عضو غير نشط
    تاريخ التسجيل
    Jun 2007
    المشاركات
    10

    افتراضي

    السلام عليكم
    شكرا لك يا أخي محمد عبد الناصر الله يعطيك العافية والله ماقصرة
    1000دولار مو100
    أماكلمت بلييييز كتبت عفويا من غير قصد كان تركيزي إن أعرف معنى القصيدة

  6. #6
    مـحـمـد عـبـدالــنــ
    تاريخ التسجيل
    May 2006
    الدولة
    القاهرة - مصر
    المشاركات
    2,064

    افتراضي

    يا عم بركات .. رفقاً بالبنية.. في المنتديات كثير من هذا " بليز " , " برايفت " , " أوك " ..
    هذه هي لغة الشارع !!

    ______________________

    أما الأخت نور .. فلا عليك أبداً .. و اعتبريني أخاً كبيراً لكِ بلا خجلٍ أبداً ..

    ______________________

    أما عن الـ 10000 $ .. فسنتفق على طريقة تحويلها إلى سويسرا فيما بعد

  7. #7
    عضو غير نشط
    تاريخ التسجيل
    Jun 2007
    المشاركات
    10

    افتراضي

    نعم الأخ محمد عبد الناصركريم وحنا نستاهل

    والأخ بركات مدري ليش معصب علينا
    بس اللغة الإنجليزيه على لسان الجميع وبدون زعل أصبحة للغة السادة
    واللغة العربية صعبه علي الدارس اللغةانجليزي
    ولالازم نتكلم لغة عربية فصحى إذادخلنا منتدي اللغة العربية
    وأنا أحاول أقراحتى ألم بلغة العربية وأكتب حتى أقوي لغتي
    بس عطونا فرصة ياهوامير اللغة العربية

 

 

معلومات الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

الذين يشاهدون الموضوع الآن: 1 (0 من الأعضاء و 1 زائر)

Back to Top